النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الصوم تغذية متوازنة

  1. #1
    كلتاوي نشيط
    الصورة الرمزية المعتصم بالله

    الحاله : المعتصم بالله غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    رقم العضوية: 357
    الدولة: دبي
    الهواية: التجارة
    السيرة الذاتيه: محب للكلتاوية
    العمل: مدير
    العمر: 34
    المشاركات: 403
    معدل تقييم المستوى : 89
    Array

    افتراضي الصوم تغذية متوازنة

    [justify]

    الصوم تغذية متوازنة

    تحقيق: محمد ديبة



    إذا كان رمضان شهر الثواب والمغفرة الذي يتسابق فيه المسلمون إلى الطاعات على اختلافها، فهو شهر الصحة الذي يجب أن يتسابق فيه الصائمون أيضاً إلى اتباع أنظمة غذائية تكفل الراحة الجسدية وعدم الضرر بأجسادهم، تأكيداً لقول رسول الله، صلى الله عليه وسلم: “صوموا تصحوا”، إلا أن الكثيرين يجمعون ويقرون بأنهم لا يجيدون التعامل مع الطعام بشكل صحي خلال رمضان، وأن شهر الصيام يتحول إلى شهر للتخمة والتلبكات الصحية، بفعل العادات الاجتماعية التي تفرض التنوع والتناقض المبالغ بهما للوجبات على مائدتي الإفطار والسحور، لاسيما عند ولائم دعوات الأقارب والأصدقاء التي تحتل الحيز الأكبر من أيامه . “الخليج” التقت عدداً من الأطباء واختصاصيي التغذية، واستطلعت منهم عن أهم القواعد والنصائح التي يجب على الصائم الاقتداء بها، ليحافظ على صحته خلال شهر رمضان .

    الدكتورة وفاء عايش مديرة إدارة قسم التغذية السريرية في هيئة الصحة في دبي تقول: يخطئ الكثير من الناس عندما يعتقدون أن التغذية في رمضان تختلف عنها في بقية أشهر السنة، ففي الحقيقة أن الاحتياجات الغذائية للفرد في هذا الشهر لا تختلف عن الأشهر الأخرى، بل ربما تكون أقل مما هي عليه في الواقع بسبب انخفاض المجهود العضلي الذي يبذله الفرد أثناء الصيام عادة . وأشارت أن لشهر رمضان، إن أجدنا استثماره، فوائد صحية وغذائية كثيرة منها إراحة المعدة والجهاز الهضمي، وتخفيف ضغط الدم والسمنة والسكري والكولسترول، وهناك الكثير من الوجبات أو الأطباق المعدة خلال شهر رمضان ذات سعرات حرارية عالية، لذا يجب تناولها باعتدال تام لتجنب أية مضاعفات قد تحدث، وبالتالي فإن التوازن الغذائي هو الغاية المطلوبة .



    أكل دون شبع

    وعن أهم النصائح الصحية خلال الصيام، دعت مديرة إدارة قسم التغذية إلى التوقف عن الأكل قبل الشعور بالشبع التام في وجبتي الإفطار والسحور، لتجنب الإصابة بالتخمة، وترك المجال لتناول وجبات خفيفة أخرى بين الوجبتين، والإكثار من تناول الفاكهة والخضروات الطازجة لاحتوائها على نسبة عالية من الماء والأملاح والفيتامينات، والإكثار من تناول السوائل التي تعوض الجفاف بسبب العرق، مع مراعاة تجنب تناول المشروبات الغازية وعصائر الشراب غير الطبيعية مع وجبتي الإفطار والسحور، لأنها تحد من كفاءة الهضم، إضافة إلى ضعف قيمتها الغذائية، وتأثيرها في زيادة الوزن، وتجنب الإكثار من ملح الطعام والأطعمة المملحة والتوابل والبهارات على المائدة، وتقليل تناول الأطعمة الدهنية والدسمة لاحتوائها على كميات عالية من الطاقة والسعرات الحرارية .

    كما دعت إلى مراقبة ما يتناوله الصائم من حلويات مع اختيار الأصناف التي تحتوي - على سعرات حرارية أقل حسب مكوناتها، فيفضل أن يتناول طبقا من سلطة الفواكه بدلا من قطعة كنافة -أو بقلاوة، وضرورة ممارسة نوع من النشاط الحركي مثل المشي وصلاة التراويح، بعد الإفطار بساعة كي تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة في الجسم، وتأخير وجبة السحور، مما يساعد على التقليل من الشعور بالجوع والعطش، ويعين الصائم على أداء مهامه اليومية دون تعب أو إرهاق .

    إفطار متوازن

    ونصحت ببدء الإفطار بتناول البلح والشوربة، لكي تهيأ المعدة لعملية الامتصاص ولاجتناب عمليات عسر الهضم، وبعد نصف ساعة من تناول البلح والشوربة يمكن تناول الوجبة الرئيسية للإفطار .

    وأشارت إلى أن التمر أفضل ما يبدأ به الإفطار لاحتوائه على سكريات سهلة الامتصاص وسريعة الوصول إلى الدورة الدموية، وهذا يحتاجه الجسم بعد ساعات طويلة من الامتناع عن الطعام، كما نصحت بشرب الماء بكمية قليلة على ألا يكون بارداً، وبتناول الشوربة الدافئة لتنشيط الخلايا وتعويض سريع للماء المفقود، ومن ثم بعد صلاة المغرب تناول الطبق الرئيسي الذي يمثل الوجبة الصحية المتوازنة التي تتكون من أصناف مختلفة من الأغذية لكل منها فائدة خاصة وبكميات معتدلة مثل الحبوب والبقول واللحوم والألبان ومشتقاتها والفواكه والخضراوات ليحصل الجسم على جميع العناصر الغذائية الأساسية، مع مراعاة عدم الإفراط في تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة .


    سحور بلا عطش

    من جهتها، أكدت منى الشمار، اختصاصية تغذية علاجية أولى، رئيسة شعبة التثقيف التغذوي في هيئة الصحة بدبي، أهمية تناول السحور ودوره في منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان، وتخفيف الشعور بالعطش الشديد، وأهمية تأخير السحور بقدر الإمكان ومراعاة اختيار الأغذية التي لها تأثير إشباعي طويل، حيث تستغرق زمنا طويلاً في الهضم فتؤجل الشعور بالجوع . ونبهت الصائمين إلى ضرورة تجنبهم خلال السحور تناول الأطعمة المالحة التي تسبب العطش مثل المخللات أو الزيتون المالح والجبنة المالحة والتوابل والبهارات والأغذية المحفوظة والوجبات سريعة التحضير .

    كما أشارت إلى أهمية تناول وجبة أو وجبتين خفيفتين بين الإفطار والسحور مثل الفاكهة أو الزبادي بالفاكهة أو قليل من المكسرات أو الذرة أو حمص الشام .

    تجنب مشكلاته

    وعن المشكلات الصحية التي تواجه الصائم عادة لفتت اختصاصية التغذية العلاجية إلى أن أهمها عسر الهضم والحموضة، ومشكلات القولون العصبي، والإمساك، وأشارت إلى أن اتباع بعض النقاط يجنب الإصابة بعسر الهضم والحموضة في شهر رمضان المبارك، منها تقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين بدلا من واحدة كبيرة، كتناول الحساء والسلطات أولا، ثم الطبق الأساسي بعدها، وشرب السوائل بعد الوجبة وليس خلالها، وتقليل تناول الأغذية المسببة للغازات كالبقوليات وبعض أنواع الخضار، وتقليل تناول الأطعمة المقلية والحارة، ومزاولة الرياضة مثل رياضة المشي، ركوب الدراجة الهوائية وغيرها، وتناول كوب من النعناع أو اليانسون بعد الوجبة للتخفيف من أعراض الغازات ونفخة المعدة .

    ولتجنب مشكلات القولون العصبي نبهت إلى ضرورة الابتعاد عن تناول الأكل البارد أو الساخن، وتجنب تناول المشروبات الغازية، والأغذية المسببة للغازات، والأطعمة السكرية والحلويات الدسمة، والتأكيد على مضغ الطعام جيدا لتجنب الشعور بالانتفاخ، وتناول الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفواكه والنخالة الكاملة مثل الخبز الأسمر، وممارسة الرياضة .

    فيما يتجنب الصائم الإمساك عبر زيادة تناول السوائل كالماء والشاي الأخضر وغيرها، وتناول السلطة والخضراوات والفواكه الطازجة والمجففة بشكل يومي .

    ضرورة للجسم

    وعن فوائد الصيام لفت الدكتور نائل حريري اختصاصي الأمراض الباطنة إلى أن الطب الحديث لم يعد يعتبر الصيام مجرد عملية إرادية يجوز للإنسان ممارستها أو الامتناع عنها، بل إنه وبعد الدراسات العلمية والأبحاث الدقيقة على جسم الإنسان ووظائفه، ثبت أن الصيام ظاهرة طبيعية يجب للجسم أن يمارسها حتى يتمكن من أداء وظائفه الحيوية بكفاءة، وأنه ضروري جدا لصحة الإنسان تماما كالأكل والتنفس والحركة والنوم، فكما يعاني الإنسان بل يمرض إذا حرم من النوم أو الطعام لفترات طويلة، فإنه كذلك لا بد أن يصاب بسوء في جسمه لو امتنع عن الصيام .

    وأشار إلى أنه من فوائد الصيام أن الأمراض الحادة، واضطرابات القولون وأنواع الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي تستجيب بشكل أفضل خلاله، كما أنه يسمح للأجهزة في الجسم بأن تخلص نفسها من السموم بينما يقوم الجسم بتسهيل عملية الشفاء من خلال إراحة الجسم من العبء المبذول في هضم الطعام .

    وأضاف أن الصيام المنتظم الذي يمنح أعضاء الجسم فترة راحة، يؤدي إلى إيقاف عملية الشيخوخة ولو وقتياً، فيعيش عمراً أطول ويتمتع بحياة أكثر صحة أثناء الصيام، ويعاد توجيه الطاقة التي عادة يستخدمها الجسم لإتمام عملية الهضم، إلى الجهاز المناعي ونمو الخلايا وعملية إزالة السموم، كما يترتب على الصيام انخفاض السمية العامة للجسم، حيث تستمر عملية إفراز السموم بينما يقل دخول كميات جديدة من السموم، وينخفض العبء الملقى على جهاز المناعة بدرجة كبيرة تقل التهابات الجهاز الهضمي نتيجة نشأة الحساسية للطعام .

    وتنخفض دهنيات الدم عند الصيام فيصبح الدم أخف من ذي قبل، ويزيد حجم الأوكسجين الوارد إلى الأنسجة، وتتحرك كرات الدم البيضاء بكفاءة أكبر، ويصبح وعي الإنسان بجسده وتذوقه للطعام وإحساسه بالجو المحيط أكثر إدراكاً، إضافة إلى أن الصيام يساعد على تطهير الكبد والكلى والقولون وتنقية الدم، وعلى التخلص من الوزن الزائد والماء المتجمع، ويدفع بالسموم خارج الجسم .

    حملة للتغذية الصحية

    قالت منى الشمار رئيسة شعبة التثقيف التغذوي في هيئة الصحة بدبي، إن الهيئة أطلقت حملة على مدار شهر رمضان، للتوعية بأهمية الغذاء المتوازن خلال الصيام، تحت شعار: “تغذية صحية متوازنة في رمضان” .

    تركز الحملة التي تستهدف زيارة دوائر حكومية وخاصة، على تقديم النصائح والإرشادات بأهمية الغذاء المتوازن والغذاء المناسب للمرضى وإجراء الفحوص المجانية المتعلقة بفحص السكري وقياس الطول والوزن ومعدل كتلة الجسم، وتقديم الاستشارات الطبية المتعلقة بكيفية تجنب العوامل المسببة لأمراض القلب والسكري كالسمنة وقلة ممارسة الرياضة وتناول الأغذية غير الصحية .
    [/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة المعتصم بالله ; 09-Aug-2012 الساعة 05:53 AM

المواضيع المتشابهه

  1. صوم شهر رجب بين المجيزين والمانعين
    بواسطة المعتصم بالله في المنتدى فتاوى وحوارات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-Jun-2011, 01:27 PM
  2. الصوم ووسطية الإسلام في التغذية والعبادة
    بواسطة المعتصم بالله في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-Aug-2010, 08:00 PM
  3. مدرسة الثلاثين يوماً ، فلسفة الصوم عند الرافعي
    بواسطة أبوأيمن في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-Aug-2010, 07:55 PM
  4. مراتب الصوم .....عند القوم
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى شهر رمضان المبارك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-Aug-2010, 12:47 AM
  5. فتاوى رمضانية
    بواسطة المعتصم بالله في المنتدى فتاوى وحوارات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-Aug-2010, 11:26 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •