النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: المولد النبوي الشريف اتباع لا ابتداع

  1. #1
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 92
    Array

    افتراضي المولد النبوي الشريف اتباع لا ابتداع

    المولد النبوي الشريف اتباع لا ابتداع
    للدكتور محمد خير فاطمة





    لقد جعل الله نعمة حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم على المؤمنين منّةً طوَّق بها أعناقهم جميعا،واختار لهذه النعمة العظمى الزمان والمكان، وكما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم كان ظرف ولادته خير الظروف الزمانية والمكانية.
    وهذا الفرح والحب والاحتفاء به صلى الله عليه وسلم في يوم مولده، مظهر من مظاهر الإيمان والوفاء، فمن شاء فليظهره كل عام دون تردد أو حرج، أو ادعاء لوجوب أو فريضة، ومن شاء فليظهره كل يوم أو كل أسبوع أو كل شهر، وفي كل مناسبة من مناسبات الفرح والشكر لله سبحانه؛ فلا مانع من أن يكون الفرح في يوم من هذه الأيام.
    ثم أوضح المؤلف حقيقة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وأنه بدعة حسنة، وهو اتباعٌ للأصول من القرآن والسنة والإجماع لا يحتاج إلى إثارة الفتنة بين المسلمين، أو إظهار الخلاف بينهم، أو تشويش العامةمنهم.
    وقد بدأ المؤلف بتأصيل معنى الاتباع، ومعنى الابتداع.
    فذكر أنّ الإتباع: هو السير على منهج الإسلام، ومتابعة كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، في الأقوال والأفعال، والظاهر والباطن، والنية والمقصد، واستدل لذلك بالآيات والأحاديث.
    وعرف الابتداع: هو الإتيان ببدعة،والتمسك بها،والسير عليها،والدعوة لها.
    وعرف البدعة لغة، وشرعاً ناقلاً عن الإمام النووي رحمه الله تعالى في (تهذيب الأسماء واللغات): هي إحداث ما لم يكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ونقل تقسيم الإمام الشافعي رحمه الله البدعة إلى بدعتين: بدعة محمودة، وبدعة مذمومة.
    ثم بعد المقدمات السابقة أخذ يستدلُّ على أنّ المولد النبوي سنة حسنة.
    حيث إنّ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عمل فيه إظهار الفرح والسرور والحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وما كان كذلك فهو مما يندب إليه الشارع ويقره، فهذا ليس بمنكر ولا باطل، بل معروف من مقاصد الشريعة المحكمة.
    والمقصود من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هو تعظيمه صلى الله عليه وسلم والله عز وجل يقول: {ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}[الحج: 32].
    ولا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم هو من أعظم شعائر الله قطعاً، وأجلّها قدراً؛ حيث ورد تعظيمه في القرآن الكريم وفي السنة المطهرة.
    ثم انتقل إلى ذكر أقوال عدد من العلماء حول المولد، مؤكداً على أنه لو تتبعنا السادة العلماء منذ أن ابتُدع المولد النبوي الشريف لوجدنا انعقادالإجماع منهم على استحسان الاحتفال بالمولد.
    ثم أردف قائلاً: أليس من العجب أن يحتفل بعض المسلمين بأعياد مختلفة ومناسبات متعددة، لا تمت إلى الدين بصلة؟ ثم يعترضون على الاحتفال بالمولد النبوي الشريف!
    بعد ذلك انتقل إلى الاستدلال على الاحتفال بالمولد النبوي الشريف اتباعٌ للأصول ممهداً لذلك بالقول: ذهب العلماء منذ أوائل القرن السابع الهجري إلى اليوم، أمثال السخاوي، وابن الجوزي، والسيوطي، والحافظ العراقي، وابن حجر العسقلاني، وابن عابدين وغيرهم إلى جواز الاحتفال بذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم كل عام، واعتبروا هذا الاحتفال مندوبا أو مستحباً وذكروا أدلة كثيرة على ذلك أذكر بعضها.
    أولاً: طلب منا الله عز وجل أن نفرح بفضل الله وبرحمته فقال سبحانه: {قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا} [يونس: 58].
    ثانيا: إن الاحتفال بيوم مولده صلىالله عليه وسلم والاهتمام بهذا المولد إنما هو مأخوذ من القرآن الكريم، فقد ذكرالله في قرآنه قصة مولد يحيى ومولد عيسى عليه السلام وما حدث لأمه مريم عند ولادتهوخصه بالسلام عليه.
    ثالثا : في الاحتفال بالمولدالنبيوي الشريف يذكر النبي صلى الله عليه وسلم وصفاته وأخلاقه وسلوكه وأحاديثهوسيرته وأنباؤه وأخباره مما يثبت أفئدة المستمعين عند الشدائد، ويقوي إيمانهم ويهديهم الطريق المستقيم.
    وهذا اتباعٌ لِما جاء به القرآن الكريم قالتعالى: {وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك} [هود: 120].
    في هذه الآية تبيان أن الله عز وجل يقص على النبي صلى الله عليه وسلم أنباء الرسل ليثبت به فؤاده ونحن اليوم أحوج ما نكون إلى ما يثبت به أفئدتنا، وأفضل طريق نسلكه إلى ذلك، الحديث عن أفضل الرسل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
    رابعاً: الله عزّ وجل يقول: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً}[الأحزاب: 21].
    وإنما يكون تشويق النفوس إلى المقاصد السنية ،والغايات الشريفة، والمقامات المنيفة،بذكر من به تكون الأسوة الحسنة، وليس ثمة أقوى تأثيراً في الحس من ذكر سيرة من عرفه الناس وأحبوه، وانصبت صورته بأذهانهم يحفها الإجلال والإكبار فإذا سمعوا أخباره وتليت عليهم أنباؤه وجليت لهم مظاهر العظمة في سيرته، ومواطن الإعجاب في أقواله وأفعاله، تطلعوا إلى الإقتداء به، والمحاكاة له برغبة ملحة، وأشواق كبيرة، وكم أصاب المسلمين من الخسران المبين حينما طرحوا ذكر أمجادهم السالفة وسير عظمائهم الحافلة بالعظمة.
    لذلك نجد الحاجة الماسة للحديث المستمر عن النبي صلى الله عليه وسلم والمولد فرصة مناسبة لجمع الناس، وتخصيص هذا الاجتماع للحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتقوية الرابطة به، والانتفاع بسيرته، والاقتداء بهديه صلى الله عليه وسلم.
    خامساً: في ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في مزايا يوم الجمعة وفضائله أنه: «فيه خلق آدم» [أخرجه مسلم]؛ دليل على تشريف الزمان الذي يولد فيه نبي من الأنبياء، فكيف باليوم الذي ولد فيه أشرف المرسلين فقد تشرف يوم الجمعة بخلق آدم، فبدلالة النص وفحوى الخطاب، وقياس الأولى يثبت فضل اليوم الذي ولد فيه المصطفى صلى الله عليه وسلم.
    سادساً: أخرج مسلم في «صحيحه» عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل عن صوم يوم الاثنين فقال: «ذاك يوم ولدت فيه وفيه أنزل عليّ».
    فإنه صلى الله عليه وسلم كان يُعظم يوم مولده صلى الله عليه وسلم بالاحتفال فيه بالصيام.
    سابعاً: ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في صيام عاشوراء، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وجد اليهود يصومون عاشوراء فسئلوا عن ذلك فقالوا: هو اليوم الذي أظفر الله موسى وبني إسرائيل على فرعون، ونحن نصوم تعظيماً له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نحن أولى بموسى» وأمر بصومه. [متفق عليه].
    ففي هذا الحديث تأصيل لملاحظة الزمان والعناية به؛ لأن سر الحدث سار فيه، وقد استدل أمير المؤمنين في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى بهذا الحديث على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، كما في فتوى له نقلها الحافظ السيوطي في «حسن المقصد في عمل المولد».
    ثامناً: كان الصحابة رضي الله عنهم يتذاكرون سير الأنبياء، فأرشدهم النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذكر سيرته، لأنه أفضل وأكمل الأنبياء والجامع لِما كان متفرقاً بينهم.

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية فياض العبسو

    الحاله : فياض العبسو غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 119
    الدولة: حلب
    الهواية: دينية أدبية تاريخية
    السيرة الذاتيه: طالب علم
    العمل: مدرس
    المشاركات: 2,900
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: المولد النبوي الشريف اتباع لا ابتداع

    روى الإمام أحمد بن محمد بن حنبل في مسنده عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه قال: ولد النبي صلى الله عليه وسلم في يوم الاثنين.. واستنبئ يوم الاثنين.. وخرج مهاجراً يوم الاثنين.. وقدم المدينة يوم الاثنين.. وتوفي يوم الاثنين. ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم يوم الاثنين.. ولما سئل عن ذلك قال : " ذاك يوم ولدت فيه.. وفيه أنزل علي ، أو أوحي إلي" والحديث رواه مسلم. وعندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة ، وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء ، فسألهم عن سبب ذلك ، فقالوا: ذاك يوم نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل وأهلك عدوهم ... فنحن نصومه شكراً لله .
    فقال عليه الصلاة والسلام: أنا أولى بموسى منكم ، فصامه وأمر بصيامه...
    ولقد استدل الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى ، بهذا الحديث الشريف على جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ...
    وقال الإمام أبو شامة رحمه الله تعالى ، في كتابه: الباعث على إنكار البدع والحوادث: إن من أحسن ما ابتدع في زماننا هذا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف...


    سعدت ببعثة أحمد الأزمان = وتعطرت بعبيره الأكوان
    والشرك أنذر بالنهاية عندما = جاء البشير وأشرق الإيمان


    إذا كان هذا قد أتى ذمه = بتبت يداه وفي الجحيم مخلدا
    أتى أنه في يوم الاثنين دائماً = يخفف عنه للسرور بأحمدا
    فما الظن بالعبد الذي طول عمره = بأحمد مسروراً ومات موحدا؟
    !!!

    الصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله ...
    يوم ولدت ويوم بعثت ويوم أسري بك وعرج إلى السموات العلا ويوم هاجرت ويوم لحقت بالرفيق الأعلى ...
    الصلاة والسلام عليك أيها النبي في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون ... طبت حيا وميتا يا رسول الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة فياض العبسو ; 15-Feb-2011 الساعة 10:20 PM
    [align=center][/align]

  3. #3
    كلتاوي فضي

    الحاله : Omarofarabia غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    رقم العضوية: 448
    المشاركات: 706
    معدل تقييم المستوى : 92
    Array

    افتراضي رد: المولد النبوي الشريف اتباع لا ابتداع

    الاخ المكرم الاستاذ فياض افاض الله عليكم وعلينا من بركاته ورحمته التي وسعت كل شئ
    شكرا على الاضافه الهامه جدا
    وصلى الله على معلمنا وحبيبنا ووسيلتنا العظمى الى الله وسلم تسليما كثيرا

المواضيع المتشابهه

  1. علماء أهل السنة والجماعة ومصنفاتهم في المولد النبوي الشريف
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى المولد النبوي الشريف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-Dec-2015, 10:47 AM
  2. المولد النبوي الشريف وبعض التجاوزات
    بواسطة أبو بدر في المنتدى المولد النبوي الشريف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-Feb-2011, 04:39 PM
  3. موسوعة المولد النبوي الشريف لعام 1432هـ 2011 م من موقع أحباب الكلتاوية
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى المولد النبوي الشريف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-Feb-2011, 04:02 PM
  4. المذاهب الأربعة
    بواسطة ahmad razvani في المنتدى التزكيــــة والأخــلاق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-Dec-2010, 12:16 PM
  5. مجموعة الكتب والأبحاث المؤلفة في المولد الشريف
    بواسطة ابوالفتح في المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-Feb-2010, 11:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •