Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get 

Adobe Flash player

 

 
 
العودة   منتديات أحباب الكلتاوية > المنتديات الإسلامية > فتاوى وحوارات
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
فتاوى وحوارات جديد الفتاوى وساحة حوار إسلامي راق

 
 
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 19-Oct-2009, 09:56 PM   #1
معلومات العضو
المشرف العام
 
الصورة الرمزية ابوالفتح
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Apr 2007
المشاركات : 2,185
العمر : 35
الإتصال : ابوالفتح غير متواجد حالياً
المواضيع : 130
مشاركات : 2055

Exclamation علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

قصة علي بن الجهم مع المتوكل :ومدحه بقوله انت كالكلب



يشيع بين المتأدبين في مجالسهم وفي بعض منتدياتهم ومحاضراتهم قصة تقول : إن علي بن الجهم كان بدوياً جافياً ، فقدم على المتوكل العباسي ، فأنشده قصيدة ، منها :

أنت كالكلب في حفاظك للود = وكالتيس في قِراع الخطوب
أنت كالدلو ، لا عدمناك دلواً =من كبار الدلا كثير الذنوب

فعرف المتوكل حسن مقصده وخشونة لفظه ، وأنه ما رأى سوى ما شبهه به ، لعدم المخالطة وملازمة البادية ، فأمر له بدار حسنة على شاطئ دجلة ، فيها بستان حسن ، يتخلله نسيم لطيف يغذّي الأرواح ، والجسر قريب منه ، وأمر بالغذاء اللطيف أن يتعاهد به ، فكان – أي ابن الجهم – يرى حركة الناس ولطافة الحضر ، فأقام ستة أشهر على ذلك ، والأدباء يتعاهدون مجالسته ومحاضرته ،

ثم استدعاه الخليفة بعد مدة لينشده ، فحضر وأنشد :

عيون المها بين الرصافة والجسر =جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
أعدن لي الشوق القديم ولم أكن= سلوت ولكن زدت جمرا على جمر

فقال المتوكل : لقد خشيت عليه أن يذوب رقة ولطافة.

**************************
يقول الدكتور عبد الله بن سليم الرشيد ما معناه مع زيادات كثيرة وتفصيل وبحث من عندي:

هكذا وردت القصة – بتصرف يسير – في محاضرات الأبرار ومسامرات الأخيار لابن عربي الصوفي ( 2/3 ) وعنه نقل محمد أحمد جاد المولى وصاحباه في قصص العرب (3/298) وخليل مردم في تحقيقه لديوان علي بن الجهم (حاشية ص 143) فالمصدر واحد لا ثاني له ، وقد حاولت أن أجد لها أصلاً في كتب المتقدمين كالجاحظ وابن قتيبة والمبرد وابن عبد ربه وآخرين فلم أقع على شيء من ذلك ، وهذا وحده كاف في توهينها .
فإذا عرفت أن ابن عربي أسند روايتها إلى مجهول فقال: ( حكى لنا بعض الأدباء …) زاد وهنها عندك ، علما أن بين ابن الجهم ( ت 249هـ) وابن عربي ( ت 638هـ) ما يقارب أربعة قرون ، فأين انزوت هذه القصة الطريفة طوال أربعمائة سنة ؟!

أما وقد تسرّب الشكّ إلى نفسك في صحة هذه القصة فاعلم أن متن القصة يحوي شيئاّ يكذبها :
قال :
( إن علي بن الجهم كان بدوياً جافياً ) ،
والتاريخ يقول خلاف هذا ،

ففي معجم الشعراء للمرزباني ( ص 286) أن أصله من خراسان ، ولا يعني هذا أنه غير عربي ،
ونقل عمر فروخ ( تاريخ الأدب العربي 2/289) أنه ولد ببغداد عام 188هـ ،
وفي طبقات الشعراء لابن المعتز (ص 319) ما يدل على أنه حضري لا صلة له بالبادية ،


فقد ورد في طبقات الشعراء لابن المعتز :
أخبار علي بن الجهم السامي
حدثني الشيرازي قال: حدثني ابن أبي طاهر قال: سمعت أبا عبد الله ابن محمد يسأل الجهم بن بدر - معلم علي - أن يحبسه في المكتب لشيء وجد عليه، فحبسه إلى الظهر، وضاق صدره، فأخذ شق لوح وكتب فيه إلى أمه، وبعث به مع بعض الصبيان إليها

من حيث لا يعلم أبوه:

يا أمنا أفديك من أم = أشكو إليك فظاظة الجهم
قد سرح الصبيان كلهم= وبقيت محصوراً بلا جرم

فلما قرأت الأم البيتين وثبت إلى لحية الجهم فنتفت أكثرها، فذهب الجهم بنفسه حتى أطلقه.
وحدثني أبو العباس الشاعر قال: حدثني ابن أبي عروبة قال: كان علي بن الجهم شاعراً مفلقاً مطبوعاً، يضع لسانه حيث يشاء، وكان هجاء،

وفي تاريخ الطبري ( 9/152) أن علي بن الجهم مدح الواثق بعد أن ولي الخلافة ، وهذا يدلّ على صلته بالخلفاء قبل المتوكل ، وعلى معرفته بما يلائم وما لا يلائم من فنون القول وضروب التشبيه .ففيه :
................وذكر عن عبد الله بن العباس بن الفضل بن الربيع أن علي بن الجهم قال في الواثق بعد ان ولي الخلافة
قد فاز ذو الدنيا وذو الدين=بدولة الواثق هارون
أفاض من عدل ومن نائل=ما أحسن الدنيا مع الدين
قد عم بالإحسان في فضله=فالناس في خفض وفي لين
ما أكثر الداعي له بالبقا=وأكثر التالي بآمين

وقال علي بن الجهم أيضا فيه

وثقت بالملك الوا=ثق بالله النفوس
ملك يشقى به الما=ل ولا يشقى الجليس
أنس السيف به واست=ـوحش العلق النفيس
أسد تضحك عن=شداته الحرب العبوس
يا بني العباس يأبى الل=ـه إلا أن الحرب تسوسوا


5 - 291 292

الكتاب : تاريخ الأمم والملوك
المؤلف : محمد بن جرير الطبري أبو جعفر


...............وفي هذه القصة أيضا لفحة شعوبية تريد تصوير العرب أجلافاً لا يعرفون ذوقاً ، ولا يدركون الحسن من السيئ ، ولذا جاء هذا البدوي فشبه الخليفة بالتيس والكلب والدلو _ على سليقته زعموا _ وعنده أن هذه الأشياء خير ما يشبه به.
والتاريخ الأدبي يكذب هذه الفرية ، فالعرب لم تمدح أحداً بتشبيهه بالحمار أو التيس أو الكلب ، وهذا أدبهم بين أيدينا ، إنما شبّهوا بالبحر والقمر والشمس والسماء والجبل وغيرها من المشبهات الحسنة، أما عند الهجاء فلا عجب أن يشبهوا بالكلب أو الدلو أو ما قلّ وحقر في عيونهم.
انظر المنمق في أخبار قريش ص 165 تجد ما لا أستطيع وضعه هنا



وقال حمَّادُ عجرد في بشَّارِ بن بُرد

بل أنت كالكلب ذلا أو أذل وفي=نذالة النفس كالخنزير واليعر
وأنت كالقرد في تشويه منظره=بل صورة القرد أبهى منك في الصور

الحيوان
أبو عثمان عمرو بن بحر الجاحظ
1- 242


وفي نوادر المخطوطات

........................وسبب قتله أن النعمان بن المنذر كان يوجه في كل موسم بعير تحمل التجارات تباع له في الموسم، فكان بلعاء بن قيس يعرض لها، فكان يجيرها له بعض أشراف العرب الأعزاء، فحضر عروة الرحال النعمان، وقد جهز عيره وجلس في فنائه وعنده وفود العرب، وحضر البراض الكتاني وكان خليعاً فاتكاً، فقال النعمان: من يجير هذه العير؟ فقال البراض: أنا أجيرها. فقال له عروة: أنت تجيرها على أهل الشيح والقيصوم؟ إنما أنت كالكلب الخليع .................

الكتاب : نوادر المخطوطات
تأليف:عبد السلام هارون


................فقال الزبير للغيداق أخيه: قد جاءنا رجل إما طالب حاجة وإما طالب قرى وإما مستجير وقد أعطيناه ما أراد، قال: فخرج عليه الزبير والغيداق، قال: فقال التميمي:

لاقيت حربا في الثنية مقبلا=والصبح أبلج ضوءه للساري
فدعا بصوت واكتنى ليروعني=ودعا بدعوة معلن وفخار
فتركته كالكلب ينبج وحده=وأتيت قوم معالم ونجار
أخبار الدولة العباسية وفيه أخبار العباس وولده لمؤلف من القرن الثالث الهجري


هذا وقد وصف خليل مردم هذه القصة بأنها خيالية ، وقال : إن أثر الوضع ظاهر عليها (انظر ديوان ابن الجهم ص 117،143) ولكنه لم يبيّن سبب شكّه ، ومع ذلك أثبت البيتين الواردين فيها ضمن الديوان (ص117) واكتفى بقوله : ( والذي نراه - إن صحت نسبة البيتين له - أنه قالهما في أحد مجالس المتوكل يعبث ببعض الندماء أو المضحكين ).


اقول

المرزباني ذكر في ترجمة ابن الجهم في معجم الشعراء ص 44 أنه مدح المعتصم والواثق وجالس المتوكل ، فصلته بالخلفاء لم تبدأ بالمتوكل ، بل إن له ذكرا مع المأمون كمافي محاضرات الأدباء 1/293 ، والمأمون كان قبل المعتصم كماهو معروف .

ففي مورد اللطافة في من ولي السلطنة والخلافة
ليوسف بن تغرري بردي الأتابكي

( جعفر المتوكل ) ابن المعتصم محمد بن الرشيد هارون بن المهدي محمد بن أبي جعفر المنصور محمد بن علي بن عبد الله بن عباس . الهاشمي ، العباسي ، البغدادي ، أمير المؤمنين ، أبو الفضل . بويع بالخلافة بعد موت أخيه الواثق في ذي الحجة سنة إثنتين وثلاثين ومائتين .



............................وقد ذكر أحد الاخوة الفضلاء في تعليق على قصيدة عيون المها ان العصامي قد ذكر البيتين محل البحث فقال

اقتباس:
وأتمنى لو ذكرت على أي شيء اعتمدت في إنكار هذين البيتين نسبتهما إلى ابن الجهم

علما أن العصامي في سمط النجوم قد ذكرهما من أشعاره حيث قال :
علي بن الجهم كان بدويا جافا قدم على المتوكل فأنشده
أنت كالكلب في حفاظك للود =وكالتيس في قراع الخطوب
أنت كالدلو لا عدمتك دلوا= من كبار الدلا كثير الذّنوب
وذكر كيف تفهم المتوكل أن ما شبه به إلا لملازمته فأكرمه ووهبه دارا فيها بستان يتخلله النسيم حتى لطف طبعه وقال أعذب الأشعار ومنها
عيون المها بين الرصافة والجسر
وعزا ذلك إلى ابن خلكان

اقول :

قال الباحث زهير ظاظا عن الكتاب ومؤلفه

كتاب غزير الفائدة، تقع مطبوعته في (2028) صفحة، في أربعة مجلدات. اشتمل على نوادر الفوائد، خاصة فيما يتصل بأهل الحجاز في الربع الأخير من القرن الحادي عشر الهجري. ألفه العصامي (ت1111هـ) أثناء مجاورته في الحرم المدني، فشرع فيه يوم الأربعاء 13 / ربيع الآخر / 1094هـ


فالكاتب من المتأخرين الجامعين

ونص الكتاب

وذكر ابن خلكان: كان المتوكل يبغض علياً، فذكر يوماً علي عنده فغض

منه، فتمعر وجه ابنه المنتصر لذلك، فشتمه أبوه المتوكل وأنشد مواجهاً له: من المجتث:
غَضبَ الفَتَى لابن عَمه ... رَأسُ الفتَى في حِرِ أمه
فحقد عليه وأغرى على قتله مع ما كان مما تقدم من عدوله بالعهد عنه إلى أخيه المعتز. قلت: هذا يؤيد القول الثاني أن المتوكل ناصبي، خلاف ما قاله المسعودي.
وذكر أن علي بن الجهم كان بدوياً جافياً، قدم على المتوكل أول قدمة فأنشده قصيدة يمدحه بها يقول فيها: من الخفيف:
أَنتَ كَالكَلبِ في حِفَاظِكَ لِلوُد = د وَكَالتيسِ في قِرَاع الخطُوبِ
أَنتَ كَالدلو لاَ عَدِمتُكَ دَلوا = مِن كِبَارِ الدلا كَثيِر الذنُوبِ
فعرف المتوكل قوته، ورقة قصده، وخشونة لفظه، وعرف أنه ما رأى سوى ما شبه لملازمته البادية وعدم مخالطته، فأمر له بدار حسنة على شاطئ دجلة، وفيها بستان يتخلله النسيم، والجسر قريب منه، وأمر له بجائزة سنية، فلطف طبعه عن أول أمره، وأنشد

الأشعار البليغة الرقيقة بعد ذلك
.


وابن خلكان هو
أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن خلكان أبو العباس المؤرخ الحجة، والأديب الماهر، صاحب وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان وهو أشهر كتب التراجم، ومن أحسنها ضبطا وإحكاما.
ولد في إربيل سنة 608 هـ/1211 م، . سافر إلى دمشق، واقام فيها وكانت حياته حتى وفاته في دمشق ، ونبغ في الاحكام والفقه واصول الدين وعلومه وعرف من اعلام دمشق وشيوخها فولاه الملك الظاهر قضاء الشام، وعزل بعد عشر سنين. تولى التدريس في مدارس دمشق وكان من الاعلام، وتوفى ودفن في سفح جبل قاسيون بدمشق سنة 681 هـ/1282 م.

وقد بحثت في كتابه وفيات الأعيان فوجدت ترجمة ابن الجهم ولم يذكر شيئا مما نحن في صدده
وكذلك لم يذكر شيئا في ترجمة المتوكل فالمعزو إن صحت رواية العصامي هو نصب المنوكل وغضبه على ابنه



وللاستزادة عن علي بن الجهم

علي بن الجهم (188 - 249 ه) (804 - 863 م) علي بن الجهم بن بدر بن الجهم بن سعود القرشي، الشامي (أبو الحسن) شاعر.ولد سنة 188 ه تقديرا أو قبلها بيسير، ونشأ ببغداد، وكان يختلف إلى احمد بن حنبل ويسأله مسائل في الفقة والصفات وما ماثل ذلك، ورحل إلى خراسان والثغور الجبال ومصر والشام، واختص بالمتوكل، وخرج من حلب متوجها إلى الغزو، فخرجت عليه خيل من كلب فقاتلهم، وقتل.
من آثاره: ديوان شعر.(خ)

فهرس المؤلفين بالظاهرية، ابن شاكر
الكتبي: عيون التواريخ 6: 174 / 2 - 176 / 2، المنهج الاحمد 53، 54، الصفدي: الوافي 12: 19، 20 (ط) الخطيب البغدادي: تاريخ بغداد 11: 367 - 369 ابن المعتز: طبقات الشعراء 151، 152، المرزباني: الموشخ 344، 345، الاصفهاني: الاغاني 10: 203 - 233، ابن الاثير: الكامل في التاريخ 7: 39، المسعودي: مروج الذهب 7: 249 - 256، طقبات الحنابلة 164، 165، حاجي خليفة: كشف الظنون 803، خليل مردم: مقدمة ديوان علي بن الجهم (م) صلاح الدين المنجد: الاديب س 9، ع 6، ص 58، عبد الحميد الدحيلي: البيان بالنجف 4: 144 - 146، عبد القادر الناصري: الرسالة بالقاهرة 19: 566، 567، احمد صقر: الكتاب 10: 436 - 440، شفيق جبري: مجلة المجمع العلمي العربي 25: 283 - 285، خليل مردم: مجلة المجمع 26: 44 - 75، مصطفى جواد: مجلة المجمع 29 - 621 - 627
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معجم المؤلفين
تأليف: عمر رضا كحالة

******************************************

بحث أشبعت به شيئا من نهمي
أحببت أن أشارككم به
فزودوني بآرائكم

ابوالفتح
مصطفى عبدالقادر مامو
19-10-2009


ودمتم
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

قل آمنت بالله ثم استقم


لست كاملا ولا أدعي الكمال لكنني إليه أسعى
فإن رأيت في ّ اعوجاجا فقوّمني وإن رأيت فيك أقوّمك
ليس منا إلا من رد و رُد عليه
رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أموت ويبقى كل ماقـد كتبتـه=فياليت من يقرأ مقالي دعا ليا
لعل إلهـي أن يمـن بلطفـه=و يرحم َ تقصيري وسوء فعاليا
ابوالفتح غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 19-Oct-2009, 11:59 PM   #2
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 5441
تاريخ التسجيل : Sep 2009
المشاركات : 667
الإتصال : د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً
المواضيع : 104
مشاركات : 563

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

أخي أبا الفتح شكرا على هذا الطرح المميز لكن عليك التريث قليلا , فهذا الموضوع لا يؤخر في الأدب ولا يقدم فهو مجرد حكاية ليس إلا , ولا تحتاج إلى هذا الجهد ولكن ما دمت قد طرحتها بهذا الشكل فلا بد من القول أن هناك خللا في المنهج وأرجو أن تتحلى بالصبر تجاهي :
أولا : قولك " وقد حاولت أن أجد لها أصلا في كتب المتقدمين فلم أقع على شيء من ذلك وهذا وحده كاف في توهينها " غير دقيق . ولو قلت : لم أتوصل إلى نتيجة لكان أولى , لأن عدم إيجادك لشيء لا يعني عدمه .
ثانيا : أن قولك " أن ابن عربي رحمه الله قد قال " حكى لنا بعض الأدباء " يدل على أن القصة كانت متداولة ولا يضر جهالة من حكى له لأن الأمر ليس متعلقا بحديث حتى نتأكد من إسناده , بل إن الحديث الضعيف يجوز الأخذ به في المواعظ والسير والتاريخ كما ذكر الجمهور من المحدثين ,
ثالثا : قلت هناك انقطاع بين ابن الجهم وابن عربي , وكأنك تخرج حديثا من الأحاديث علما أن كبار المؤرخين كابن جرير وابن كثير وابن الأثير قد ذكروا أشياء في كتبهم قبل مولدهم بمئات السنين وهذا واضح لذي عينين
رابعا : أن ما نقلته عن أم الجهم ونتف لحية الجهم أراه غير منطقي
خامسا : قولك في القصة لفحة شعوبية , فهذا غير دقيق لأن وصف الأعراب بالجفاء أمر واقع وأنت تعرف حديث الأعرابي الذي بال في المسجد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم , فهل هذا أعظم أم أن يقول له " أنت كالكلب ...."
سادسا : قولك العرب لم تشبه أحدا بالحمار ..." فأقول إن العرب سمت بالحمار وآخر خلفاء بني أمية كان يلقب بالحمار وهو مروان , وسمت كلبا وكليبا وكلابا , وجد النبي صلى الله عليه وسلم كان يسمى كلاب بن مرة فهل في هذا ضير؟؟؟
سابعا : قولك أنه مدح الواثق والواثق قبل المتوكل فهل هناك ضير أن يكون مدحه بعد قصته مع المتوكل وهو حينها كان ولي عهد فلما رق بيانه أدخل على الواثق فمدحه .
ثامنا : قولك بحثت عنه في كتاب ابن خلكان " وفيات الأعيان فلم تجد القصة " فهل تأكدت أنه لم يذكره في نسخة أخرى أو في كتاب آخر ؟
تاسعا وهو الأهم : اطلاعك على الخليفة المتوكل فيه قصور لأن المتوكل ليس كما ذكرت فهو درة بني العباس كما وصفه المؤرخون وبه نصر الله السنة وقضى على البدعة وكان يكره المعتزلة الذين قالوا بخلق القرآن وبه فرج الله على الأمة وكان يكرم الامام أحمد بن حنبل ويرسل إليه الطبيب ويذكره بخير حتى قالوا : ثلاثة نصر الله بهم السنة " أبو بكر بمحاربته للمرتدين وعمر بن عبد العزيز بعدله في أهله والمتوكل بنصرته للسنة " فهل يعقل أن يكون من هذا وصفه ومن قرن بأبي بكر وعمر أن يكون كارها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟ فأرجوا أن ندرس تاريخنا بدقة وروية . بارك الله فيكم وأرجو أن هذا النقاش الجريء لا يفسد للود قضية .
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : د.محمد نور العلي بتاريخ 28-Oct-2009 الساعة 11:07 AM.

رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2009, 01:06 PM   #3
معلومات العضو
كلتاوي نشيط
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 613
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المشاركات : 243
الإتصال : تلميذ غير متواجد حالياً
المواضيع : 36
مشاركات : 207

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

اجدت اجدت اجدت
على هذا الايضاح
يا دكتور
شكرا لك
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

جل من سواك ياعمري

تلميذ غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2009, 01:10 PM   #4
معلومات العضو
كلتاوي نشيط
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 613
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المشاركات : 243
الإتصال : تلميذ غير متواجد حالياً
المواضيع : 36
مشاركات : 207

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

شكرا للاخ ابو الفتح على جهوده
لكل مجتهد نصيب
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
تلميذ غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : تلميذ بتاريخ 20-Oct-2009 الساعة 01:12 PM.

رد مع اقتباس
قديم 26-Oct-2009, 10:41 AM   #5
معلومات العضو
المشرف العام
 
الصورة الرمزية ابوالفتح
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Apr 2007
المشاركات : 2,185
العمر : 35
الإتصال : ابوالفتح غير متواجد حالياً
المواضيع : 130
مشاركات : 2055

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

الف شكر للأخ نور على وقفاته الرائعة مع الموضوع

وانا سأحاول بيان وجهة نظري عن بعض النقاط التي تفضل بها مشكورا

وما سأضيفه سأضعه بلون مميز للايضاح



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العلي مشاهدة المشاركة
أخي أبا الفتح شكرا على هذا الطرح المميز لكن عليك التريث قليلا , فهذا الموضوع لا يؤخر في الأدب ولا يقدم فهو مجرد حكاية ليس إلا , ولا تحتاج إلى هذا الجهد

قد يكون هناك الأهم لكن البحث مفيد ولو 1%




أولا : قولك " وقد حاولت أن أجد لها أصلا في كتب المتقدمين فلم أقع على شيء من ذلك وهذا وحده كاف في توهينها " غير دقيق . ولو قلت : لم أتوصل إلى نتيجة لكان أولى , لأن عدم إيجادك لشيء لا يعني عدمه .

في هذه معك الحق 100%

ثانيا : أن قولك " أن ابن عربي رحمه الله قد قال " حكى لنا بعض الأدباء " يدل على أن القصة كانت متداولة ولا يضر جهالة من حكى له لأن الأمر ليس متعلقا بحديث حتى نتأكد من إسناده , بل إن الحديث الضعيف يجوز الأخذ به في المواعظ والسير والتاريخ كما ذكر الجمهور من المحدثين ,

أنا هنا أبحث عن صحة النسبة والتدقيق في البحث يتطلب صحة التقل


ثالثا : قلت هناك انقطاع بين ابن الجهم وابن عربي , وكأنك تخرج حديثا من الأحاديث علما أن كبار المؤرخين كابن جرير وابن كثير وابن الأثير قد ذكروا أشياء في كتبهم قبل مولدهم بمئات السنين وهذا واضح لذي عينين

لكن هل لك أن تأخذ ما ذكروه بلا سند وتستدل به في بحث علمي يتطلب الصحة والتوثيق ؟؟؟


رابعا : أن ما نقلته عن أم الجهم ونتف لحية الجهم أراه غير منطقي

وأنا أحترم رأيك
لكنني أخالفه


خامسا : قولك في القصة لفحة شعوبية , فهذا غير دقيق لأن وصف الأعراب بالجفاء أمر واقع وأنت تعرف حديث الأعرابي الذي بال في المسجد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم , فهل هذا أعظم أم أن يقول له " أنت كالكلب ...."

هناك فرق بين الجفاء والبلاهة
وملاحظة يجب مراعاتها وهي أن العرب ( الأجلاف ) و المسلمون منهم خصوصا قد تغيرت طباعهم وعاداتهم بما جد في حياتهم وبما تأدبوا به من آداب الاسلام وهذا واضح فغير معقول أن يسمح لشاعر أن يدخل فيمدح الخليفة ( من الباب للطاقة ) أو من الباب للمحراب
وكذلك الشعوبية نشأت فيما بعد على خلفية سياسية وخصوصا بعد تزايد المد الغير عربي في تسلم مقاليد الحكم ولو قاصرا في المدن الاسلامية واتخذوا من تسفيه العرب والتقليل من شأنهم سلما للترقي في مناصب الدولة



سادسا : قولك العرب لم تشبه أحدا بالحمار ..." فأقول إن العرب سمت بالحمار وآخر خلفاء بني أمية كان يلقب بالحمار وهو مروان , وسمت كلبا وكليبا وكلابا , وجد النبي صلى الله عليه وسلم كان يسمى كلاب بن مرة فهل في هذا ضير؟؟؟

التسمية غير التشبيه
وأرى أن التسميات التي كانت فيهم قد تحولت إلى أعلام خالية من المعنى السابق
وعلى قولك
قد قدمت لك الشواهد من شعر ونثر العرب على استقباح الوصف بهذه المسميات

أما مروان الحمار
فإليك ما جاء في كتاب الأنساب المتفقة
المؤلف : إبن القيسراني

الجَعْدي والجَعْدي الأول منسوب إلى جعدة بن كعب ابن ربيعة بن عامر بن صعصعة منهم النابغة الجعدي واسمه قيس ابن عبد الله بن عُدَس بن ربيعة بن جعدة الثاني لقب مروان ابن محمد بن مروان آخر خلفاء بني أُميَّة قال أبو حفص بن شاهين في كتابه قال إسماعيل بن علي في كتابه في قصّة مروان ويقال له مروان الجَعْدي نسب إلى رأي الجعد بن درهم والله أعلم والجعد ابن درهم مولى سُوَيْد بن غَفَلة وَقَع إلى الجزيرة فأخذ برأيه جماعة وكان الوالي بها إذ ذاك مروان بن محمد فلّما جاءت الخراسانيّة نسبوه إليه شُنْعَةً عليه كما قالوا له مروان الحمار وهو مشهور بمروان الفَرس


وكذلك في كتاب الأنساب - السمعاني

وجماعة نسبوا إلى رأي الجعد بن درهم مولى سويد بن غفلة وقع إلى الجزيرة وأخذ برأيه جماعة، وكان الوالي بها إذ ذاك مروان بن محمد فلما جاءت الخراسانية نسبوه إليه شنعة عليه كما قالوا له مروان الحمار، وهو مشهور بمروان الفرس

سابعا : قولك أنه مدح الواثق والواثق قبل المتوكل فهل هناك ضير أن يكون مدحه بعد قصته مع المتوكل وهو حينها كان ولي عهد فلما رق بيانه أدخل على الواثق فمدحه .

ربما
لكن أن يأتي هذا البدوي فيمدح ( بمدح جاف ) ثاني ابناء الخليفة
ولا يمدح الخليفة
ثم يأمر به فيهذب طبهم ثم يموت الخليفة ( المعتصم ) ويستلم ابنه ( الواثق ) فيمدحه بأسلوب حضاري !!!


ثامنا : قولك بحثت عنه في كتاب ابن خلكان " وفيات الأعيان فلم تجد القصة " فهل تأكدت أنه لم يذكره في نسخة أخرى أو في كتاب آخر ؟

العصامي ذكر جملا من الكلام المتتابع ثم عزاه لابن خلكان فحين أراجع كتابه الاعظم الذي يراد عند الاطلاق وهو وفيات الاعيان فأجد نصف الكلام فهذا يعني أنه لم يذكره
ولو اعتمدنا هذه القاعدة لما صح نقاش أبدا فكلما نفينا شيئا قيل لنا لعله كتاب آخر او طبعة أخرى


تاسعا وهو الأهم : اطلاعك على الخليفة المتوكل فيه قصور لأن المتوكل ليس كما ذكرت فهو درة بني العباس ................... فهل يعقل أن يكون من هذا وصفه ومن قرن بأبي بكر وعمر أن يكون كارها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟ فأرجوا أن ندرس تاريخنا بدقة وروية .

أنا لم أذكر شيئا عن المتوكل وليس لي فيه ولا كلمة
ولو راجعت المقال لعلمت أن النص منقول عن نص كتاب العصامي ولفظ "قلت" فيه من العصامي
ولذلك أنا وضعت النص في اطار خاص وذكرت قبله أمه نص العصامي

ولم يكن المجال للرد عليه في صحة ما نسب للمتوكل
ولا يعني هذا سعة اطلاعي
وما أوتيتم من العلم إلا قليلا
ولكن بيان أنني لم أتطرق للموضوع أصلا


بارك الله فيكم وأرجو أن هذا النقاش الجريء لا يفسد للود قضية .
و بارك فيكم وزادكم علما وفضلا
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
ابوالفتح غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : ابوالفتح بتاريخ 26-Oct-2009 الساعة 10:46 AM.

رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2009, 09:00 PM   #6
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 5441
تاريخ التسجيل : Sep 2009
المشاركات : 667
الإتصال : د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً
المواضيع : 104
مشاركات : 563

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

أيها الأخ الكريم أبو الفتح جزيت خيرا لقد رددت فأبدعت وهذا ما عهدته منك حيث بصمتك الإبداعية والبحثية لا تخفى على أحد ولقد أيقنت أنك ستعقب على ما ذكرت تعقيبا على إنكارك ما نسب لعلي بن الجهم وهذا ما كان . وبما أن الموضوع قد أخذ منحى آخر في الحوار فلا بد من الإشارة إلى عدة أمور تتعلق بردك وتعقيبك :
أولا : أنا أتفق معك اتفاقا كاملا " أن البحث العلمي يتطلب الصحة والتوثيق , وهذا منهجي المتبع وقد لاقيت الأمرين من خلاله حيث لا أقبل التسليم لما يقال من هنا وهناك إلا إذا كان موثقا ومدعما بالدليل . ولكن علينا أن نحدد ما هو البحث العلمي ؟
ثانيا : ما يتعلق بالتشبيه بالحمار والكلب " وقولك : التسمية غير التشبيه "
أقول : ربما دخل الحمار على الخط بدون استئذان " ولا علاقة له بالموضوع , لكن كان لدخوله فائدة أن تعرفنا على آخر خلفاء بني أمية الذي يجهله الكثيرمنا علما أنه كان من الدهاة المبرزين الأشداء لكن جاء والزمان عنه مدبر .
وفي حديثك عنه رأيتك اقتصرت على تلقيب الخراسانية له .
علما أن هناك أسبابا أخرى لهذا اللقب , فقد ذكر السيوطي في تاريخ الخلفاء في ترجمة " مروان بن محمد " سببين اثنين سوى ما ذكرته " فقال : مروان الحمار آخر خلفاء بني أمية ويلقب بالجعدي نسبة إلى مؤدبه الجعد بن درهم , ويلقب بالحمار لأنه لا يجف له لبد في محاربة الخارجين عليه وكان يصبر على المكاره ويقال في المثل " أصبر من حمار " حيث قضى خمس سنوات من حكمه يجالد خصومه في حروب متواصلة دفاعا عن خلافة بني أمية "الشرعية "
وقيل : سمي بالحمار لأنه استكمل به مائة سنة لخلافة بني أمية . والعرب تقول لسنة المائة من التاريخ " سنة الحمار " وهذا ذكره الثعالبي في ثمار القلوب في باب " الحمير " حيث ذكر فيه مادة خصبة لهذا الحيوان " الحمار "
فبناء على ذلك نجد أن العرب تشبه الرجل بالحمار لصبره وجلده , وقد ضربوا به المثل بالغيرة فقالوا : أغير من حمار . ومع ذلك فليس التشبيه بالحمار موضع بحثنا . إنما التشبيه بالكلب , وقد ذكرتُ لك أن العرب سمت كلبا وكلابا وكليبا , فقلت َ " التسمية غير التشبيه " مع أني أرى التسمية أبلغ , حيث استجازوا أن يسموا أبناءهم باسم هذا الحيوان والاسم سائر مدى العمر فهم يرون التشبيه من الدرجة الثانية , ولا أقف عند هذا الأمر كثيرا , فقد وجدت أن الشاطبي في حرز الأماني " وهي منظومة في القراءات السبع وفيها الكثير من المعاني الفريدة " قال :

وقد قيل كن كالكلب يقصيه أهله
وما يأتلي في نصحهم متبذلا

وقد أورده ابن القيم في إغاثة اللهفان في علاج مرض القلب : حيث ذكر أن رجلا قال للإمام أحمد رحمه الله تعالى : إني لأقوم في صلاتي فأبكي حتى يكاد ينبت البقل من دموعي , فقال له أحمد : لأن تضحك وأنت تعترف لله بخطيئتك خير من أن تبكي وأنت مدل بعملك , فقال أوصني , فأوصاه أحمد بوصية عظيمة مؤثرة إلى أن قال : وأوصيك بالنصح لله نصح الكلب لأهله فإنهم يجيعونه ويطردونه ويأبى إلا أن يحوطهم وينصح لهم .
قال ابن القيم : ومن هذا أخذ الشاطبي قوله وذكر البيت .
وبناء على ذلك فقد قالوا بتشبيه الكلب ووجه الشبه " النصيحة والإحاطة , وبمقاربة بسيطة فإن علي بن الجهم كان معاصرا للإمام أحمد وليس بينهما انقطاع وكان كلام أحمد كالمصف في الأمة فما المانع أن يأخذ كلام الإمام لينظمه شعرا وقد رأى هذا الود والنصح من الكلب وهو في البادية على حقيقته فرسخ عنده هذا المعنى .
هذا ما أردت التعقيب عليه ولك مني جزيل الشكر , وأرجو في حال وافقتني الرأي على ما ذكرت من تعقيب أن تقوموا بتنسيق هذا البحث الأدبي بإطار جديد على أن يُنَقّى من التعليقات لتوضع في آخره فهي إثراء لأي بحث من الأبحاث ومن عنده تعليق فليدلي به ليكون مرجعا لهذه المسألة , يحال عليها . والله من وراء القصد . أخوك " محمد نور العلي "
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : د.محمد نور العلي بتاريخ 27-Oct-2009 الساعة 09:05 PM.

رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2009, 06:33 AM   #7
معلومات العضو
المشرف العام
 
الصورة الرمزية ابوالفتح
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Apr 2007
المشاركات : 2,185
العمر : 35
الإتصال : ابوالفتح غير متواجد حالياً
المواضيع : 130
مشاركات : 2055

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

الاخ الكريم الباحث الناقد محمد نور العلي

قرأت فدققت فأبدعت وأفدت

فجزاك الله خيرا

نقطة التشبيه والتسمية قد حرّكت جبل اليقين عندي في انكار هذه القصة
مع جبال باقية في النقاط الأخرى

وبما أنني في البحث قريب إلى قوم صلاح الدين الأيوبي فليس من السهولة بمكان أن أرجع إن لم تنسف كل جبال يقيني

لكنني والله استمتعت بهذا البحث وردوده وتعقيباته

وأترك لك مسألة جمع شتات هذا الموضوع كما اقترحت ان تفضلت ولك جزيل الشكر
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
ابوالفتح غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : ابوالفتح بتاريخ 28-Oct-2009 الساعة 06:45 AM.

رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2009, 11:10 AM   #8
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 5441
تاريخ التسجيل : Sep 2009
المشاركات : 667
الإتصال : د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً
المواضيع : 104
مشاركات : 563

افتراضي رد: علي بن الجهم والمتوكل وقصيدة انت كالكلب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالفتح
الف شكر للأخ نور على وقفاته الرائعة مع الموضوع


وانا سأحاول بيان وجهة نظري عن بعض النقاط التي تفضل بها مشكورا

وما سأضيفه سأضعه بلون مميز للايضاح




و بارك فيكم وزادكم علما وفضلا
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
رد

Bookmarks

Tags
جهم ، كالكلب ، المتوكل

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

مجموعات Google

اشتراك في أحباب الكلتاوية

البريد الإلكتروني:

زيارة هذه المجموعة

عدد زوار الموقع حتى الان


الساعة الآن 05:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014
تركيب بواسطة الإمارات للتقنيه والتصميم

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها