النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

  1. #1
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهمَّ صلِّ على الكمال المطلق و الجمال المحقق عين أعيان الخلق و نور تجليات فصلِّ اللهمَّ بك منك فيه عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    هذه الصفحه سأورد فيها أقوال بعض العارفين في شهر رمضان الكريم المبارك
    سائلة الله لي ولكم فهمها وفتح أسرارها وتطبيق مافيها في شهر العرفان رمضان الكريم




    قال العارف بالله ابن عجيبة :


    "{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } * { أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ } * { شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِيۤ أُنْزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }


    قلت: { أياماً } منصوب على الظرفية، واختُلِف في العامل فيه، والأحسنُ أنه الصيام، ولا يضره الفصل؛ لأن الظرف يُتوسع فيه ما لا يتوسع في غيره، و { معدودات } نعت له، و { عدة } مبتدأ؛ أي: فَعَليْهِ عِدَّةٌ. و { أُخر } ممنوع من الصرف للعدل عن الألف واللام والوصف. و { شهر رمضان } إما خبر عن مضمر، أو مبتدأ، والخبر: { فمن شهد } ، أو بدل من { الصيام } ، على حذف مضاف، أي: صيام شهر رمضان.


    و { رمضان } مصدر رمَض إذا احترق، وأضيف إليه الشهر، وجُعل عَلَما، ومُنع من الصرف للعلَمية والألف والنون. وسَمَّوْه بذلك إما لارتماض القلب فيه من حرَّ الجوع والعطش، أو لارتماض القلب فيه من حَرَّ الجوع والعطش، أو لارتماض الذنوب فيه، أو وافق الحرَّ حين نقلوا الشهور عن اللغة القديمة. و { الشهر } ظرف، لقوله: { شهد } أي: حضر، وقوله: { ولتكملوا... } الآية، هذه ثلاثُ عِللَ لثلاثة أحكام على سبيل اللفِّ والنَّشْرِ المعكوس، أي: ولتكملوا العدة أمرتُكم بقضاء عدة أيام أخر، ولتكبروا الله عند تمام الشهر أمرتُكم بصيام الشهر كله، ولعلكم تشكرون أردتُ بكم اليسر دون العسر.


    يقول الحقّ جلّ جلاله: { يا أيها الذين آمنوا } فُرض عليكم { الصيام } كما فرض { على الذين من قبلكم } من الأنبياء وأَمَمِهم من لدن آدم، فلكم فيهم أسوة، فلا يشق عليكم { لعلكم تتقون } المعاصي، فإن الصوم يكسر الشهوة. ولذلك قال - عليه الصلاة والسلام-: " مَنْ اسْتَطَاعَ منْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَليْه بالصَّوْمِ، فَإِنَّه لَهُ وِجَاء ".


    وذلك الصيام إنما هو في أيام قلائل { معدودات } فلا يهولكم أمره، { فمن كان منكم مريضاً } يشق عليه الصيام، { أو على سفر } فأفطر فعليه صيام عدة ما أفطر { من أيام أُخر } بعد تمام الشهر، { وعلى الذين يطيقونه } بلا مشقة، إن أرادوا أن يفطروا { فديةُ } وهي: { طعام مساكين }: مُدٍّ لكل يوم. وفي قراءة { فديةٌ طعامُ مسكين } أي: وهي طعام مسكين لكل يوم. وقيل: نصف صاع. { فمن تطوع } بزيادة المُد، أو أطعم مسكينينْ عن يوم، { فهو خير له } وأعظم أجراً، { وإن تصوموا } أيها المطيقون للصيام، { خير لكم إن كنتم تعلمون } ما في الصيام من الأسرار، والخير المدرار، ثم نسخ بقوله: { فمن شهد منكم الشهر فليصمه }.


    وذلك الصيام الذي أُمرتم به هو { شهر رمضان } المبارك { الذي أنزل فيه القرآن } أي: ابتداء نزوله فيه. أو إلى سماء الدنيا، حالة كونه { هدى للناس } أي: هادياً لهم إلى طريق الوصول، وآيات واضحات { من الهدى والفرقان } الذي يفرق بين الحق والباطل. وإن شئتَ قلتَ: فيه هدى للناس إلى مقام الإسلام، { وبينات } ، أي: حججاً واضحة تهدي إلى تحقق الإيمان، وإلى تحقق الفرق بين الحق والباطل، وهو ما سوى الله، فيتحقق مقام الإحسان.


    { فمن } حضر منكم في { الشهر } ولم يكن مسافراً { فليصمه } وجوباً، وكان في أول الإسلام على سبيل التخيير؛ لأنه شق عليهم حيث لم يألفُوه، فلما ألفوه واستمروا معه، حتّمه عليهم في الحضور والصحة. { ومَن كان مريضاً } يشق عليه الصيام، { أو على } جَناح { سفر } بحيث شرَع فيه قبل الفجر فأفطر فيه، فعليه { عدة من أيام أُخر } { يريد الله بكم اليسر } والتخفيف، حيث خفّف عنكم، وأباح الفطر في المرض والسفر، { ولا يريد بكم العسر } إذ لم يجعل عليكم في الدّين من حرج، وإنما أمركم بالقضاء { لتكلموا العدّة } التي أمركم بها، وهي تمام الشهر، { ولتكبروا الله على ما هداكم } ، أمركم بصيامه فتكبروا عند تمامه.


    ووقت التكبير عند مالك: من حين يخرج إلى المُصَلَّى، بعد الطلوع، إلى مجيء الإمام إلى الصلاة، ولفظُه المختار: (الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد على ما هدانا، اللهم اجعلنا من الشاكرين)؛ لجمعه بين التهليل والتكبير والشكر امتثالاً لقوله: { ولعلكم تشكرون } على ما أوليناكم من سابغ الإنعام، وسهَّلنا عليكم في شأن الصيام.


    الإشارة: كُتب عليكم الصيام عن الحظوظ والشهوات، كما كتب على مَن سلك الطريق قبلكم من العارفين الثقات، في أيام المجاهدة والرياضات، حتى تنزلوا بساحة حضرة المشاهدات، لعلكم تتقون شهود الكائنات، ويكشف لكم عن أسرار الذات، فمن كان فيما سلف من أيام عمره مريضاً بحب الهوى، أو على سفر في طلب الدنيا، فليبادِرْ إلى تلافِي ما ضاع في أيام أُخر، وعلى الأقوياء الذين يُطيقون هذا الصيام، إطعام الضعفاء من قُوت اليقين ومعرفة رب العالمين. فمَنْ تطوع خيراً بإرشاد العباد إلى ما يُقوِّي يقينهم، ويرفع فهو خير له. وأَنْ تَدُوموا أيها الأقوياء على صومكم عن شهود السَّوَى، وعن مخالطة الحس بعد التمكين، فهو خير لكم وأسلم، إن كنتم تعلمون ما في مخالطة الحس من تفريق القلب وتوهين الهمم، إذ في وقت هذا الصيام يتحقق وحي الفهم والإلهام، وتترادف الأنوار وسواطعُ العرفان. فمن شهد هذا فَلْيَدُمْ على صيامه، ومن لم يَقْدِر عليه فَلْيَبْكِ على نفسه في تضييع أيامه.


    واعلم أن الصيام على ثلاث درجات: صوم العوام، وصوم الخواص، وصوم خواص الخواص.


    أما صوم العوام: فهو الإمساك عن شهوتَي البطن والفَرْج، وما يقوم مقامَهما من الفجر إلى الغروب، مع إرسال الجوارح في الزلاَّت، وإهمال القلب في الغفلات. وصاحبُ هذا الصوم ليس له من صومه إلا الجوع، لقوله صلى الله عليه وسلم: " مَنْ لم يَدَعْ قولَ الزُور والعملَ به فليس لله حاجةٌ في أنْ يدع طعامَه وشرابَه "


    وأما صوم الخواص: فهو إمساك الجوارح كلَّها عن الفَضول، وهو كل ما يشغل العبد عن الوصول، وحاصلُه: حفظ الجوارح الظاهرة والباطنة عن الاشتغال بما لا يَعْنِي.


    وأما صوم خواص الخواص: فهو حفظ القلب عن الالتفات لغير الرب، وحفظ السر عن الوقوف مع الغير، وحاصله: الإمساك عن شهود السَّوى، وعكوفُ القلب في حضرة المولَى، وصاحب هذا صائم أبداً سرمداً. فأهل الحضرة على الدوام صائمون، وفي صلاتهم دائمون، نفعنا الله بهم وحشرنا معهم. آمين." اهـ (البحر المديد في تفسير القرآن المجيد - سورة البقرة: 183-185)


    [moveo=up]يتبع بإذن الله تعالى مع درر أخرى لأهل الله عن رمضان شهر العرفان[/moveo]



    روح الإسلام00000
    [/align]

  2. #2
    كلتاوي الماسي

    الحاله : سهاد الليل غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    رقم العضوية: 176
    المشاركات: 1,013
    معدل تقييم المستوى : 99
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    جزيت خيرا أختي روح الاسلام.............

    على هذه الكلمات الطيبة......

    اسأل الله تعالى ان يبلغنا شهر رمضان

    وان يعتق رقابنا من النار...

    انه سميع الدعاء.....
    [

  3. #3
    المشرف العام
    الصورة الرمزية ابوالفتح

    الحاله : ابوالفتح غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 2
    الدولة: الإمارات والقلب في حلب
    الهواية: الحديث وعلومه
    السيرة الذاتيه: طويلب علم
    العمر: 41
    المشاركات: 2,185
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    كأنك نسيت قول الإمام الجيلي


    صيامي هو الإمساك عن رؤية السوي * * * وفطري أنى نحو وجهك راكع
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوالفتح ; 23-Aug-2007 الساعة 03:10 PM
    [align=center]قل آمنت بالله ثم استقم


    لست كاملا ولا أدعي الكمال لكنني إليه أسعى
    فإن رأيت في ّ اعوجاجا فقوّمني وإن رأيت فيك أقوّمك
    ليس منا إلا من رد و رُد عليه
    رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    [poem=font="Simplified Arabic,5,silver,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/38.gif" border="double,8,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أموت ويبقى كل ماقـد كتبتـه=فياليت من يقرأ مقالي دعا ليا
    لعل إلهـي أن يمـن بلطفـه=و يرحم َ تقصيري وسوء فعاليا [/poem][/align]

  4. #4
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهاد الليل مشاهدة المشاركة
    جزيت خيرا أختي روح الاسلام.............

    على هذه الكلمات الطيبة......

    اسأل الله تعالى ان يبلغنا شهر رمضان

    وان يعتق رقابنا من النار...

    انه سميع الدعاء.....
    اللهم آمين 000
    أكثري من الدعاء لنا ياسهاد عسى تكون ساعة إجابه

    وجزيتي الجنه0000

    روح الإسلام00000000

  5. #5
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالفتح مشاهدة المشاركة
    كأنك نسيت قول الإمام الجيلي


    صيامي هو الإمساك عن رؤية السوي * * * وفطري أنى نحو وجهك راكع
    [align=center]أبا الفتح فلا تعجل علينا ** وإنظرنا نخبرك اليقينا

    كنت بصدد إنزل قول سيدنا الجيلي 000

    والموضوع طويل ومقسم لفقرات وكل يوم سوف أنزل قول لأحد العارفين 00

    وجزاك الله خيراً وشكراً لمرورك 000

    روح الإسلام0000
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة روح الإسلام ; 24-Aug-2007 الساعة 12:13 PM

  6. #6
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    [align=center][glow=66FFCC] بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلاالله يفعل ما يريد

    اللهمَّ صلِّ على الكمال المطلق و الجمال المحقق عين أعيان الخلق و نور تجليات فصلِّ اللهمَّ بك منك فيه عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/glow]



    قال العارف بالله السلمي رضي الله عنه :



    "قوله تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِيۤ أُنْزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ } [الآية: 185].


    قيل: أنزله فيه بتفضيله وتخصيصه من بين الشهور وافتراض الصوم فيه، واستنان القيام فى لياليه بالقرآن.


    قوله تعالى: { فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ }.


    من شهدنى وشهد أمرى فليصم أوقاته كلها عن المخالفات ومن شهد الشهر على رؤية التعظيم فليمسك فيه عن الهوى واللغو والهم، ومن شهد على رؤية فعله وصومه فليس لله فيه حاجة فى ترك طعامه وشرابه وهو كما أخبر النبى صلى الله عليه وسلم حين قال: " رُبَّ صائم حظه من صيامه الجوع ".


    [moveo=up]يتبع بإذن المولى [/moveo]


    روح الإسلام0000000000
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة روح الإسلام ; 24-Aug-2007 الساعة 12:21 PM

  7. #7
    كلتاوي الماسي
    الصورة الرمزية روح الإسلام

    الحاله : روح الإسلام غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 126
    الدولة: الجسد هنا والقلب هناك والروح ما بين هنا وهناك
    المشاركات: 2,377
    معدل تقييم المستوى : 106
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلاالله يفعل ما يريد

    اللهمَّ صلِّ على الكمال المطلق و الجمال المحقق عين أعيان الخلق و نور تجليات فصلِّ اللهمَّ بك منك فيه عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    قال بالله الأستاذ أبو القاسم القشيري :

    "قوله جلّ ذكره: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنْزِلَ فِيهِ القُرْآنُ هُدًى للنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الهُدَى وَالفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ }.

    رمضان يُرْمِضُ ذنوب قوم ويرمض رسوم قوم، وشتان بين من تحرِق ذنوبَه رحمتُه وبين من تحرِق رسومَه حقيقتُه.


    شهر رمضان شهر مفاتحة الخطاب، شهر إنزال الكتاب، شهر حصول الثواب، شهر التقريب والإيجاب. شهر تخفيف الكلفة، شهر تحقيق الزلفة، شهر نزول الرحمة، شهر وفور النعمة. شهر النجاة، شهر المناجاة.


    قوله جلّ ذكره: { يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ }.


    أراد بك اليسر (وأنت تظن) أنه أراد بك العسر.


    ومن أمارات أنه أراد بعبده اليسر أنه (أقامه) بطلب اليسر؛ ولو لم يُرِدْ به اليسر لَمَا جعله راغباً في اليسر، قال قائلهم:




    [poem= font="Arial,6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/34.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لو لم تُرِدْ نَيْلَ ما أرجو وأطلبهُ = من فيضِ جودِك ما علمتني الطلبا[/poem]


    حقَّق الرجاء وأكَّد الطمع وأوجب التحقيق حيث قال: { وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ } لينفيَ عن حقيقة التخصيص مجوزاتِ الظنون.


    قوله جلّ ذكره: { وَلِتُكْمِلُو العِدَّةَ }.


    على لسان العلم تكملوا مدة الصوم.


    وعلى لسان الإشارة لتقرنوا بصفاء الحال (وفاء) (المآل).


    { وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } (سورة البقرة-185)
    في النَّفَسِ الأخير، وتخرجوا من مدة عمركم بسلامة إيمانكم. والتوفيق في أن تكمل صوم شهرك عظيم لكن تحقيق أنه يختم عمرك بالسعادة - أعظم." اهـ (لطائف الإشارات )

    [moveo=up]يتبع إن كتب الله لنا عمراً وأذن لنا

    عـطــــِّـــر الـلـهـّم

    منتدانا المبارك

    بعرفٍ شذيٍّ من صلاة وتسليم

    اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على سيدّنا محمّد وعلى آله وصحبه ومَن والاه

    روح الإسلام [/moveo]
    [/align]

  8. #8
    المشرف العام
    الصورة الرمزية أبوأيمن

    الحاله : أبوأيمن غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    رقم العضوية: 3
    الدولة: أبوظبي
    الهواية: القراءة والتصفح
    العمر: 40
    المشاركات: 5,391
    معدل تقييم المستوى : 10
    Array

    افتراضي رد: من أقوال العارفين في شهر رمضان الكريم

    كان الشبلي إذا دخل شهر رمضان جد فوق جدّ من عاصره، ويقول: هذا شهر عظمه ربي، فأنا أوَّل من يعظِّمه.
    وكان أبو عبيد البسريّ إذا كان أول شهر رمضان يدخل بيتاً، ويقول لامرأته:طبني على الباب، وألقي إليّ كل ليلة من الكوة رغيفاً، فإذا كان يوم العيد فتح الباب ودخلت امرأته البيت فإذا بثلاثين رغيفاً في زاوية البيت، فلا أكل ولا شرب، ولا نام، ولا فاتته ركعة من الصلاة. ( الرسالة القشيرية )

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-Dec-2007, 04:41 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-Aug-2007, 02:38 AM
  3. من أسرار القران الكريم
    بواسطة الخنساء في المنتدى القرآن الكريم وعلومه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-Aug-2007, 04:00 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •