النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الألفية الأولى من بردة المديح في المنتدى

  1. #1
    مدير عام
    الصورة الرمزية خادم الأحباب

    الحاله : خادم الأحباب غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 1
    العمر: 40
    المشاركات: 236
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    Arrow الألفية الأولى من بردة المديح في المنتدى

    [poem=font="Arabic Transparent,5,skyblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="outset,6,seagreen" type=0 line=1 align=center use=ex num="1,red"]
    يا أكرم الخلق مالي من ألوذ به= سواك عند حلول الحادث العمم
    ولن يضيق رسول الله جاهك بي= اذا الكريم تجلى باسم منتقم
    فان من جودك الدنيا وضرتها =ومن علومك علم اللوح والقلم
    يا نفس لا تقنطي من ذلة عظمت= ان الكبائر في الغفران كاللمم
    ___________________
    ماذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى؟= فمحمدٌ للعالمينَ إمامُ
    ماذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى؟ =في وصفهِ تتكسرُالأقلامُ
    _________________
    محمد بشر وليس كالبشر ... =بل هو ياقوتة والناس كالحجر
    ____________________
    محمد سيد الكونين والثقلين =والفريقين من عرب ومن عجم
    نبينا الآمر الناهي فلا أحد أبـر=في قـول لا منه و لا نــعم
    هو الحبيب الذي ترجى شفاعته =لكل هـول من الأهــوال مقتحم
    دعا الى الله فالمستمسكون به =مستمسكون بحبل غير منفصم
    فاق النبيين في خلق وفي خلق =ولم يـدانـوه في علـم ولا كـرم
    وكلهم من رسول الله ملتمس =غرفا من البحر أو رشفا من الديم
    ______________________
    مدثـرا شافعا يـوم القيامـة هـل .= أتى نبي لـه هـذا العـلا زخـره؟
    في المرسلات من الكتب انجلى =نبـأعن بعثه سائر الأخبـار قـدسطـره
    ___________________
    مــن أينَ أبدأ ُوالحـديثُ غرامُ ؟ =فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كلامُ
    مــن أينَ أبدأ ُفي مديـح ِمحمـدٍ ؟ =لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ
    هو صاحبُ الخلق الرفيع على المدى= * هو قائدٌ للمسلمينَ همامُ
    هو سيدُ الأخلاق ِدون منافس ٍ * =هو ملهمٌ هو قائدٌ مقدامُ
    ___________________
    مبيدُ العدى مولي الندى قامِعُ الرَدى= مبينُ الهُدى مروي الصدى واسِعُ الجدا
    فَرَجِّ نَداه إِنّه الغيث في النَدى * =وَخَف مِن سَطاه إِنَّهُ اللَيث في العدا
    حَليمٌ فَقيسٌ في النَديِّ مجهَّل * =كَريمٌ ودع ذِكرَ ابنِ مامَةَ في الندى
    فَكَم حمدَت مِنهُ الفَوارِسُ صولَةً =* وَعاد فَكانَ العود أَحمى وَأَحمَدا
    وَكَم مُذنِبٍ وافاهُ يَطلب نجدة * =تنجّيه في الأُخرى فأَنجى وَأَنجَدا
    أَيا خَيرَ خَلقِ اللَه دَعوَةُ مُذنب * =تَخوّف مِن نار الجَحيم توقّدا
    لَهُ سندٌ عالٍ بِمَدحك نيّرٌ *= وبابك أَمسى مِنهُ أسنى وَأَسنَدا
    ___________________
    أنت محمد أنت ممجد =أنت مؤيد من مولاه
    لا تحرمنا من رؤيتكم =بمحياك الصفـو نراه
    إسرافيل أمين الصور =حين رآك تبسم فاه
    جبرائيل أمين الـوحى =وقف ببابك يا نعماه
    __________________
    هو الفتح أعيا وصفه النظم و النثرا= وعمت جميع المسلمين به البشرى
    ألا يا حبيب الله أنت وسيلــة= لذاتي تداركها تنل جدواها
    لها فتفضل يا حبيبي بنظــرة 000 بها تصفومن أدرانها وجفهاها
    _________________
    أمن تذكر جيران بذي سلم0000=00مزجت دمعا جرى من مقلة بدم
    أم هبت الريح من تلقاء كاظم=0 وأمض البرق في الظلماء من إضم
    _______________ _
    من مثلكم لرسول الله ينتسب **=** ليت الملوك لها من جدكم نسب
    أصل هو الجوهر المكنون مالعبت= **** به الأكف ولا حاطت به الريب
    ________________
    أمام محمدٍ قد وازروه *= على الأعداء في لفح الحروب
    بأيديهم صوارمٌ مرهفاتٌ *= وكل مجرّب خاطي الكعوب
    بنو الأوس الغطارف وآزرتها * =بنو النّجار في الدِّين الصليب
    فغادرنا أبا جهل صريعاً * =وعتبة قد تركنا بالجبوب
    وشيبةً قد تركنا في رجالٍ *= ذوي حسب إذا نسبوا حسيب
    يناديهم رسول الله لمّا *= قذفناهم كباكب في القليب
    ألم تجدوا كلامي كان حقاً *= وأمر الله يأخذ بالقلوب
    فما نطقوا ولو نطقوا لقالوا: *= صدقت وكنت ذا رأيٍ مصيب
    _________________
    بك يا رسول الله نُلتُ رضائى****= قدرى تجاوز غايتى ورجائى
    ما كنت أحلم أن أكون بسمعة**** =تسرى إلى الدنيا إلى الأرجاء
    _________________
    هل الربيع فزان الكون مولده .........=..... وعطر الكون بالبشرى محمده
    أطل كالصبح إشراقاً فهش له ...........=.... كل الوجود فقد وافاه سيده
    محمد رحمة للناس مرسلة ...............=....... كوابل الغيث مدت بالهدى يده
    ماذا أقول وآي الذكر شاهدة ...........=.... بمدحه ، فهي عنوان يخلده
    أمام من أحيت الدنيا رسالته ............=..... ما الشعر إلا جماد حين ننشده
    _______________
    هو الشمس الأّ ان في الكون نوره****=*** يدوم ونور الشمس ليس يدوم
    ______________
    مالي على البعد صبر يبعث الأملا .=... هيهات يا أيها البدر الذي كملا
    تفديك عين محب أنت ناظرها .=. وكيف لا واصطباري عنك قد رحلا
    ياقرة العين إن البعد أسقمني .=.. وحرك الدمع من عيني وانهملا
    ______________
    لطيبة ميثاق علي قديم =*اذا ذكرت يوما لدي أهيم
    وما ذاك الا ان فيها محمدا= * رسول الهدى روح الوجود مقيم
    ______________
    محمد خير خلق الله إنى**=**بكم ألقى مشاعر مستريح
    وهل من كان مثلك مستحقا*=***وهل من جاء بعدك للمديح
    ____________
    سدت جميع الكون بإسرا= مع معراج ما أسنــاه
    أبداً أبداً ليس يزيغ= منك البصر فى رؤياه
    شهد المولى لك إيمانا= قال عليك سلامى يا هـو
    نحن كذلك نهدى إليك= مثل سلام الله يا هو
    فاقبل منا كل سلام= فعلى ذاتك صلـى اللـــه
    فارض علينا واقبل منا =نطقاً قد وافق معناه
    قد جئناك جميعاً نرجوا= منك رضاك فلك الجـاه
    ______________
    همنا به لما ذكرنا وصفه =* ولنا بوصف جماله الأرباح
    ______________
    رعى الله أياماً تقضت بطيبة= وحيى ليال ما عرفت لها قدرا
    ليالي وصال لو تباع شريتها= بروحي ولكن لا تباع ولا تشرى
    ______________
    أَمِنْ تذكّر جيرانٍ بذي سلم =مزجتَ دمعًا جرى من مقلـة بـدم
    أم هبت الريحُ من تلقاء كاظمةٍ= وأومضَ البرقُ في الظلماء من إِضَم
    _____________
    ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة ..=عصمـاء قبلـي سطـرت أقـلام
    مدحوك ما بلغـوا برغـم ولائهـم .=.أســوار مجـدك فالدنـو لـمـام
    ____________
    محمد خير النبيين تاليهم وسابقهم *= الطاهر الشيم بن الطاهر الشيم
    ___________
    مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم =.أسوار مجدك فالدنو لمام
    ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى .=.حيران يلجم شعري الإحجام
    وتمزقت نفسي كطفل حائر .=..قد عاقه عمن يحب ..زحام
    حتى وقفت أمام قبرك باكيا ..=.فتدفق الإحساس ..والإلهام
    وتوالت الصور المضيئة كالرؤى ..=.وطوى الفؤاد سكينة وسلام
    ___________
    له صدقات ما تغب ونائل= وليس عطاء اليوم مانعه غدا
    أجدك لم تسمع وصاة محمد= نبي الإله حيث أوصى وأشهدا
    ___________
    دعوت فلبيناك سمعاً وطاعة =..وحاشا أن ندعوك ثم نخيب
    _________

    بأمر رسول الله أول خافق= * عليه لواء لم يكن لاح من قبل
    __________
    لقبتموهُ أمين القوم في صغرٍ =‍وما الأمين على قولٍ بمتَّهم
    فاق البدور ، وفاق الأنبياء . فكم= *بالخُلق والخَلق من حسنٍ ومن عظم
    _____________
    من فرط حبى ألبسونى بردة **=* والناس تنسب لى بديع غناء
    فاقبل إلهى ظنهم بى قابلا *** =من توبتى وارحم ضعيف بنائى
    بمحمد بشرى السماء فزُينت *** =والمسك فاح بسائر الغبراء
    _________________
    أَجِبْرِئيلُ قُلْ لِي‌: كَانَ دِحْيَةُ إذْ .=.بَدَا لِمَهْدِي‌ الهُدَي‌، فِي‌ هَيْئَةٍ بَشَرِيَّةِ؟
    وَفِي‌ عِلْمِهِ عَنْ حَاضِريهِ مَزِيَّة ٌ.=..بِمَاهِيَّةِ المَرْئِيِّ مِنْ غَيْرِ مِرْيَةِ
    يِرَي‌ مَلَكَاً يُوحِي‌ إلَيهِ وَغَيْرُهُ.=. يَرَي‌ رَجُلاً يُدْعَي‌ لَدَيْهِ بِصُحْبَةِ
    وَلِي‌ مِنْ أَتَمِّ الرُّؤيَتَيْنِ إشَارَةٌ ..=.تُنَزِّهُ عَنْ رَأْيِ الحُلُولِ عَقِيدَتِي
    وَفِي‌ الذِّكْرِ ذِكْرُ اللَّبْسِ لَيْسَ بِمُنْكَرٍ.=. وَلَمْ أَعْدُ عَنْ حُكْمِي‌ كَتَابٍ وَسُنَّة
    _______________
    هم بالحبيب محمد وذويه *=* ان الهيام بحبه يرضيه
    ان مات جسمك فالهوى يحيه***= جسد تمكن حب أحمد فيه
    تالله ان الأرض لا تبـليه
    _________________
    هل الربيع وفاضت أبحر الكرم =وأشرق النور في عرب وفي عجم
    وازدان بشراً محيا الدهر مذ ولدت=أم القرى خير خلق الله كلهم
    ________________
    ما كان منا من تخاذل قاعدا **=* فالروحَ نُرخصها ليوم فداء
    من مات منا نال خير شهادة **=* أو أن نعيش بعزة وإباء
    نفسى فداؤك يا محمد راضيا **=* وكذا بني , عشيرتى ودمائى
    _______________
    يا خير من دفنت في القاع أعظمه ..= فطاب من طيبهن القاع والأكم
    نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه .=. فيه العفاف وفيه الجود والكرم
    ______________
    مدحتك يا رسول الله فاشفع ---=- لعلى أستفيق من الذنوب
    وقفت ببابكم أمنا لنفس----=- تذوب من الجرائر و الخطوب
    _____________
    روحى محمد نفسى فداه= فهو لقلبى نور سناه
    وهو لعينى نور ضياها= سكـن فؤادى وهو يراه
    يا من فزنا بمحبته =أنت حبيب القلب هواه
    نهواك لا نهوى غيرك= يا من عـم الكون نـداه
    _______________
    هو سيد الاخلاق دون منافس= هو ملهم هو قائد مقدام
    ماذا نقول عن القائد المصطفى= فمحمد للعالمين امام
    ماذا نقول عن الحبيب المجتتبي= في وصفه تتكسر الاقلام
    _______________
    مابين منبره والقبر قف أدباً .= وقبل الأرض إن الشكر قد وجبا
    _______________
    بيت من الطين بالقرآن تعمره **=* تبا لقصر منيف بات في نغم
    طعامك التمر والخبز الشعير **=* وما عيناك تعدو إلى اللذات والنعم
    تبيت والجوع يلقى فيك بغيته ***= إن بات غيرك عبد الشحم والتخم
    لما أتتك "قم الليل" استجبت لها *=** العين تغفو وأما القلب لم ينم
    __________________
    محمد أنت ما أحلاك تسمية ......=.......... الله سماكها والحمد منتظر
    يهفو لغار حراء في دجنته .......=......... للغار سر لهذا الكون مستتر
    _________________
    رحلوا فكان القلب أول راحل .....=.......... والصبر آخر ظاعن ومودع
    __________________
    عليك صلاة الله يا سيد الورى 0=00 صلاة بها أحظي بنيل صفاها
    لما أطل محمد زهت الربا .........=......... واخضر في البستان كل هشيم
    وأذاعت الفردوس مكنون الشذا ...=...... فإذا الورى في نضرة ونعيم
    ___________________
    من لنا شفيعاً في القيامة سوى ***=**محمد حبيب القلوب وخير الورى
    __________________
    نٌ ترتّلُ للحبيـــبِ فضـائلا ً ***=** والفتحُ والأحــــزابُ والأنعامُ
    الله أثنى عليك في آياتــهِ ****=* والمدحُ في آياتــهِ إفحــامُ
    ________________-
    من يهوى طه المصطفى ........=............. من كل هم يكتفى
    _______________
    ومديحه فيه الشفا ........=.................... ومقامه لا يجحد
    ____________
    دانت لـه الأرض فى أقصى منابرها **=* حتى أقامت حضاراتٍ بتجديد
    محمد يا رسول الله أدركنا *=** فالحق ضيعه بعض المناكيد
    _____________
    دعوت فلبيناك سمعاً وطاعة **= وحاشا أن ندعوك ثم نخيب
    _____________
    بالآيات الكبرى فزتم= صدق فـؤادك فى مـرآه
    أنت وربك فى حضرته =حضرة عين يا هو يا هو
    ____________
    ولد الهدى فالكائنات ضياء **= وفم الزمان تبسم وثناء
    الروح والملأ الملائك حوله *=* للدين والدنيا به بشراء
    وحديقة الفرقان ضاحكة الربى *=* بالترجمان شذية غناء
    نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة *=* في اللوح واسم محمد طغراء
    اسم الجلالة في بديع حروفه *=* ألف هنالك واسم طه الباء
    _________________
    أيسبُ أسوتُنـا الحبيبُ فما الـذي *=**** يبقى إذا لم تغضبِ الأقـــوامُ
    لا عشنا إن لــم ننتـصـر لمحمـدٍ =* يوماً لأن المسلمينَ كــرامُ
    ________________
    مولاي صل وسلم دائماً أبداً *= على حبيبك خير الخلق كلهم
    محمد سيد الكونين والثقلين ****=** والفريقين من عرب ومن عجم
    ________________
    بانت سعاد فقلبي اليوم متبول= * متيم إثرها لم يفد مكبول
    نبئت أن رسول الله أوعدني *= والعفو عند رسول الله مأمول
    إن الرسول لنور يستضاء به =* مهند من سيوف الله مسلول
    ________________
    لو يعرفونَ محمــــداًَ وخصــالهُ **=*** هتفوا له ولأسلمَ الإعــلامُ
    في سدرةِ الملكـوتِ راحَ محلقــاً ***=** تباً لهم ولأنفهم إرغـــامًُ
    ______________
    مات البيان العبقري به ******=**** وماتت جن عبقر
    إن خر للأصنام ناحتها *****=***** ورب العرش يكفر
    فلأحمد فوق الطلول إلى ****=***رحاب القدس معبر
    ________________
    ردَّتْ بلاغتها دعوى معارضهـــــا =*ردَّ الغيور يد الجاني عن الحـــرم
    لها معانٍ كموج البحر في مـــددٍ =وفوق جوهره في الحسن والقيـمِ
    فما تعدُّ ولا تحصى عجائبهــــا =*ولا تسام على الإكثار بالســأمِ
    قرَّتْ بها عين قاريها فقلت لـــه= لقد ظفرت بحبل الله فاعتصــم
    إن تتلها خيفةً من حر نار لظـى= أطفأت حر لظى من وردها الشــم
    ______________
    رأيت اليُتم ضيماً في البرايا= ويُتم المصطفى عز وجاه
    بأن الله أودعه الحبيب =وربّى بالفضائل مصطفاه
    برغم الفقر ما فقر الحبيب= فقد أعطى الإله له غناه
    قرآناً كشمس الصبح يهدي =وبدراً مثله هدياً عطاه
    _____________
    هذي معالم دعوة قدسية =* كتب الخلود لها مدى الأزمان
    _____________
    نبيٌ يرى ما لا ترون ، وذكره * =* * أغار لعمري في البلاد وأنجدا
    له صَدَقاتٌ ما تُغِبُّ ونائل * * *= وليس عطاءُ اليوم مانعه غدا
    _____________
    أحمد يا خير من وطىء الثرى =وأجل من في الأرض داس ترابا
    يا رحمة للعالمين وشافعاً =للمذنبين إذا أتوا أحزابا
    حزت الفصاحة والبلاغة والبها= وعلوت قدراً عندنا وجنابا
    متوسلين بجاه عزك كلهم= يوم القيامة لا يرون عذابا
    _____________
    الله أثنى عليك في آياتــهِ **=*** والمدحُ في آياتــهِ إفحـــــــامُ
    ستظلُ نبراساً لكلِِ ِموحـــدٍ *=**** والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــلامُ
    ____________
    يـا طـالـباً للحُبّ هِم بـمحمـد =ذاك هو النبع الزُلال الصافي
    حُباً يورّثك الجنـان فســيـحة= يُنجيك من كرب بلا مقداف
    إعرف فضائل مصطفاك فريضة= وأسكنها بالقلب الكليم الجافي
    إن كنت ترضى في الحبيب تواضعاً= فمحمدٌ نهر التواضع صافي
    _________
    يا من ولدت فأشرقت بربوعنا =....نفحات نورك..وانجلى الإظلام
    أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي =..أيرد عن حوض النبي ..هيام
    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى ..والنفس حيرى والذنوب جسام
    _________
    محمد زينة الدنيا وبهجتها= فاضت على الناس والدنيا عطاياه
    محمد رحمة الرحمن نفحته =محمد كم حلا في اللفظ معناه
    __________
    هــناك رســـول الله يأتي لـربه= ليـشـفـع لتخليص الورى من متاعب
    فيرجع مـسـرورا ً بنيـل طـلابـه= أصاب من الرحمـن أعـلـى الـمراتب
    سـلالة إسماعـيـل والـعـرق نـازع= وأشرف بيت من لـؤي بن غــالب
    بـشـارة عيســى والذي عنه عبروا= بفظ وفي الأسـواق لـيـس بصاخـب
    ومن أخبروا عنه بأن ليس خلقه =بـمـكة بـيـتـا فـيـه نـيـل الـرغائـب
    ودعوة إبـراهـيــم عنـد بـنـائه =جـليل كراديــس أزج الـحـواجـب
    جـمـيـل المحـيا أبيض الوجه ربعة= فـصيح له الاعجام ليـس بـشـائـب
    ___________
    بمحمد طابت لنا الأفراح ***=****** وقلوبنا في ذكره ترتاح
    _________
    حزت مقاما ربانيا وملائكة الحضرة تاهوا=قد ألبسك الله جلالا خلـع عليك خلـع رضـاه
    ___________________
    هو القبضة الأولى هو النور في العمى :::::=::: هو السر في الدنيا هو الذخر للأخرى
    نظام المعاني روح كل حقيقـة ::= إمام النبيين العظام أبو الزهـرا
    مدحناه بالاخلاص والصدق ديننا :::::=::: ولن يكشف المولى لمداحه ستـرا
    _______________-
    أنت الذي شرّفت كلَّ مشرّفٍ== ومنحتنا يا ذا العطا إنعاما
    يا سيّد الكونين يا علم الهدى==يا من أتى للمرسلين ختاماً
    _________________
    محمد باب الله فالزم رحابه =وإن عارضتك الجنّ ياخلّ والإنس
    وإن كنت مشغول الفؤاد بحبه =صفوت وكم بالصفو تنبسط النفس
    هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه =والسيـن من سوراتـه والـراء
    جرت الفصاحة من ينابيع النهى= مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
    في بحـره للسابحـين به على= أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
    أهلاً بخير نبيٍ شرّف العربا =من فيه ليل الأسى عنّا قد احتجبا
    إنسان عين الورى نبراس سؤدده= فخر الحياة الذي نلنا به الأربا
    ساد الأنام جميعاً في شريعته= مذ كوّن الدين والأخلاق والأدبا
    والعُرب فيه قد اعتزت كرامتهم= والمجد قد هام في أخلاقه عجبا
    والأرض قد فاخرت نجم السماء به =وبلبل الروض قد غنى به طربا
    جئناك يا سيدي والقلب منكسرٌ= والدمع فاض على الرمضاء منسكبا
    فاحنن علينا وجنبنا الردى كرماً =وعُد لنا مجدنا السامي الذي ذهبا
    صلى عليك إله العرش ما طلعت= شمس النهار وما بدر الدجى غربا
    ___________________
    أمِنْ تَذَكِّرِ جيرانٍ بذي سَلَمِ =مَزَجْتَ دَمعا جرى مِن مُقلَةٍ بِدَمِ
    أَم هَبَّتِ الريحُ مِن تلقاءِ كاظِمَةٍ= وأومَضَ البرقُ في الظَّلماءِ مِن إِضَمِ
    فما لِعَينيك إن قُلتَ اكْفُفَا هَمَتَا= وما لقلبِكَ إنْ قلتَ استَفِقْ يَهِمِ
    __________________
    محمد سيد الخلق الذي امتلأت= من نوره الأرض والسبع السموات
    ذاك الحبيب الذي يرجو عواطفه= وبره الخلق أحياء وأمـــــــوات
    مولاي مولاي فرج كل معضلة= عني فقد أثقلت ظهري الخطيات
    صلى عليك إلهي يامحمد مــــا= لاحت لنورك من بدرعلامـــــــات
    ________________
    تسعى الغواة جنابيها وقولهم *= إنك يا ابن أبي سلمى لمقتول
    بانت سعاد فقلبي اليوم متبول =* متيم عندها لم يفد مكبول
    وما سعاد غداة البين إذ رحلوا= * إلا أغن غضيض الطرف مكحول
    هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة *= لا يشتكي قصر منها ولا طول
    تجلو عوارض ذي ظلم إذا ابتسمت= * كأنه منهل بالراح معلول
    شجت بذي شيم من ماء محنية *= صاف بأبطح أضحى وهو مشمول
    _______________
    لله روضٌ به المختار يُسعدنا= بالكوثر العذب فياضٌ وزخّار
    وجنة الخلد زُفت عند روضته =قلبي لها لمدى الأيام يختار
    وقد جثوت بذل عند عتبته= إن الكريم لكسر القلب جبار
    قد مسني مِن أليم البين يا أملي =وطال في الصدّ أزمانٌ وأعمار
    فارفُق بقلبي وحاشا أن أضام إذا= كان الشفيع هو المختار والجار
    وانظر إليّ بعطف منك يسعفني= فالغيث منك لقلب الصب مدرار
    عليك مني سلام ملؤه شجن =ما غردت في سماء العشق أطيار
    وللصحابة مني مهجةً صُرفت= للود والشوق هم في الدين أقمار
    ________________
    إعرف فضائل مصطفاك فريضة=وأسكنها بالقلب الكليم الجافي
    إن كنت ترضى في الحبيب تواضعاً= فمحمدٌ نهر التواضع صافي
    أو كنت ترضى في الحبيب تعطّفاً =فبعطفه أمسى الصقيع دافي
    إن كان يُعجبك التسامح شيمة =سل أهل مكة ساعة الإنصافِ
    ولئن يروقك أن تهيم بماجدٍ= فالمجد صنعته بلا إسفاف
    _______________
    فجر الأنام ومصباح الظلام ومن= أدناه خالقه منه وناجاه
    سل عن يتيم قريش عن مواقفه= كم قاوم الشرك فرداً كم تحداه
    طفل يتيم أتى الدنيا فأنقذها =من الضلال فلا مال ولاجاه
    طفل يتيم أتى الدنيا فحررها =من الجحود وكان الملهمَ الله
    يهدي إلى الرشد والأيام شاهدة= ما خاب في دعوة الإصلاح مسعاه
    _________________
    هل تطلبون من المختار معجزة= يكفيه شعب من الأجداث أحيـــاه
    من وحد العرب حتى كان واترهم =إذا راى ولد الموتــــور آخــــــاه
    وكيف كانوا يداً في الحرب واحدة =من خاضها باع دنيــــــاه بأخـراه
    __________________
    هذا المديح وذا الثناء لأحمدٍ =من ربه فا طرب له وترنم
    وقلِ السلام عليك يا خير الورى= أغناك ربك عن مديح العالم
    وحباك ما ترضى بسورة والضحى= أكْرِمْ بوعدٍ مُبرَمٍ ومعظم
    صلى عليك الله ما فلك جرى= وِفق الأوامر في نظام مُحكم
    ________________
    مالعيد غلا عيد ًأحمدً أنه ***= عيد الوجود بأرضه وسمائه
    الأفق يبهى بالنجوم ويزدهي ***= ببدوره والكل دون ً دكائهً
    أهلا وسهلا بالوليد ومرحبا ***= اليمن والايمان في سيمائه
    بالكوكب الوضاح في آفاقه ***= بالمنهل الرقراق في صحرائه
    _______________
    هو الرحمة العظمى هو النعمة التي= غدا شكرها فرضاً على كل عاقل
    هو المصطفى المقصود بالذات ظاهراً =من الخلق فانظر هل ترى من مماثل
    نجيُ إله العرش بل وحبيبه= وخيرته من خير أزكى القبائل
    نبي الهدى سن التواضع عن علا= فحلّ من العليا بأعلى المنازل
    وأخلاقه فاه الكتاب بمدحها =ولاسيما الإعراض عن كل جاهل
    وفي الحرب والمحراب نور جبينه =يُريك شعاع الشمس من غير حائل
    دعوتك يا الله مستشفعاً به= فكن منجدي يا منتهى كلّ آمل
    ________________
    لي فيك يا أرض الحجاز حبيــــــب= نور العيون وللقلوب طبيب
    في الأرض أحمد في السماء محمد= عند الإله مقــــرب محبوب
    بنور رسول الله أشرقت الدنا= ففي نوره كل يجيء ويذهب
    ________________
    بالله غرد يا حمام *****=**** بمولد البدر التمـــــــــام
    نور الربيع لقد بدى****=**** فمحى عن الكون الظلام
    _________________
    ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة= عصماء قبلي سطـرت أقـلام
    مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم= أسوار مجـدك فالدنـو لمـام
    ودنوت مذهـولا أسيـرا لا أرى= حيران يلجم شعـري الإحجـام
    وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر= قد عاقه عمن يحب زحـام
    _________________
    منه تظل حمير الوحش نافرة =* ولا تمشي بواديه الأراجيل
    ولا يزال بواديه أخو ثقة *= مضرج البر والدرسان مأكول
    إن الرسول لنور يستضاء به *= مهند من سيوف الله مسلول
    في عصبة من قريش قال قائلهم= * ببطن مكة لما أسلموا زولوا
    زالوا فما زال أنكاس ولا كشف * =عند اللقاء ولا ميل معازيل
    يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم *= ضرب إذا عرد السود التنابيل
    _______________
    يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة =تدعى بهـا يستيقـظ الـنـوام
    متجرداً من كل جاه ظاهرٍ =وبغير جاه الله لم يستعصم
    صلى عليه الله في سبُحاته= ما راح يجمع صحبه بتكتم
    _______________
    محمدٌ صفوة الباري ورحمته= وبغية الله من خلقٍ ومن نسم
    أسرى بك الله ليلاً إذ ملائكه= والرسل في المسجد الأقصى على قدم
    لمّا خطرت به التفوا بسيدهم =كالشهب بالبدر أو كالجند بالعلم
    صلى وراءك منهم كلّ ذي خطرٍ= ومن يفز بحبيب الله يأتمم
    _____________
    محمد المبعوث للنــاس رحمةً **=* يشيِّد ما أوهى الضلال ويصلح
    لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبةً **=* لداود أو لان الحديـد المصفح
    ______________
    حي الرسول وحي يوم مولده =حي البطولة والإقدام والأدبـــــا
    حي الأمين أميناً في رسالته =حي اليتيم وحي الأهل والنسبا
    _______________
    أرجو الوصول فليل عمري غابـة=أشواكـهـا الأوزار والآلام
    يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا =نفحات نورك وانجلى الإظـلام
    أأعود ظمئآنـا وغيـري يرتـوي =أيرد عن حوض النبي هيـام
    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى= والنفس حيرى والذنوب جسـام
    أو كلمـا حاولـت إلمـام بــه= أزف البـلاء فيصعـب الإلمـام
    مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم= أسوار مجـدك فالدنـو لمـام
    ودنوت مذهـولا أسيـرا لا أرى= حيران يلجم شعـري الإحجـام
    _______________
    من وحي هديك أستمد بياني= وأصوغ منه قلائد العقيان
    شرفت بك الدنيا وأشرق نورها= وتلألأت في بهجة وأمان
    وتنفس الناس الحياة فأصبحوا= من يوم بعثك غرة الأزمان
    يا منقد الدنيا ومصدر نورها =يا هاديا بروائع القرآن
    ______________
    نبى الهدى ياأعظم الناس نا ئلا= ومن جوده في العالمين عميم
    ومن هو في الدارين خير وسيلة =شفيع لدى الرب الكريم كريم
    تدارك أغثني فى امورى فإننى =عرتني هموم مسهن أليم
    ______________
    محمد سيد الخلق الذي امتلأت * =** من نوره الأرض والسبع السموات
    ذاك الحبيب الذي يرجو عواطفه*=* * وبره الخلق أحياء وأمــــــوات
    مولاي مولاي فرج كل معضلة *=** عني فقد أثقلت ظهري الخطيات
    وعد علي بماعودتني كرماً **=* فكم جرت لي بخير منـــك عادات
    _____________
    تعجب الخلق من دمعي ومن ألمي *= وما دروا أن حبي صغته بدمي
    استغفر الله ما ليلى بفاتنتي * =ولا سعاد ولا الجيران في أضمِ
    لكن قلبي بنار الشوق مضطرم =* أف لقلب جمود غير مضطرم
    منحت حبي خير الناس قاطبة *= برغم من أنفه لا زال في الرغم
    يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه *= وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم
    شهم تشيد به الدنيا برمتها *= على المنائر من عرب ومن عجم
    أحيابك الله أرواحاقداندثرت*=في تربة الوهم بين الكأس والصنم
    نفضت عنها غبار الذل فاتقدت *= وأبدعت وروت ما قلت للأمم
    ربيت جيلا أبيا مؤمنا يقظا *= حسو شريعتك الغراء في نهم
    محابر وسجلات وأندية *= وأحرف وقواف كن في صمم
    _______________
    متى جزت النقا وربوع سلع *=** وجئت أعز أرض الله أهلا
    فبادر بالسجود على ثراها **=* وأد بلثمه فرضاً ونفلا
    وخذ علم الهوى لا عن كتاب =*** ولا تختر من الأبواب فصلا
    _______________
    إن كنت قصّرت في مدحي فمعذرتي= أني رُزقت حروفــــــاً لسنَ من دُرر
    لو استطعت كتبت الشعر متشحاً= ضوء الشموس يُحيي أعظم البشر]
    ______________
    راعت قلوب العدا أنباء بعثته *= كنبأةٍ أجفلت غفلاً من الغنـــــــم
    مازال يلقاهم في كل معتركٍ *= حتى حكوا بالقنا لحماً على وضم
    _____________
    ماذا على من شم تربة أحمد= ألا يشم مدى الزمان غواليا
    صبت علي مصائب لو أنها= صبت على الأيام عدن لياليا
    ______________
    يا خيرمبعوث وأكرم شافع =كن منقذى من هول يوم مرجف
    صلى عليك الله يا خير الورى =ما لاح برق فى السماء وما خفى
    إن كنت ترضى في الحبيب تواضعاً =فمحمدٌ نهر التواضع صافي
    أو كنت ترضى في الحبيب تعطّفاً= فبعطفه أمسى الصقيع دافي
    _______________
    ياخير من جاءالوجودتحية=من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا
    بك بشرالله السماءفزينت= وتضوعت مسكا بك الغبراء
    _______________
    ألا أيـُهذا السائلي أينَ يـَمـَّمتْ= فإن لها في أهل ِ يثربَ موعدا
    فإن تسألي عني ، فيا رُبَّ سائل ٍ=حفيّ ٍعن الأعشى به حيثُ أصعدا
    أجـَدَّتْ برجليها النـَّجاءَ وراجعتْ= يداها خنافا ليـِّنا غير أحردا
    وفيها - إذا ما هجـَّرتْ - عجرفية ٌ=إذا خلتْ حرباءُ الظهيرة أصيدا
    _____________-
    الله أثنى عليك في آياتـــــــــــــــهِ ***=** والمدحُ في آياتــــــهِ إفحـــــــامُ
    ستظلُ نبراساً لكلِِ ِموحـــــــــــــدٍ ***=** والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــلامُ
    صلى عليك الله يانور الـــــــهـــدى **=*** مـــــا دارت الأفـلاكُ والأجــــــرامُ
    صلى عليكَ الله ياخيرَ الـــــــــورى **=*** مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ
    _____________
    مالي ومـا للأغنيـاء وأنـت يـا=ربـي الغنـي ولا يحـد غنـاكـا
    مالي ومـا للأقويـاء وأنـت يـا=ربي عظيـم الشـأن مـا أقواكـا
    إني أويت لكل مأوى فـي الحيـاة=فمـا رأيـت أعـز مـن مأواكـا
    وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة=فلم تجد منجـى سـوى منجاكـا
    وبحثت عن سر السعـادة جاهـدا=ًفوجدت هذا السـر فـي تقواكـا
    فليرضى عني الناس أو فليسخطوا=أنا لم أعد أسعـى لغيـر رضاكـا
    أدعـوك ياربـي لتغفـر جوبتـي=وتعينـنـي وتمـدنـي بهـداكـا
    فاقبل دعائي واستجب لرجاوتـي= ا خاب يوماً من دعـا ورجاك
    _____________
    كنت عروس الحضرة فرداً أنت لربك مصطفاه=فوق العرش وفوق الكرسى حين عليك صلى الله
    حزت مقاما ربانيا وملائكة الحضرة تاهوا=قد ألبسك الله جلالا خلـع عليك خلـع رضـاه
    _____________
    هو الرحمة العظمى هو النعمة التي= غدا شكرها فرضاً على كل عاقل
    ____________
    لا بـــد لليثِ المكــمـــم ِأن يـــــــرى ***=** يوماً وهل للظالمــــــيـــنَ دوامُ
    يا خــالــدَ اليرمــوكِ أين ســـــيوفنـا؟ ***=** أوما لنا في المشرقين ِحسـامُ
    كانــت تمـــوجُ الأرضُ تحتَ خيولنــــا **=*** كانت لنا في المغربيــن ِخيـــامُ
    يا حسـرة َالأيـــــــــام ِكيــف َتبدلـت ***=** وهمــاً وضـــاعَ من الأبــاةِ زمامُ
    يا سيّـــدَ الثقليـن ِيا نورَ الهــــــــدى ***=** مــــــاذا أقولُ تخونُنـُي الأقــلامُ
    _____________
    مقامك عند الله أسمى وأعظم= فماذا عسى عنه اللسان يترجم
    فإنك سر الكون قبل وجوده= فلا أحد إلا به هــو يعلــــــم
    فبعث رسول الله للخلق رحمة= وبعث رسول الله مغنى ومرحم
    فأنت الذي لولاك ماقصد الحمى= ولازار زوار ولاحل محرم
    وحاشا يخيب الله آمال أمة= عليك تصلي كلها وتســــــلم
    ______________
    مولاي صلــــي وسلــــم دائمـــاً أبــــدا =علـــى حبيبــــك خيــر الخلق كلهـم
    فإن أمارتي بالسوءِ ما أتعظــــــــــــــت =من جهلها بنذير الشيب والهــــرم
    ولا أعدت من الفعل الجميل قــــــــــرى ضيف= ألم برأسي غير محتشــــــم
    لو كنت أعلم أني ما أوقــــــــــــــــــــره =كتمت سراً بدا لي منه بالكتــــــــمِ
    من لي برِّ جماحٍ من غوايتهـــــــــــــــا= كما يردُّ جماح الخيلِ باللُّجـــــــــُم
    فلا ترم بالمعاصي كسر شهوتهــــــــــا =إن الطعام يقوي شهوة النَّهـــــــــم
    ______________
    من مثلكم لرسول الله ينتسب =ليت الملوك لها من جدكم نسب
    ما للسلاطين أحساب بجانبكم =هذا هو الشرف المعروف والحسب
    أصلٌ هو الجوهر المكنون ما لعبت= به الأكفّ ولا حاقت به الريب
    خير النبيين لم يُذكر على شفةٍ =إلا وصلّت عليه العجم والعرب
    خير النبيين لم تُحصر فضائله =مهما تصدت لها الأسفار والكتب
    خير النبيين لم يُقرَن به أحدٌ =وهكذا الشمس لم تُقرَن بها الشهب
    واهتزت الأرض إجلالاً لمولده= شبيهةً بعروس هزّها الطرب
    الماء فاض زلالاً من أصابعه= أروى الجيوش وجوف الجيش يلتهب
    والظبي أقبل بالشكوى يخاطبه =والصخر قد صار منه الماء ينسكب
    ساداتنا الغرّ من أبناء فاطمةٍ =طوبى لمن كان للزهراء ينتسب
    مِنْ نسل فاطمةٍ أنعمْ بفاطمة =من أجل فاطمة قد شُرّف النسب
    _______________
    مولد الهادي سلاماً أنت للأجيال عيد=نورك العالي تسامى من حمى البيت المجيد
    _______________
    بمولد المصطفى فليهنأ العرب= وفي علا مجده فليكتب الأدب
    هل الربيع علينا في بشائره =ضاء الوجود به وانزاحت الكرب
    في عيد مولده دروس توعية= لكل شعب إلى الإسلام ينتسب
    _____________
    بـدر منير وسيم كامـل عـلم*=*قـد صـاغه الله مـن أنواره سرا
    برٌ رحيم عـطوف صـادق سند*=*للمستجير وعـون للمشتكي ضرا
    وشاهد عـادل للعـالمـين أتـى*=*وواضع عنهم الأغلال والإصـرا
    ومن يـصل عـلى المختار سيدنا*=*يجز الإلـه صلاةً مضعفـاً عشرا
    ____________
    أهلاً بخير نبيٍ شرّف العربا= من فيه ليل الأسى عنّا قد احتجبا
    إنسان عين الورى نبراس سؤدده= فخر الحياة الذي نلنا به الأربا
    ساد الأنام جميعاً في شريعته =مذ كوّن الدين والأخلاق والأدبا
    والعُرب فيه قد اعتزت كرامتهم =والمجد قد هام في أخلاقه عجبا
    _____________
    برقت نواحي الكون نوراً ساطعاً= فالكون شمس نورها من أحمد
    قد كان نوراً والعوالم غيب= لولا كرامة وجهه لم توجـــد
    ___________
    ديـــن يشيــــد آيـة في آيـة =*لبناته الـسورات والأضـواء
    الحق فيه هوالأساس وكيف لا= والله جل جلاه البناء
    بك يا ابن عبدالله قامت سمحة= بالحق من ملل الهـدى غــراء
    بنيت على التوحيد وهو حقيقة =* نادى بهـا سقراط والقدمــــاء
    ومشى على وجه الزمان بنورها =* كهـان وادي النيل والعرفاء
    الله فـوق الخلــق فيـهـا وحـده *= واـناس تحت لـوائها أكفـاء
    والـدين يسـر والخلافة بيعـة *= والأمر شورى والحقوق قضاء
    __________
    أتيناك زوراً نروم شفاعة =إلى الله في محوالإساءة والذنب
    عليك صلاة الله ياخيرمن تلا= كتاباً منيراًجاءبالفرض والندب
    _________
    بجاه من بيتـــــه في طيبـــــــةٍ حرمٌ= واسمُهُ قسمٌ من أعظــــــم القســــم
    وهذه بُــــردةُ المُختــــار قد خُتمــــت =والحمد لله في بــــدء وفي ختـــــم
    أبياتها قـــــد أتت ستيــــن مع مائــــةٍ =فرِّج بها كربنا يا واسع الكــــــــرم
    المجموعة الثانية من بردة المنتدى

    من كان يرغب في النجاة فيما له **=**** غير اتباع المصطفى فيما أتى
    ذاك السبيل المستقيم وغيره *****=***سبيل الغواية والضلالة والردى
    فاتبع كتاب الله والسنن التي ****=** صحت فذاك إذا اتبعت هو الهُدى
    ودع السؤال بكم وكيف فإنه ***=*** باب يجر ذوي البصيرة للعمى
    الدين ماقال النبي وصحبه =****** والتابعون ومن مناهجهم قفا

    أسـرى الإله بشمـس مكــة شـافيـا ً= أقصــى يحنّ ويـحتفي بلقاكـــــا
    فـأضاء بالنــور المبـيــن نـواحـيـا ً -=-- ظلـّت دهـوراً تشتهي مسراكــا
    يــا سيدَ الرسـل الكـرام و تاجـَــهم --=- وامامَـهم لم يقتـدوا بســـواكــــا
    وَعَـرَجـْتَ للخضــراء في ملكوتــه --=- جبـريـــــل يلهـج شــاديا بثنـاكـــا
    ذا أولُ ألتكريـــم فــي معراجــــــهِ --=- جُعـِلَ ألبراقُ مطيــة ً ووِراكــــا
    ينبــي السمــاءَ قـدومَ أطيـبِ زائــرٍ -=-- فرحُ الملائـك من عبير شذاكــا
    يــا سدرةً في المنتهى لم يـُرْتضــى -=-- إلا لأحمــد أن يسيــر هناكـــــا

    أيصـبر ذو عقــل لفرقـة أحمــد *=** فلا والذي من قـاب قوسين أدنــاه
    فـوا حسـرتـاه مـن وداع محمـد *=** وأواه مــن يــوم التفــرق أواه
    سـأبكي عليـه قـدر جهدي بناظـر =*** من الشوق ما ترقى من الدمع غربـاه
    فيـا وقت توديعـي له مـا أمـره ***= ووقت اللقـا والله مــا كـان أحـلاه
    عسـى الله يدنيني لأحمـد ثانيــا **=* فيـا حبذا قـرب الحـبيب ومدنــاه
    فيـا رب فـارزقني لمغنـاه عـودة *=** تضـاعف لنـا فيه الثواب وترضــاه

    هيهــات أن يصل المديــح علاكـــا _= قمرُ السـماء وشمسها نعلاكـــا
    فجعلتَ من زُهر النجوم حوا ســدا - -= - إنْ لم تمـسّ أديـمَهـا قدماكـــــا
    هيهـات أن يصـل المديـــح لمـن إذا -=-- نبستْ بنـور ِ حـروفه شـفتاكـــا
    عبِقـــت بـأطيــب نفـحـة تتـذاكــــى --=- وسرى بهـاءُ الصبح في مرآكـا
    يــا معجزاً كلَّ العقــول بوصـفكــم -=-- مَن رام يظهرُ حـُسْـنكم أخفاكـــا


    أنت الحبيب الذي ترجـى شفاعتـه***=** عند الصراط إذا مـا زلـت القـدم
    لولاك ما خلقـت شمـس ولا قمـر**=*** ولا سمـاء ولا لــوح ولا قـلـم
    صلى عليك إله العرش مـا طلعـت*=**** شمس وحن إليـك الضـال والسلـم
    وصاحبـاك فـلا ننساهمـا أبــدا ***=**منا السلام عليهم مـا جـرى القلـم
    يا سيدي يا رسـول الله خـذ بيـد**=***يفقد تحملـت عبئـا فيـه لـم أقـم
    أستغفر الله مما قـد جنيـت على ***=**نفسي ويا خجلي منـه ويـا ندمـي
    إن لم تكن لي شفيعا في المعاد فمـن***=** يجير لـي مـن عـذاب الله والنقـم

    مذ كنت في بحر الغيوب خيالا =**والحب يبري أسهماً ونصالا
    ويجيد تسديد السهام الى الحشا*=*ضرباً بليغاً يقطع الأوصالا
    وفتحت عيني للحياة بساعة *=* والحب أنشب للقلو بقتالا
    فأصابني سهم فأوردني الردى=**لكن ذاك القتل كان حلالا
    أطا عوا أحمد الهادي و ساروا= بامانٍ على سننٍ مشـــــــاها
    فلو وزنوا بأهل الأرض ِ طُراً =لكانوا الراجحين بِنصرِ طاها
    فَطوبى للمديمةِ ثُم طُوبى= لمن تالوا الجِوار بها وجاها
    فـَهُم بجِوارهم شرفوا وزانوا= وهم بجوارهم كانوا شذاها
    ان مسنى ضيم ذكرت محمداً =** فبذكره رب الوري يشفينى
    وإذا وقفت بباب ربي داعياً *=* وسألته بمحمد يعطيني

    ياسيدي انا بالأعتاب منتظرا= بشارة يجلى بها باسي
    تذيبني في معاني الحب مشرقة= فينجلي عندها ذوقي واحساسي
    ونظرة يارسول الله تغمرني =تورا فينماع منها قلبي القاسي
    فما أزال ارى الاحباب قد ملئت= كؤوسهم واراني فارغ الكاس
    وماتعجلتها الا على ظمأ= اكاد احصي لظاه بين انفاسي
    وماطمعت بها الا لأنكم =قد جزتم في سماء الفضل احداسي
    رأيت احسانكم كالغيث منتشرا =يسقى به سائر الانعام والناس
    فكان ظني بكم ان تدركوا دنفا =من قبل ان يتهاوى بين ارماس

    سيدى يا أبا البتول أغثني= أنت أدرى بما حواه الضمير

    رسول الله دعوة مستقيل =من التقصير خاطره هيوب
    دعاك لكل معضلة ألمت= به ولكل نائبة تنوب
    وللذنب الذى ضاقت عليه= به الدنيا وجانبها رحيب
    تقاضته مواهبك امتداحا =واولى الناس با لمدح الوهوب
    صلات الله ماسارت سحاب =عليك وما رسا وثرى عسيب

    رتِّلْ محـمـدُ أيْقظْها فقـد سَكِـرتْ ....=.... كـلُّ النفوسِ وصارَ النـاسُ كالبهُـمِ
    رتِّلْ محـمـدُ عَمِّرْها علـى أُسـسٍ .....=....مـن المسـاواةِ والأخـلاقِ والنُظُـمِ
    وسوفْ تلقـى من الأهوالِ ما عجزتْ .=....عنـه الجبـالُ بصـبرٍ غيـرِ منخرمِ
    والأقربـونَ وكـمْ كانوا على حَسَدٍ =..رغـم البراهينِ صاروا أشرسَ الخَصـمَ
    منحت حبي خير الناس قاطبة **=* برغم من أنفه لا زال في الرغم
    يكفيك عن كل مدحٍ مدحُ خالقه =*** وأقرأ بربك مبدأ سورة القلم
    شهم تشيد به الدنيا برمتها *=** على المنائر من عرب ومن عجم
    محياك ياخير البرية قد بدا= يحاكيه بدور والصحاب نجوم
    مدحتك لا أني بمدحك قائم= ومن ذا بغحصاء الرمال يقوم
    منحناك حباً منحناه مرسلاً= فأنت على المولى الكريم كريم
    متى تجمع الأيام بيني وبينه =فشوقي إليه مقعد ومقيم
    مناي من الدنيا أقبل قبره =وأبكي ذنوباً بينهن أهيم
    مديحك ذخري ثم زادي وعدتي= ليوم به يجفو الحميم حميم

    متى ما تناخي عند باب ابن هاشم= تراحي وتلقي من فواضله ندى
    نبيا يرى ما لا ترون وذكره= أغار لعمري في البلاد وأنجدا
    له صدقات ما تغب ونائل =وليس عطاء اليوم مانعه غدا
    أجدك لم تسمع وصاة محمد= نبي الإله حيث أوصى وأشهدا

    احملوني إلى الحبيب وروحوا " *=** ودعوني في ساحه أستريح
    أنا من شفه الغرام المعنى **=* وكواه الهيام والتبريح
    يا حبيبي قد ذاب قلبي اشتياقاً **=* فأنا الصب في هواكم جريح

    حسبي افتخاراً في مديح المصطفى= أني وقفت على رؤوس الحسد
    أنا ما مدحت محمداً بقصائدي= لكن مدحت قصائدي بمحمد
    دعا إلى الله فالمستسكون بــــــــــــه= مستمسكون بحبلٍ غير منفصـــــــــــم
    فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلــــــــُقٍ =ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــــــــــــــرم

    مولاي دعوة محتاج لنصرتكم *=* يشكو إليكم أذى الأيام والأزم
    إنى أعوذ بكم دنيا وآخرة **= مما يسوء وما يفضي إلى التهم
    تبلى عظامي وفيها من مودتكم *=** هوى مقيم وشوق غير منصرم
    مامر ذكركم غلا و ألزمني *=* نثر الدموع ونظم المدح في كلمتي
    عليكم صلوات الله ماسكرت *=** أرواح أهل التقى في راح ذكركم

    مالعيد غلا عيد ًأحمدً أنه= عيد الوجود بارضه وسمائه
    الأفق يبهى بالنجوم ويزدهي= ببدوره والكل دون ً دكائهً
    أهلا وسهلا بالوليد ومرحبا= اليمن والايمان في سيمائه
    بالكوكب الوضاح في آفاقه =بالمنهل الرقراق في صحرائه
    لمست بهً الشفاءً هالة أبلح= غرقت نجوم الليل في لآلائه
    زاهى الأسرة باسم متطلق =كالزنبق المنضور في اندائه

    هـذا الرضيعُ ، فيـا سعديةُ إنتظري ..=....فيضُ النبوةِ مثـلُ الغيثِ في الديـمِ
    طوبى حليمـةُ ولتهنـأْ مضـاربُهـا .....=...لأجـلِ أحمـدَ طابَ الضرعُ بالغنـمِ
    قد يمُنعُ الكونُ من شخصٍ لسـوأتـهِ ..=.....ويمطـرُ الكـونُ إكـراماً لمحتشـمِ
    مصباح وجهك يامحمد جنة= العالمين ورحمة وظلال
    بك يارسول الله صرنا أمة= كانت بجهل الجاهلية تدال
    يجلو محياك الظلام إذا بدا =فجبينه للناظرين هلال

    لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم =* أذنب ولو كثرت فيَّ الأقاويل
    لقد أقوم مقاماً لو يقوم به *= أرى وأسمع ما قد يسمع الفيل
    لظل يرعد من وجد موارده *= من الرسول بإذن الله تنزيل
    حتى وضعت يميني ما أنازعها =* في كف ذي نقمات قوله القيل
    لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبـةً =لداود أو لان الحديـد المصفـح
    فإن الصخور الصمَّ لانـت بكفـه =وإن الحصـا فـي كفـه ليُسَبِّـح
    وإن كان موسى أنبع الماء بالعصا= فمن كفه قد أصبح المـاء يَطفـح
    وإن كانت الريح الرُّخاءُ مطيعـةً= سليمان لا تألو تـروح وتسـرح
    فإن الصبا كانـت لنصـر نبينـا =ورعبُ على شهر به الخصم يكلح
    وإن أوتي الملكَ العظيم وسخِّرت =له الجن تسعى في رضاه وتكدح
    فـإن مفاتيـح الكنـوز بأسرهـا= أتتـه فـرَدَّ الزاهـد المترجِّـح

    حرام على قلبي محبة غيركم **=*** كما حرمت يوما لموسى المراضع

    على بابك العالي وقفت مؤملاً= وما خاب في باب النبي نزيل
    طرقت الباب والآمال عندي= تسامت أن يكون لها مثيل
    فلا تردد رحيم القلب واجبر= عبيداً ظنه فيكم جميل
    فكم أرجو وآمل منك خيراً =وأسعى إنما زادي قليل

    لكم ازدري شهباً ودراً وعسجداً.=وذوب فؤادي حين امدح احمد
    فمن اين للالفاض جيداً تمــــــــده=.ليخترق السبع الطباق ويصعدا
    ليقرع هام الحرف اغصان سدرة= لديها اله العرش ناجـــــــــى محمد
    فهذا الذي من جوهر النور روحه= وكم جالد الجهل اللعين وبــــــــدد
    دوائي إذا ما الداء حل بمهجتي .=مديح رسولٍ بالشفاعة يفرد
    درأت بمدحي في نحورعداته =وساعدني مجد وفضل وسؤدد

    دانت لـه الأرض فى أقصى منابرها **=** حتى أقامت حضاراتٍ بتجديد
    العدل ديدنها فى كل ناحية **=* يا حبذا عدلنا منحى لتمجيد

    دنيا السعادة لاتشاد بغيـــره =أركانها الإيمان والآيـــات
    يالوعة الأشواق في قلبي ألا= لاتكفف لوعتي الغلــــوات
    طيري إلى روض الحبيب محمد= لاتنبسي فستهمس العـبرات
    ياأيها المختار هل من ومضة =تجلى يوهج بريقها الظلمـات

    تهدى إليك رياح النصر نشرهـــــــم =فتحسب الزهر في الأكمام كل كــم
    كأنهم في ظهور الخيل نبت ربـــــــاً =من شدة الحَزْمِ لا من شدة الحُزُم
    طارت قلوب العدا من بأسهم فرقـــاً= فما تفرق بين الْبَهْمِ وألْبُهــــــــــُمِ
    ومن تكن برسول الله نصــــــــــرته =إن تلقه الأسد فى آجامها تجــــــمِ
    ولن ترى من وليٍ غير منتصـــــــرٍ =به ولا من عدوّ غير منفصــــــــم

    مافي يد التاريخ غيرك حجـــــــةً*=** للغابرين وعدةٌ وضياء
    سل مادهى كسرى وزعزع ملكه*=** تنبئك عن ميلاده الأنباء

    سل بحر ساوة كيف غاضت ماؤها**=* أونارُ كسرى مسّها الإطفاء
    لولا ابن عبد الله ماكانت لنا*=*** قدسٌ ولاشامٌ ولاسيناءُ
    بشراك ياشهر الربيع بمرسل *=*صدْق تلوذ بظله العظماء

    انصفت أهل الفقر من أهل الغنى *=*** فالكل في حق الحياة سواء
    يا من له الأخلاق ما تهوى العلا ***=* منها وما يتعشـق الكــبـراء
    زانتك في الخلق العظيم شمائل ***=** يغرى بهن ويولع الكرمـاء
    فإذا سخوت بلغت بالجود المدى **=** وفعلت ما لا تفعل الأنواء
    وإذا عفوت فقادرا ومقدرا *****=*** لا يستهين بعفوك الجهلاء
    وإذا رحمت فأنت أم أو أب ***=***** هذان في الدنيا هما الرحماء

    أبان الحقد حلّوفٌ مُهان= ديوسا ليس يعصمهم جنان
    وهم فى طبعهم صلفٌ حِطان =تؤاخذهم ويخلوهم مكان
    وعذِّب من قلوب ذات ران =وتبت ريشة فيها هوان
    بغيرتكم يعود بكم كيان =وقلب الحر يملؤه احتقان
    من الإحساس ينقصه البيان =وإن خفيت , قدير مستعان
    ويحييها بلاء وامتحان =يغادرها خنوع وامتهان

    نـــــــزل الأرضَ فأضـــحــت جـــــنةً= وسماءً تحــــــــمـــــل البدر التماما
    وأتى الدنــــــيا فـــــــقـــيراً فأتت =نحـــــــــوه الدنيا وأعطته الزماما
    ويتيمــــاً فتبــنــتــهُ الســـــمــــــا =وتــبــنــى عطــفه كــــــل اليتامى
    ورعــــى الأغــــــنام بالعــــدل إلى أن= رعــــى في مــــرتع الحق الأناما
    بـــــــدويٌ مـــــــــدّن الصــــحـرا كما=عـــــلم الناس إلى الحــشر النظاما
    وقــــضـى عـــــــــــدلاً وأعــــــــلى مِلةً= ترشــــد الأعمى وتُعمي من تعامى
    نشـــرتْ عدل التساوي في الورى= فعلا الإنســـــــــــان فيها وتسامى
    يارســـــــــــــول الحق خلدت الهدى= وتركـــــــــت الظلم والبغي حُطاما

    ماذا على من شم تربة أحمد= أن لا يشم مدى الزمان غواليا
    صبت علي مصائب لو أنها =صبت على الأيام عدن لياليا

    إنها ( طيبة ) مراح فؤادي * *= * وخيالي يغدو لها ويروح
    إنها موطن الحبيب المفدى * =* * وإليها قلب المحب طموح

    حبيب الله نور النور= كنز السر والمطلب
    ومن في لوح حضرته =بدائع سره تكتب
    ومن في تاء عزته =مرامات النهى تخطب
    جمال عصابه الرسل= الكرام طرازها الذهب
    ألاياخير مبعوث =له مولاه قد قرب
    ومن بالعين أبصره =فعنه قط لا يحجب

    بنور رسول الله أشرقت الدنا= ففي مدحه كلّ يجيء ويذهب
    براه جلال الحق للخلق رحمةً= فكل الورى في برّه يتقلب

    بعث الله عند مبعثه بالشهــ ـب= حراساً وضاق عنها الفضاء
    تطرد الجن عن مقاعد للســـ ـمع =كما تطرد الذئاب الرعاء
    فمحت آية الكهانة آيات =من الوحي مالـــهن انمحاء
    أنقدت أهل الكفر من أربابهم ***وجعلت هديك ما حق الطغيان

    وجعلت صحراء الجزيرة روضة ***فيحاء بالأزهار والريحان

    قد كان هدا الكون قبلك مظلما *=**فأنرته من نورك الرباني

    من بعد أن نشر الظلام رداءه**=* طلع الصباح فكبر الثقلان

    مادا أقول عن النبيً محمدً **=وأنا العي. فهل يفيه بياني؟
    ياخير من رجّت الأبطال بعثته *=** ومن بنى بعده للدين أركانا
    خلفت جيلاً من الأصحاب سيرتهم =** تضّوع بين الورى روحاً وريحاناً
    كانت سياستهم براً ومرحمة ***=** كانت سياستهم عدلاً وإحساناً
    نور من الرحمن أرسى فلكه*=**في حجر آمنة الهدى وضاء
    يكفيك معجزة له أخلاقه**=* وهو اليتيم فحبذا اليتماء
    أنا مادح المختار كيف أضام= وجواره للتائبين سلام
    قل للعذول وإن طغى= أعلى محبتي الحبيب الام
    فعليك ياخير الأنام على المدا= تهدى اليك تحية وسلام
    جئت بابك مادحا بل داعيا **=* ومن المديح تضرع ودعاء

    أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة **= في مثلها يلقى عليك رجاء
    أحمد يا خير من وطىء الثرى *= وأجل من في الأرض داس ترابا

    يا رحمة للعالمين وشافعا *=*للمذنبين إذا أتوا أحزابا

    حزت الملاحة والفصاحة والبها = وعلوت قدرا عندنا وجنابا

    إن وحي السماء فيه الهداية*=** تطرد البغى، والهوى، والغواية

    عند تقوى الالهحق الوقاية **=*من ضلال ونقمة، وانتقام

    يا نبيا دعا.. إلى الحرية**=* بين عدل ممثل.. للرعية

    ثرت للحق، واستعنت بربك *=**ومنى الخلق مشرقات بقلبك
    كأنّ نجوماً أومـضت في الغيــاهـب*=عيون الأفاعي أو رؤوس العقارب

    إذا كان قلب المرء في الأمر حائراً*=فأضيق من تسعين رحب السباسب

    وتشغلنـــي عني وعن كل راحتــي*=مصائب تقـفوا مثـلـها في المصائب
    برقت نواحي الكون نوراً ساطعاً=* فالكون شمس نورها من أحمد
    قد كان نوراً والعــوالم غيـــــب=* لولا كرامة وجهه لم توجـــــــد
    دانت لك الأخلاق، صرت أمامها **=* يا من ينصر الله كنت مؤيدا

    من بحر علمك ينهل الرواد، وال *=** هادون أنت منارهم،أنت الهدى

    يا رب صل على النبي وآله *=** ما حل طير في الغصون وغردا

    ما دام في ملكوت عرشك عابد *=** ومؤدن- الله أكبر- رددا
    دع ما ادعته النصارى في نبيهم*=*واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم
    فإن فضل رسول الله ليس له*=*حد فيعرب عنه ناطق بفم
    ما جئت بابك مادحا بل داعيا ****=**** ومن المديح تضرع ودعاء

    أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة **=*** في مثلها يلقى عليك رجاء
    أحمد يا خير من وطىء الثرى *=وأجل من في الأرض داس ترابا

    يا رحمة للعالمين وشافعا *=*للمذنبين إذا أتوا أحزابا

    حزت الملاحة والفصاحة والبها *= وعلوت قدرا عندنا وجنابا
    إن وحي السماء فيه الهداية***= تطرد البغى، والهوى، والغواية

    عند تقوى الاله حق الوقاية **=*من ضلال ونقمة، وانتقام

    يا نبيا دعا.. إلى الحرية**=* بين عدل ممثل.. للرعية

    ثرت للحق، واستعنت بربك *=**ومنى الخلق مشرقات بقلبك

    كأنّ نجوماً أومـضت في الغيــاهـب*=عيون الأفاعي أو رؤوس العقارب

    إذا كان قلب المرء في الأمر حائراً*=فأضيق من تسعين رحب السباسب

    وتشغلنـــي عني وعن كل راحتــي***=**مصائب تقـفوا مثـلـها في المصائب
    برقت نواحي الكون نوراً ساطعاً=* فالكون شمس نورها من أحمد
    قد كان نوراً والعــوالم غيـــــب*= لولا كرامة وجهه لم توجـــــــد
    دانت لك الأخلاق، صرت أمامها **=* يا من ينصر الله كنت مؤيدا

    من بحر علمك ينهل الرواد، وال **=* هادون أنت منارهم،أنت الهدى

    يا رب صل على النبي وآله **=* ما حل طير في الغصون وغردا

    ما دام في ملكوت عرشك عابد *=** ومؤدن- الله أكبر- رددا

    دع ما ادعته النصارى في نبيهم*=*واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم
    فإن فضل رسول الله ليس له*=*حد فيعرب عنه ناطق بفم
    ما بال مكة صوتها يتعالى *=** والنور فيها قد بدأيتلالا

    بشرى لكل الكون مولد أحمد **=* الرحمة المهداة منه تعالى
    أنا حـــواءُ يومـاً ذقـت حتفــي ....=...... بروحٍ طـاهرٍ لا ذنب عنــدي
    إذا مـــا الله أهــدانــي لقــــومٍ .....=..... وجوه القـوم من خجل تُنــدي
    فإنيّ في حساب الجهـل عــارٌ .....=..... وفي الأعراف أسبابٌ لوأدي
    * * * * * * * * * * *
    وإذْ بالنــور يمحــو كل زيفٍ .....=..... وأياتُ الكتــابِ تفــكٌّ قيــدي
    ويعلـي الله في التنزيل شـأني ....=...... ويزهوفي ضفاف النفس وردي
    يُسر لمـولدي الهـادي سروراً.....=..... يبــدلُ با لمــرارةِ كأس شهــدَّ
    وينشر فـي المـلا رفقـاً بحـوا.....=..... رفيع القــدر مـن للرفق يهـدّي
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** ‍أشـرف بدر في الكون أشرق
    يا رب صــــل على محمـــــد ‍**=* أكـــــرم داع يدعو إلى الحق
    يا رب صــــل على محمـــــد **=* المصطفى الصـادق المصدق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** أحلى الــورى منطقاً وأصدق
    يا رب صــــل على محمـــــد **=* أفضــل من بالتـــقى تحقــــق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** من بالسخــــاء والوفـــا تخلق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** واجمــــع من الشمل ما تفرق
    يا رب صــــل على محمـــــد **=* واصلــح وسهل ما قد تعــوق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** وافتــح من الخير كل مغلـــق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** وآلـــه ومــــن بالنبي تعلـــق
    يا رب صــــل على محمـــــد *=** وآلـه ومن للحبيـــب يعشـــق
    يا رب صــــل على محمـــــد **=* ومــن بحبــل النبي توثــــــق
    يمُنعُ الكونُ من شخصٍ لسـوأتـهِ ..=....... ويمطـرُ الكـونُ إكـراماً لمحتشـمِ
    محمــــد حاكم بالعدل ذو شرفٍ =*** محمـــــد معــــدن الأنعام والحكــــــم

    محمد خير خلق الله من مضـــــر ‍ **=* ‍ محمــــد خيـــر رســـــل الله كلهـــــم

    محمــــــد دينه حـــق نديـــن بـــه ‍ *=** ‍محمــــــــد مجمــــلاً حقاً على علــــم

    محمـــد ذكـــره روح لأنفسنــــــــا ‍ *=** محمد شكره فــــرض على الأمــــم
    مضى الغز مني يامحمد وانقضى _=___ولم تسمح الأيام أن أنظر الحجرا
    فوالله مافي الكون مثل محمد___=___ ولاكشفت للناس عن مثله الغبرا
    أيا حجرة ضمت جمال محمد__=______ حويت مليحاً كاملاً يخجل البدرا
    سألت إلهي قبل موتي نظرة__=____ إلى الروضة الفيحاء والقبة الخضرا
    وأدخل من باب السلام مسلماً _=__على المصطفى الهادي وأفرح بالبشرى
    رسول العـالمـين إليـك أهــدي .....=...... تـرانيـمي وألحــاني وودّي
    وفـي الوجــدان أنغــامٌُ تغنـــى .....=..... وتذكارُ الحبيبِ يزيدُ وجـدي
    فإيمـانــي أنـا حــــواءُ أنــَّــــي .....=..... بنورالمصطفى يزدانُ عهدي
    وفي وحي السماء ملكت أمري .....=..... رَوَيِتُ بَوردَّهِ وبلغتُ مجـدي
    من سبا قلبي وجاد بأدمعي=***ومضى بأحشائي وكلي أجمعي

    أرّقت ليلي والنهار شغلتني=** بجمال وجهك عن غزال الأجرع
    عيني لغير جمالكم لا تنظر * *= * وسواكم في خاطري لا يخطر
    فإذا نطقت ففي حديث غرامكم * =* * وإذا سكت ففيكم أتفكر
    رب الجمـال تعالـــى الله خالقــــه*=*‍فمثله في جميع الخلـــــق لم أجـد
    ذخر الأنام وهاديـهم إلى الرشـــــــد*=*خير الخلائق أعلى المرسلين ذُرىَ
    رَاعَتْ قُلُوبَ الْعِدَا أَنْبَاءُ بِعْثَتِهِ=كَنَبْأَةٍ أَجْفَلَتْ غُفْلاً مِنَ الْغَنَمِ
    مَا زَالَ يَلْقَاهُمُ فيِ كُلِّ مُعْتَرَكٍ=حَتىَّ حَكَوْا بِالْقَنَا لَحْمًا عَلَى وَضَمِ
    وَدُّوا الفِرَارَ فَكَادُوا يَغْبِطُونَ بِهِ=أَشْلاَءَ شَالَتْ مَعَ الْعِقْبَانِ وَالرَّخَمِ
    مسك به اختتم المهيمن رسله _ فأبان أمر الدين والدنيا معا
    يامصطفى ندعوك دعوة مادح_ وافى إليك بمدحه مستشفعا
    فلعل صدر أن تزول همومه _ وعليل قلب أن يصح فينفعا
    عليك صلاةُ ربِّكَ ما تجلـّـــى *** ضياءٌ .. واعتلى صوتُ الهُداةِ
    يحارُ اللفظُ في نجواكَ عجـزا *** وفي القلب اتقادُ المورياتِ
    ولو سُفكــتْ دمــانا ما قضينا *** وفاءك والحقوقَ الواجبــاتِ
    تنفي الرياح الفدى عنه وأمرعه *= من صوب غادية بيض يعاليل
    فيا لها خلة لو أنها صدقت *= بوعدها أو لو آن النصح مقبول
    لكنها خلة قد سيط من دمها *= فجع وولع وإحلاف وتبديل
    لو خيّرت حواء في أبنائــــها= ولدتك من دون الورى حواء


    لو لم تكن بشراً لكنت نشيدةً= تترنم الدنيا بــــــــها وذُكاء


    رمز العلا ينبوع كل فضيلة ٍ =أنت الحقيقة والورى أصداء


    لو لم يكن إلا بهاؤك آيـــــة =في الحق أنك مرسل فكـــفاءُ


    نور من الرحمن أرسى فلكهُ =في حجر آمنة الهدى وضاء


    يكفيك معجزةً له أخلاقــــــه =وهو اليتيم فحبذا اليتمـــــاء


    بَلْهَ القرآن فإنه من خُلْقــــه= وتحيرت في كنهه الفصحاء
    إني إذا سامني ضيــــم يــروعني *=**أقـول ياسيــــد الســــادات ياسـندي

    كن لي شفيعا إلى الرحمـن من زللــي **=*وامنن علي بمــــــالا كان في خلدي
    ياخير من جاء الوجود تحية **=*** من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا

    بك بشــر الله السمــاء فزينت **=**** وتـوضعت مسكــا بـك الـغبراء

    يوم يتيه على الزمان صباحه ***=*** ومـســاؤه بمحمــد وضــــاء

    يوحي إليك الفوز في ظلمائه **=**** متتابعــا تجلــى به الظلمــاء
    أزكى صــلاة وأنمــاها وأشرفهــــا *=*يعطر الكون ريًّا نشـرها العطـــرُ
    معبوقة بعبيـــق المســــك زاكيــــةً **=*من طيبهــا أرج الرضوان ينتشــر
    رأى الـيـتـيـم أبـــو الأيــتـام غـايـتـه =قــصـوى فـشـق إلـيـها كــل مـضـمار
    وامــتـدت الـمـلة الـسمحا يــرف عـلـى= جـبـيـنـها تــــاج إعــظـام وإكــبـار
    رحمـــةٌ كـُلـُّـهُ وحــزمٌ وعـــزمٌ *=**ووقــــار وعصمـــةٌ وحــيـــاءُ
    معجـــز القـــول والفِعَالِ كريـمُ**=* الخـَلـقِ والخـُلـقِ مـُقسِطٌ مِعطَاءُ
    أأعود ظمآن وغيري يرتوي =أيرد عن حوض النبي هيام

    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى =والنفس حيرى والذنوب جسام
    محمد سيد الكونين والثقلين =والفريقين من عرب ومن عجم

    نبينا الامر الناهي فلا احد =ابر في قول لا منه ولا نعم

    هو الحبيب الذي ترجى شفاعته= لكل هول من الاهوال مقتحم

    دعا الى الله فالمستمسكون به =مستمسكون بحبل غير منفصم

    ميلاد أحمد للحياة حياة =فالأرض ظمأى والحبيب فرات
    الغيث والنور المبين ونفحة= للعالمين ومنحة وعظات
    لما أتى هذا الجود أحاله =روضاً فألسنة الوجود شداة
    تبكي عيون العاشقين لذكره * *= * فإذا دموعك أبطأتْ فتباكى

    يا جاعلا ً كل الدعاء صلاته * =* * كف ّالهموم الله قد كافاكا

    مضنى الفؤادعجبتُ من شكواكا * =* *ومحمدٌ طبُّ القلوب دواكا

    يا أعظمَ الرُسُلِ الكرام مكانة ً* =* * خُتِموا بأعلاهم يدا بهداكا
    كلت عداتك أن يروا لك زلة*=*أنّى !! وأنت فضيلة وحياء
    ما في يد التاريخ غيرك عبرة*=*للغابرين وحجة وضياء
    أزيز صدرك في جوف الظلام سرى *= ودمع عينيك مثل الهاطل العمم

    الليــل تسهره بالوحي تعمره *=** وشـيبتك بهـود آيـة { استقم }
    مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا **=* فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا

    سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني **=* فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا

    وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ *=** إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا

    كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ =** أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا

    وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا *=** وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا
    بـــح بالغرام فما عليك جناح =في حب من تسعى له الأرواح
    من ذا يلمني في الأنين وفي البكا =والنور حول مقامه وضاح
    ثم الصلاة على النبي محمد= ماغرد القمري وصاح صباح
    حاشاك أن تنسى محبك والورى _=__ في غمرة ٍ من شدة اللأواء
    فلأنت في الدنيا وفي الأخرى وفي _=__ كل المواطن عدتي وندائي
    ولسان كل المسلمين وحالهم__=__ وقلوبــهم مثلي من البرحاء
    فامنن علينا بالقبول وكن لنا___=__ عوناً وأنقذنا من الضراء
    واشفع لدى المولى الكريم تفضلاً _=__ لأكون صاحب صفحة بيضاء
    أتانا مـقـيـم الـدين مـن بـعـد فـتـرة =وتـحــريـف أديــــان وطــول مـشاغب
    بعدتم ولم يبعد عن القلب حبكم*=*وغبتم وأنتم في الفؤاد حضور
    أحيباب قلبي هل سواكم لعلتي*=*طبيب بداء العاشقين خبير
    رسول الله حسبي أن أنادي _=_ على الأحداث باسمك ياعتادي
    وقد جرت منك على الأعادي__=_ إذا راموا الأذى سيفاً حساما
    حباك الله من شرف الصلاة __=___ جوامع بالعشي وبالغداة
    تسـاءَلوا عـن عظيـمٍ قـد أَلـمَّ بهـم= رمَــى المشــايخَ والولـدانَ بـاللَّممِ
    يـا جـاهلين عـلى الهـادي ودعوتِـه =هـل تجـهلون مكـانَ الصـادِقِ العَلمِ؟
    لقَّبتمــوهُ أَميـنَ القـومِ فـي صِغـرٍ =ومــا الأَميــنُ عـلى قـوْلٍ بمتّهَـمِ
    فـاق البـدورَ, وفـاق الأَنبيـاءَ, فكـمْ= بـالخُلْق والخَـلق مِـن حسْنٍ ومِن عِظمِ
    جـاءَ النبيـون بالآيـاتِ, فـانصرمت= وجئتنــا بحــكيمٍ غــيرِ مُنصَـرمِ
    آياتُــه كلّمــا طـالَ المـدَى جُـدُدٌ= يَــزِينُهنّ جــلالُ العِتــق والقِـدمِ
    يكــاد فــي لفظــةٍ منـه مشـرَّفةٍ= يـوصِيك بـالحق, والتقـوى, وبالرحمِ
    يـا أَفصـحَ النـاطقين الضـادَ قاطبـةً= حــديثُك الشّـهدُ عنـد الـذائقِ الفهِـمِ
    حَـلَّيتَ مـن عَطَـلٍ جِـيدَ البيـانِ به= فـي كـلِّ مُنتَـثِر فـي حسـن مُنتظِمِ
    محمد المبعوث للنــاس رحمةً**=**يشيِّد ما أوهى الضلال ويصلح

    لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبةً**=**لداود أو لان الحديـد المصفح

    فإن الصخور الصمَّ لانت بكفه**=** وإن الحصــا في كفه ليُسَبِّح

    وإن كان موسى أنبع الماء بالعصا**=**فمن كفه قد أصبح المـاء يَطفح
    حيَّ ميلاد الهــــــــــــدى عاماً فعاما=واملأ الدنيا نشــــــــيداً مستهاما

    وامض يا شعــــــــرُ إلى الماضي إلى=مُـــــلتقى الوحي وذُبْ فيه احتراما

    واحمل الذكــــــرى من الماضي كما=يحمل القلبُ أمـــــــــــانيه الجساما

    هات ردّدْ ذكــــــــــريات النور في=فـــــــنك الأسمى ولقـــنها الدواما
    منك شفاعتي في يومِِ عَرْض ٍ**=**ومن كفيّكَ إرواءُ الظُّماة

    ٍومنك دعاءُ إمسائي وصحوي **=**وإقبالي وغمضي والتفاتي

    رسولَ اللهِ قد أسبلتُ دَمْعــي **=** ونزَّ القلبُ من لَجَجِ ِ البُغَاةِ

    فهذي أمّــةُ الإسلام ضجّـتْ **=**وقد تُجبى المُنى بالنائباتِ

    هوانُ السيفِ من هُونِ المُباري ***=*ولِينُ الرمحِ من لِينِ القناةِ
    تبكــي عيــون العــاشقين لذكـــره -=-- فإذا دمـوعـك أبطأتْ فتباكــــى

    يــا أعظمَ الرُسُـلِ الكـرام مكانــــة ً -=- خـُتِمـوا بـأعلاهم يــدا بهـداكــــا

    أسـرى الإله بشمـس مكــة شـافيـا ً -=-- أقصــى يحنّ ويـحتفي بلقاكـــــا

    فـأضاء بالنــور المبـيــن نـواحـيـا ً -=-- ظلـّت دهـوراً تشتهي مسراكــا

    يــا سيدَ الرسـل الكـرام و تاجـَــهم --=- وامامَـهم لم يقتـدوا بســـواكــــا

    وَعَـرَجـْتَ للخضــراء في ملكوتــه -=-- جبـريـــــل يلهـج شــاديا بثنـاكـــا
    كل القلوب الى الحبيب تميل *=** ومعي بذلك شاهد ودليل
    اما الدليل فلو ذكرت محمدا **=* رأيت دموع العارفين تسيل
    لعمري لقد كلفت وجدا بأحمد =وإخوته دأب المحب المواصل

    فمن مثله في الناس أي مؤمل =إذا قاسه الحكام عند التفاضل ؟

    حليم رشيد عادل غير طائش == يوالي إلها ليس عنه بغافل

    وأبيض يستسقي الغمام بوجهه ==ربيع اليتامى عصمة للأرامل
    لولا ابن عبدالله ما كانت لنا*=*قدس ولا شام ولا سيناء
    بشراك يا شهر الربيع بمرسل*=*صدق تلوذ بظله العظماء
    ما كان مولده ولادة كائن*=*مهما يعش أخراه بعد فناء
    بل كان مولده ولادة شرعة=**إن مات ظل له بها أصداء
    إن قلباً أنت ساكنه __=__ غير محتاج إلى السرج
    ومريضاً أنت عائده__=___قد أتاه الله بالفرج
    وجهك المأمول حجتنا __=_ يوم يأتي الناس بالحجج
    شرعك الوضاء وجهتنا__=_ خير منهاج لمنتهج
    جاءت لدعوته الأشجار ســــــاجدة=تمشى إليه على ساقٍ بلا قــــــــــدم
    كأنَّما سطرت سطراً لما كتــــــــــبت=فروعها من بديع الخطِّ في اللقـــــم
    مثل الغمامة أنَّى سار سائـــــــــــرة=تقيه حر وطيسٍ للهجير حَـــــــــــم
    مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا *=* وحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا
    أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري *=* بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا
    فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ *=* إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
    بتوراة موسى نعته وصـفاته =وإنجيل عيسى بالمدائح يطنب
    بعدتم ولم يبعد عن القلب حبكم =وغبتم وأنتم في الفؤاد حضور
    رسول الله ضاق بي الفضاء=وجل الخطب وانقطع الرجاء

    وجاهك يا رسول الله جاه=رفيع ما لرفعته انتهاء

    رسول الله اني مستجير=بجاهك والزمان له اعتداء

    وبي وجل شديد من ذنوبي=وما ادري اعفو ام جزاء

    وما كانت ذنوبي عن عناد=ولكن بالقضا غلب الشقاء
    أجدك لم تسمع وصاة محمد= نبي الإله حيث أوصى وأشهدا


    إذا أنت لم ترحل بزاد من التقى =ولاقيت بعد الموت من قد تزودا


    ندمت على أن لا تكون كمثله =فترصد للأمر الذي كان أرصدا

    ديـــن يشيــــد آيـة في آيـة ****=*** لبنائه الـسورات والأضــواء

    الحق فيه هو الأساس وكيف لا *=*** والله جـــل جلالـه البنـــــــاء

    بك يا ابن عبدالله قامت سمحة ***=** بالحق من ملل الهـدى غــراء

    بنيت على التوحيد وهو حقيقة **=*** نادى بهـا سقراط والقدمــــاء

    ومشى على وجه الزمان بنورها **=*** كهـان وادي النيل والعرفاء

    الله فـوق الخلــق فيـهـا وحـده **=**** واـناس تحت لـوائها أكفـاء
    اقرأ القرآن والأثــرا _=_ وانظـــــر التاريخ والسيــــرا
    تعرف الأمر الذي بهرا _=_كيف فاق المصطفى البشرا
    إنها من أعظم النعـم__=_ بعثــــة المختــــار للأمـــــم
    أشعل الأنوار في الظلم _=_والسنا في الكائنات سرا
    ذاك تور المصطفى سطعا_=_ في ظلام الكفر فانصدعا
    عرفت بها رسم الرسول وعهده ..=.... وقبراً به واراه في الترب ملحد
    ظللت بها أبكي الرسول فأسعدت ....=.. عيـون ومثلاها من الجفن تسعد
    فبوركت ياقبر الرسول وبوركت .=..... بلاد ثوى فيها الرشيد المسـدد
    وبورك لحدٌ مـنك ضمن طيبـاً ...=.... عليه بناء من صفيح منضــد
    دع عنـكَ لومـي يـا حســـــود وأبعـدِ= فأنـَا على نـهـج النَّبيّ محــــمــــــــدِ
    قضّيتُ في عـلـمِ الرسولِ شبيبتي= ونهلـتُ بالتعليـمِ أعـذبَ مـوردِ
    دع ما ادعثه النصارى في نبيهـــــم=واحكم بماشئت مدحاً فيه واحتكــــــم

    وانسب إلى ذاته ما شئت من شــرف=وانسب إلى قدره ما شئت من عظــــم

    فإن فضل رسول الله ليس لـــــــــــه=حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفــــــــــــــــــم

    لو ناسبت قدره آياته عظمـــــــــــــاً=أحيا اسمه حين يدعى دارس الرمــم

    لم يمتحنا بما تعيا العقول بــــــــــــه=حرصاً علينا فلم نرْتب ولم نهــــــــمِ

    أعيا الورى فهم معناه فليس يـــــرى=في القرب والبعد فيه غير منفحـــــم

    كالشمس تظهر للعينين من بعُـــــــدٍ=صغيرةً وتكل الطرف من أمـــــــــــم
    من يرجو بني علمـــان عونــاً*=**كراجي الروح ِ في الجسـدِ الرُّفات
    رسولَ الحُبِّ في ذكراك قُربى**=*وتحتَ لواكَ أطواقُ النجـــاةِ
    عليك صلاةُ ربِّكَ ما تجلـّـــى**=*ضياءٌ .. واعتلى صوتُ الهُداةِ
    تشرق الأكوان من أنواره=**كلما أودعها الله جبينا
    أسجد الله له أملاكه*=*يوم خروا لأبيه ساجدينا
    نشـــرتْ عدل التساوي في الورى=فعلا الإنســـــــــــان فيها وتسامى

    يارســـــــــــــول الحق خلدت الهدى=وتركـــــــــت الظلم والبغي حُطاما
    من نهرك العذب يا خير الورى اغترفوا*=** أنت الإمام لأهل الفضل كلهم

    ينام كسرى على الديباج ممتلئ *=** كبرا وطوق بالقينات والخدم

    لا هم يحمله لا دين يحكمه *=** على كؤوس الخنا في ليل منسجم
    من اي بوابات مجدك ادخل =وبأي ثوب في رحابك ارفل
    يرضـــى ثم يغضــب أن فشــــت*=* حرماتــــه إذ في عواقبهــــا الــــردا

    و تهـابـــه كـــل الملــــوك جلالــــة =** و لمــــن يلاقــي بالســـلام قد ابتــدا
    دانتْ لهُ أيامُنا .........=.... بالأمْنِ مِنْ بعدِ الخطرْ

    والمعجزاتُ تَسخَّرتْ ...=...... لقدومِهِ لمَّا حَضرْ

    قُرآنُهُ إعجازُ مَنْ ......=...... سخروا ومَنْ قالوا : ابتكرْ

    في الغارِ يعبدُ ربَّهُ ....=...... والوحيُ يهْبطُ بالدُّررْ
    رحيب الصدر ضاق الكون عما**=***تضمن ذلك الصدر الرحيب

    يجدد في قعود أو قيام ***=**له شوقي المدرس والخطيب

    على قدر يمد الناس علماً **=***كما يعطيك أدوية طبيب

    وتستهدي القلوب النور منه**=***كما استهدى من البحر القليب
    بأبي وأمـي أنـتَ ، حيـن تشرَّفـت=بـك هجـرة وتـشـرَّفَ الأنـصـار
    أنْشَـأْتَ مدرسـة النبـوة فاستقـى=مـن علمهـا ويقينـهـا الأبــرار
    هـي للعلـوم قديمـهـا وحديثـهاـ=ولمنهـج الديـن الحنـيـف مـنـار
    رب الجمـال تعالـــى الله خالقــــه ‍**=* فمثله في جميع الخلـــــق لم أجـد
    خير الخلائق أعلى المرسلين ذُرىَ **=* ذخر الأنام وهاديـهم إلى الرشـــد
    دلت محاسنه عليه الأعينا =فغدا يلاحظ من هناك ومن هنا
    هو رحمة الدنيا وفاتح بابها= للبر والحسنى وكان مطيّنا
    ياسيد الرسل الكرام تحية تتلى= بمولدك الشريف وتقتتنا
    نعم سرى طيف من أهوى فأرقنـــــــي **=*والحب يعترض اللذات بالألــــمِ

    يا لائمي في الهوى العذري معـــــذرة *=**مني إليك ولو أنصفت لم تلـــمِ
    من كل ذرات الوجود تحية...=....اهلا وسهلا يا وفود الشام
    رقص العراق مسرتا بقدو....=..مكم والرافدين بخمرة ومدام
    ما بال شعرى كلما حاولته****=****وقفاً تأبّى عاند استهجانــا.

    هو كم يريد مديحكم و بقاءه***=*******عمراً يزيد خلوده أزمــــــــانا
    هذي المدينة هذا الحب يسكنها= وهذه طيبة فاسكب لها العبرا
    وقف تجاه رسول الله في أدب =وقبل الأرض والجدران والحجرا
    رَسـُولُ الأنامِ مَنـارُ الوُجود .......=...... فِداكَ حَيــــاتي ورُوحي لـَكَ
    ناداهُ ربُّ الذَّاريا ت ,= على بُراقٍ في السَّحرْ

    وبِسَدْرَةٍ في المُنْتهى : .=.... أبشرْ , فربُّكَ قَدْ غَفَرْ

    يا خاتمَ الرُّسل الذي ...=..... دحرَ الظلامَ وما اندحرْ

    إمضِ فأنتَ مؤيدٌ ......=..... واللهُ أَقسمَ أنْ يَبَرْ

    كتائب الله ترعـــــــاها ملائكة *=** تسير ما بين منصــــــور ومنتصر

    واليوم نحن غثاء السيل ما كذبت **=* مقـــــولة نُقلت عن صــادق الخبر

    فيا أبا القاسم المختار يملؤني *=** حب يجلُّ عن التصوير والصـــور

    إن كنت قصّرت في مدحي فمعذرتي *=** أني رُزقت حروفــــــاً لسنَ من دُرر

    لو استطعت كتبت الشعر متشحاً *=** ضوء الشموس يُحيي أعظم البشر
    ربـــــاه عُبَـيْـــدُكَ ابـــن أحــمــــد*=** يـرتجي سماح عفوكَ عَمّـــا جَـــرَى
    و لـــوالـــديـــه و ذريتــه و مـــنْ*=** بنهـــج المختــار تمسَّكْ فعلاً ومَفْخَرا
    و امــنــن علــى الكـــل بشفاعـــةِ*=* الهـــادي واجعل الحســابَ مُيَسَّــــرا
    و صـــل و سَلِّـــمْ علـــى النـبـــي **=*الهادي محمد خير مــن وطـئ الثّرَى
    رَسُـولَ اللهِ لاَ تَأْبَـهْ لِرَسْـمٍ * *= * شَنِيـعٍ صَاغَـهُ بَعْـضُ اللِئَامِ
    تَصَدَّى نُـورُ وَجْهِكَ دُونَ لأْيٍ *= * * مَـعَ الإِيمَـانِ جَهْـراً لِلظَّلاَمِ
    فَزَالَ الكُفْرُ عَنْ قَيْسٍ وَأَضْحَتْ *= * * بِـكَ الرُّكْبَـانُ تَرْفُـلُ بِالسَّلاَمِ

    ما سانتي الدهر ضيما واستجرت به*=*إلا ونلت جوارا منه لم يضم
    ولا التمست غنى الدارين من يده =**إلا استلمت الندى من خير مستلم
    مـــن خير خلــق الله خلـق أحمــد =رسول الهدى محمد أبو البتول

    وقد حارت في وصفـــــه الألباب =حبيب الله ماذا لـي أن أقــــولْ

    مكارم الأخــــــلاق تبلــورت مـن= فرد صمد لمحمد نهج السبيــلْ

    شفيع رحيــــــم رؤوف بالأمــــة =بعث محمد و بالخيـر الجزيـلْ
    لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم *= أذنب ولو كثرت فيَّ الأقاويل
    لقد أقوم مقاماً لو يقوم به *= أرى وأسمع ما قد يسمع الفيل
    لظل يرعد من وجد موارده *= من الرسول بإذن الله تنزيل
    حتى وضعت يميني ما أنازعها =* في كف ذي نقمات قوله القيل
    محمــــد الهادي عبدك وأنـا عبــدٌ **=*فاجعل فـؤادي دوما إليـه يميـلْ

    ولطيبة امنــن علي بزيـــارة دوماً*=** فيا سعـد من إليها شـد الرحيـلْ

    و يارب بين ذاك القبــر والمنبـــر*=** أطل قيامي حيث كل هم يـزولْ

    وكذا أمام الحجرة والقبر الشريف **=*ابلغه أنني عبـد بجـواره نزيـلْ

    يا رب امنن علينـــــا منـه شفاعـة *=**فليس لنا يوم الحشر عنـه بديـلْ

    فالعمر أدبر فلا تخيـب رجاء مـن*=** أحب فيـك وأنـت أهـل للجميـلْ

    فليس لنا بعد عفوك ملجـــأ سـوى*=** من خصصته بالوحي والتنزيـلْ

    فيا رب صلي عليه وسلـــم دائمـاٌ*=** صلاةً تزيده بهـا قربـــاً وتبجيـلْ

    والآل والصحب والتابعين الكـرام*=** والمسلميـن وعبـيــــدك الذلـيـلْ

    يا صاحبي وغياثيي عنـد كــربتـي*=** عبدك ابن أحمـــــد مذنـب ذليـلْ

    يسألك عفـواً ورحمـة ولوالديــــه*=** والمسلمين وهـذا دمعـــي يسيـلْ
    لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ =يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ

    سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم =ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ

    يـا أمــة َالمليــــــــــارِ لا تــتخــوفي= لا بــد أن تــتـــقـــلبَ الأيـــــــامُ

    لا بـــد للشــــعبِ المغيــــبِ أن يفق= يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ
    محمــــد رؤوف رحـــيـــم*=* نعم من المـــولى لنـــا مهداه
    سأل خالقـــــه لنــا شفاعـة**=* لم تعطــــى قـــط لنبي سواه
    وسيلـــة لإنقــاذ كل موحـد*=** خالقنـا لا ربــاً لنـــا ســــواه
    و بمـحمـــد نبيــاً مــرسـلا *=**في يــوم حشــر نرجـو لقـاه
    يأخـــذ بأيــد أمتـه متباهيــاً**=* بما خصـص به مــن مــولاه
    بشـــرى لنـا أمـــة أحمـــد*=** جنـــات عــدن أعدت لسكناه
    يا رب هذا حبيبـــك قدوتي*=** فاجعلني قريبـاً مــن مــــأواه
    وكــذا مـن أحبــــه وزاره *=**و ســار على نهـــج مـــولاه
    ويا ويل من نار مسعــــرة*=** وقودها مـن تجـــرأ وهجـــاه
    أو كفر مسلمـا محبا لطــه**=* نهجـــه قـــول لا إلــه إلا الله
    فيا رحمـــــن هـذا عبيـدك **=*ابن أحمـــد ارحــم أمـه وأبـاه
    وصلى على الهادي والآل *=**و الصـحــــب و مــــن والاه
    1. هَلَّ الهلالُ فكيفَ ضلَّ السـَّاري**=* وعـلامَ تبقى حَيْـرةُ المحتــار

    2. ضحـكَ الطريقُ لسالكيهِ فقلت**=* لمن يلوي خطاهُ عن الطريقِ حذار

    3. وتنفسَ الصبحُ الوضيءُ فلا تسل*=** عن فرحة الأغصان والأشجــار

    4. غنَّت بواكير الصباح فحركـت*=** شجـوَ الطيورِ ولهفةَ الأزهــار

    5. غَنَّت فمكـة وجهـها متألـقٌ**=* أملاً ووجـهُ طغـاتها متــوارِ

    6. هَلَّ الهلالُ فلا العيـونُ تـرددت*=** فيما رأتـهُ ولا العقـولُ تـماري

    7. والجاهليـة قد بنت أسوارهـا**=* دون الهدى فانظـر إلى الأسـوار

    8. واقرأ عليها سـورة الفتـحِ التي*=** نزلـت ولا تركـن إلى الكفـار

    9. أوما ترى البطحاء تفتح قلبهـا*=** فرحـاً بمقـدم سيـد الأبـرار

    رحيم براه الله للخلق رحمة= وارسله يدعو الى الفوز والقرب
    وارسله بلحق والصدق والهدى= وبذل الندى والرفق والمنطق العذب
    به الله انجانا من الشرك والردى= ومن عمل الشيطان والجبت والنصب
    وادخلنا في خير دين يحبه= ويرضاه دين الحق فالحمد للرب
    له المنت العظمى علينا ببعثه =الينا ومنا عالى الذكر والكعب
    نبي عظيم خلقه الخلق الذى له= عظيم الرحمن في سيد الكتب
    بـه شـرفت تلك الأمـاكـن كلهــا **=* وربك قـد خـص الحبيب وأعطـاه
    لمسجـده سـرنا وشـدت رحـالنـا *=** وبين يديه شـوقنـا قـد كشفنـاه
    قـطـعنـا إليـه كـل بر ومـهمـه **=* ولا شــاغل إلا وعنـا قطعنــاه
    كـذا عزمـات السـائرين لطـيبــة**=* رعى الله عزمــا للحبيب عزمنـاه
    وكم جبـل جـزنا ورمـل وحـاجـر *=** ولله كم واد وشـعب عـبرنـــاه
    ترنحـنـا الأشـواق نحـو محمــد **=* فنسري ولا ندري بما قد سـرينـاه
    ولمـا بدا جــزع العـقيق رأيتنــا **=* نشاوى سكارى فـارحين برؤيــاه
    شـممنـا نسـيما جاء عن نحو طيبة *==** فأهلا وسهلا يا نسيمـا شـممنـاه
    فقـد ملئت مـنــا القلـوب مسـرة *=** وأي سرور مثل مـا قد سررنــاه
    بكى قلبـــي كما بكت العيــون=وهزتنـي المواقـف والشجونُ
    فهيـجني إلى الـثوران سخـط=ونازعني إلى الشكوى حنـينُ
    أ يرمـون الرســـول بكل سوء=يـُمــرِّغ دون منطـقه الجبينُ؟!
    أما فيهــم من العــــقلاء فــردٌ=أما بينهـــم رجـــل فطيــــــن؟!
    لقــد مسوا حِمَـى مجد شريف=يـُــــهدَم دون مبلغه العــــرين
    هي الصحوة العصماء نور بوهجـها =تسير على نهــــــــــج الحبيب وترشدُ
    إذا لم تكن منا ففــــــــــي نسلنا الذي =سنشبعــــــه من حب " طه" ونعهدُ
    سنغرس هــــــذا الحب في كل أسرة =منـــــــــــــــــــارة إسلام علينا تُشيّدُ
    درر نظمـن قــــلادة قــدمتها= للمصطفــى الهـادي بكل وقـــار
    من بحره ستخرجتها ونظمتــها=فالفضل منه على الــبرية جــاري
    يسمو الخيال الى السماء صفاته= فيرى البدائع في صنيع الباري
    يا سيد الأبرار حبك **=*لوحــةٌ في خاطري صداحةُ الأطيـار

    والشوق ما هذا بشــوقٍٍٍ =***إنه في قلبي الولهــان جذوةُ نـار

    حاولت إعطاء المشاعر *=**صـورة فتهيبت من وصفها أشعـاري

    ماذا يقول الشعرُ عن بدرِ *=**الدجى لما يضيء مجالس السمـــار

    ريمٌ على القـــاع بين البـان والعلــــم ‍*=** أحل سفك دمي في الأشهـــر الحُــرُم


    رمى القضــــاء بعيني جــؤذر أســداً *=** يا ســـاكن القاع ، أدرك سـاكن الأجم



    لمـــا رنــــــا حدثتني النفــــس قائلــة *=** يا ويح جنبك ، بالسهم المصيب رُمِي

    ماذا أخاف إذا وقفت ببابه**=*وصحائفي سود ورأسي أشيب
    والمصطفى الماحي الذي يمحو الذي*=**يحصي الرقيب على المسيء ويكتب
    مــن قَـبْــلِ مـولـــد المصطـفــى**=* أتــــــت البـشـــائــــر بالحـقــــائــــــقْ
    فعيـسـىَ بَـشََّــــرَ بِمَـوْلِــد أحـمـد***= مِـــنْ بَـعـــــدِه رســــــولا للخــــلائـقْ
    وفــي صُْـلـــب الذبـيــــح عـبـــد *=**الله أودَع اللهُ نــــــور الـمــــشــــــارقْ
    وإلـى أحـشـاء الطـاهــرة آمـنــة*=** انتقــــل المصـــون لـهــــا مـلاصــــقْ
    أتاهـا البشيـر الإلهـي يـا آمـنــــة *=**هنيئــــاً فقــــد حملتـــي خيــــر مرافـق
    فــإذا ولدتـيــــه فسمـيــه محـمــد و**=**ابشـــــري بحمــــل غـيــــر ضـائـــقْ
    قاب قوسين وأدنى مستوى= كنت سامعاً لكلام الله في سر مصون
    ياأبا الزهراء قد حدثتنا عن= مدى المعراج في الليل الكنين
    يارسول الله جاهدت العدا =فأتاك النصر والفتح المبين
    وملأت الأرض نوراً وهدىً= وسلاماً ووئاماً في سنين
    وتركت الصحب رواداً إلى= سبل الخير أسوداً في العرين
    نبيٌ يرى ما لا ترون ، وذكره * * =* أغار لعمري في البلاد وأنجدا
    له صَدَقاتٌ ما تُغِبُّ ونائل * =* * وليس عطاءُ اليوم مانعه غدا-
    منه تظل حمير الوحش نافرة *= ولا تمشي بواديه الأراجيل
    ولا يزال بواديه أخو ثقة *= مضرج البر والدرسان مأكول
    إن الرسول لنور يستضاء به =* مهند من سيوف الله مسلول
    في عصبة من قريش قال قائلهم=* ببطن مكة لما أسلموا زولوا
    ولــد الحبيــب المجتبــى في شهـــــر *=** ربيـــع و وجهـــه احلى مـــن القمــرْ

    و لمولده الشريــف أضـــاء الســرور **=* و زهــت ليلــة مكــة وانجلــى الكدرْ

    وأخمــــدت لنـــوره نـــار المجـــوس *=** و تكسـر إيــــوان كســـرى وانفجــرْ

    انجلــت ظلمــات الجهـــل بمولـــده **=* فنوَّرْ من الأرض السهـل و الوعَـــرْ

    واستبشرت السموات والأرض وراق **=* العيـــش و زهـق الباطل وانـدحـــــرْ


    رسول الله محمد أنت هو الذي =صلى عليك رب العرش وسلما
    خصك الله بالإسلام يا علم الهدى= برغم ما قاسيت كنـت معلـما
    كنت عمادا للدين يهوي دونك من =لم يسمع الدرر التي كنت تخرجا
    أمين كما قال الجميع وقرروا =عنك الدماثة والحديث الصادقا
    قـــد كــــان طــــه المصطفى خيــــر *=* الـورى خلقاً وخلقاً مثله لن يوجدا

    مبيض لــــون قـد تشـــــرب حمــرة =** ذا قامــة مربوعــــة سقيــت نـــدا

    سهـــلا لنجــــد كـــــث لحيتـــه التي *=* قد شرفت وعظيـــم رأس مجــــدا

    أقنـــى لعينــيــــــن أغـــر واســـــــع*=* فمه حوى درا وحســــنــاً أوحـــدا
    دين يشيده الإله ويرتضي _= لعباده خير الدعاة منادي
    جاء الربيع يهيب في الذكرى بنا =_ ويجدد الملكوت في ميعاد
    فعليك صلى الله سيد خلقه _= مارددت ذكراك أي نواد
    دَعَا إِلىَ اللهِ فَالْمُسْتَمْسِكُونَ بِهِ =**مُسْتَمْسِكُونَ بِحَبْلٍ غَيْرِ مُنْفَصِمِ





    فَاقَ النَبِيّينَ فيِ خَلْقٍ وَفيِ خُلُقٍ=**وَلَمْ يُدَانُوهُ فيِ عِلْمٍ وَلاَ كَرَمِ





    وَكُلُّهُمْ مِنْ رَسُولِ اللهِ مُلْتَمِسٌ**=غَرْفًا مِنَ البَحْرِ أَوْ رَشْفًا مِنَ الدِّيَمِ





    وَوَاقِفُونَ لَدَيْهِ عِنْدَ حَدِّهِمِ=**مِنْ نُقْطَةِ العِلِمِ أَوْ مِنْ شَكْلَةِ الحِكَمِ





    فَهْوَ الذِّي تَمَّ مَعْنَاهُ وَصُورَتُهُ*=*ثُمَّ اصْطَفَاهُ حَبِيبًا بَارِئُ النَّسَمِ





    مُنَزَّهٌ عَنْ شَرِيكٍ فيِ مَحَاسِنِهِ*=*فَجَوْهَرُ الحُسْنِ فِيِهِ غَيْرُ مُنْقَسِمِ





    دَعْ مَا ادَّعَتْهُ النَّصَارَى فيِ نَبِيِّهِمِ=**وَاحْكُمْ بِمَا شِئْتَ مَدْحًا فِيهِ وَاحْتَكِمِ





    وَانْسُبْ إِلىَ ذَاتِهِ مَا شِئْتَ مِنْ شَرَفٍ*=*وَانْسُبْ إِلىَ قَدْرُهُ مَا شِئْتَ مِنْ عِظَمِ





    فَإِنَّ فَضْلَ رَسُولِ اللهِ لَيْسَ لَهُ*=*حَدٌّ فَيُعْرِبَ عَنْهُ نَاطِقٌ بِفَمِ





    لَوْ نَاسَبَتْ قَدْرَهُ آيَاتُهُ عِظَمًا*=*أَحْيَا أسْمُهُ حِينَ يُدْعَى دَارِسَ الرِّمَمِ





    لَمْ يَمْتَحِنَّا بِمَا تَعْيَا العُقُولُ بِهِ*=*حِرْصًا عَلَيْنَا فَلَمْ نَرْتَبْ وَلَمْ نَهِمْ





    أَعْيَا الوَرَى فَهْمُ مَعْنَاهُ فَلَيْسَ يُرَى=**فيِ القُرْبِ وَالْبُعْدِ فِيهِ غَيْرُ مُنْفَحِمِ


    كَالشَّمْسِ تَظْهَرُ لِلْعَيْنَيْنِ مِنْ بُعُدٍ=**صَغِيرَةً وَتُكِلُّ الطَّرْفَ مِنْ أَمَمِ

    وَكَيْفَ يُدْرِكُ فيِ الدُّنْيَا حَقِيقَتَهُ*=*قَوْمٌ نِيَامٌ تَسَلَّوْا عَنْهُ بِالحُلُمِ

    فَمَبْلَغُ العِلْمِ فِيهِ أَنَّهُ بَشَرٌ=**وَأَنَّهُ خَيْرُ خَلْقِ اللهِ كُلِّهِمِ

    وَكُلُّ آيٍ أَتَى الرُّسْلُ الكِرَامُ بِهَا*=*فَإِنَّمَا اتَّصَلَتْ مِنْ نُوِرِهِ بِهِمِ


    فَإِنَّهُ شَمْسُ فَضْلٍ هُمْ كَوَاكِبُهَا*=*يُظْهِرْنَ أَنْوَارُهاَ لِلنَّاسِ فيِ الظُّلَم



    أَكْرِمْ بِخَلْقِ نَبِيٍ زَانَهُ خُلُقٌ*=*بِالحُسْنِ مُشْتَمِلٍ بِالبِشْرِ مُتَّسِمِ

    كَالزَّهْرِ فيِ تَرَفٍ وَالبَدْرِ فيِ شَرَفٍ*=*وَالبَحْرِ فيِ كَرَمٍ وَالدَّهْرِ فيِ هِمَم

    كَأَنَّه وَهُوَ فَرْدٌ مِنْ جَلاَلَتِهِ*=*فيِ عَسْكِرٍ حِينَ تَلَقَاهُ وَفيِ حَشَمِ
    متى ما تناخي عند باب ابن هاشم **=*تراحي وتلقي من فواضله ندى
    أنْشَـأْتَ مدرسـة النبـوة فاستقـى =مـن علمهـا ويقينـهـا الأبــرار
    هـي للعلـوم قديمـهـا وحديثـهـا =ولمنهـج الديـن الحنـيـف مـنـار
    لله درك مــرشــداً ومـعـلـمـاً =شَرُفَـتْ بــه وبعلـمـه الآثــار

    رزقت أسمح ما في النـاس من خُلــق *=*إذا رُزقت التمــاس العذر في الشيـــم


    يا لائمي في هــواه - والهـــوى قدر-*=*لو شفك الوجــــد لم تعـــذل ولم تلـــم
    من وحي هديك أستمد بياني= وأصوغ منه قلائد العقيان

    شرفت بك الدنيا وأشرق نورها= وتلألأت في بهجة وأمان

    وتنفس الناس الحياة فأصبحوا =من يوم بعثك غرة الأزمان

    يا منقد الدنيا ومصدر نورها= يا هاديا بروائع القرآن


    نسمة أنت في لهيب الحياة =رحمة أنت ثرة وغنيه

    كنت في المهد معجزا ومثيرا =قدأقرت حليمة السعدية
    حبي صحيحٌ ومقطوعٌ به ألمي =.. عشقي حديثٌ قديم فيك منقول


    يا من حديث غرامي في محبتهم ..= مسلسل وفؤادي منه معلولُ
    لو لم يكن إلا بهاؤك آيـــــة *=* في الحق أنك مرسل فكـــفاءُ


    نور من الرحمن أرسى فلكهُ =** في حجر آمنة الهدى وضاء


    يكفيك معجزةً له أخلاقــــــه *=* وهو اليتيم فحبذا اليتمـــــاء

    [/poem]
    [frame="5 80"]من علامات النُّجح في النهايات – الرجوع إلى الله في البدايات .[/frame]

  2. #2
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 101
    Array

    افتراضي رد: الألفية الأولى من بردة المديح في المنتدى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين 000

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 00

    بارك الله بكم على هذا العمل الجميل ومنحك الله من النعمه تمامها
    ومن الرحمه شمولها
    ومن العافيه دوامها
    ومن العيش ارغده
    ومن العمر اسعده
    ومن الاحسان اتمه
    ومن الانعام اعمه
    ومن العمل اصلحه
    ومن العلم انفعه
    ومن الرزق اوسعه
    اللهم آمين



    روح الإسلام ...............

  3. #3
    كلتاوي نشيط

    الحاله : فراج يعقوب غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    رقم العضوية: 5407
    العمر: 59
    المشاركات: 173
    معدل تقييم المستوى : 73
    Array

    افتراضي رد: الألفية الأولى من بردة المديح في المنتدى

    جزاك الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم

  4. #4
    كلتاوي جديد
    الصورة الرمزية زهير1

    الحاله : زهير1 غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Oct 2011
    رقم العضوية: 6584
    الدولة: حلب
    الهواية: ؟؟؟؟؟؟؟
    السيرة الذاتيه: الحمد لله على كل حال
    العمل: عمل عر
    المشاركات: 32
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    افتراضي رد: الألفية الأولى من بردة المديح في المنتدى

    بسم الله ما شاء الله عليكم سيدي

    جــــــــــزاك الله تعالى عنا كل خيــــــــــــر
    [gdwl]
    لا أبرح الباب حتى تصلحوا عوجي ____ وتقبلوني على عيبي ونقصاني
    فإن رضيتم فيا عزي ويا شرفي ____ وإن أبيتم فمن أرجو لعصياني
    [/gdwl]

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •