Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get 

Adobe Flash player

 

 
 
العودة   منتديات أحباب الكلتاوية > المنتديات الإسلامية > السيرة النبوية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
السيرة النبوية وقفات مع سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم العطرة

 
 
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-Nov-2009, 01:48 AM   #1
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 561
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المشاركات : 622
العمر : 39
الإتصال : أيمن السيد غير متواجد حالياً
المواضيع : 138
مشاركات : 484

3 التبرك بأثار سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الآثار النبوية الشريفة هي .. (حقائق) .. ذكرها الصحابة الأجلاء،فالتحمت في الأذهان والقلوب بشكل لا يمكن للأيام والسنين محوها. لقد حفظها المسلمون في قلوبهم وأرواحهم وعاشوها في حياتهم ثم قاموا بنقلها تامة لتحفظ في عقول الأجيال.

(التبرك) قضية أو مسألة لم يختلف عليها كثيراً إلا من قبل القليل والقليل،بل إن جمهور العلماء والفقهاء قد أجازوا ذلك. فـ التبرك جائز ولدي الكثير من الأدلة الشرعية التي وردت في كتب الصحاح. وكذلك ذكرت في كل كتب السيرة النبوية الشريفة ومعظم كتب التراث الإسلامية،مثل كتاب الاستيعاب لابن عبدالبر،وكتاب الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر،وكتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير،وكتاب الطبقات لابن سعد،وكتاب التاريخ لابن عساكر،وكتاب التاريخ للبخاري،وكتاب التاريخ الكبير ليحيى بن معين،وكتاب تهذيب التذهيب لابن حجر،وكتاب فتح الباري لابن حجر. وأيضا الكثير من كتب العصر الحديث منها كتاب تبرك الصحابة بآثار رسول الله صلى الله عليه وسلم وبيان فضله العظيم،تحقيق العلامة المحقق المؤرخ الباحث الشيخ محمد طاهر الكردي وغيره. وقد احتج ويحتج البعض القليل أن بعض الناس يصلون بجوار بعض الآثار النبوية الشريفة مثل جبل الرحمة بعرفات،أو موقع مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،أو غار حراء،أو جبل ثور،فتلك الصلاة جائزة من باب التبرك،لأن الصلاة ليست إلزامية في المساجد،لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ميزه الله جلت قدرته بخمس مزايا ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث أورده البخاري،باب الصلاة،وذكرها مسلم في باب المساجد،فقال صلى الله عليه وسلم (أعطيت خمساً لم يعطهن أحد قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر،وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً،فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل. وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي،وأعطيت الشفاعة،وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة).

والتبرك بآثار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم المختلفة هو (سنة مأثورة) .. عند المسلمين منذ عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. واستدل لكم بقصص وروايات كثيرة. منها قول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه .. (للحجر الأسود) .. قال عبارته الشهيرة: (والله إني أعرف أنك حجر لا تضر ولا تنفع لولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك). ولعل من المناسب المفيد أن أبين لكم عظمة الآثار عند كل الأمم والشعوب وأذكر لكم هذه الرواية الرائعة التي وردت في كتاب تاريخ الخميس حيث جاء فيه: (روي أنه في عهد الخليفة العباسي المتقي لله إبراهيم بن المقتدر سنة 331 إحدى وثلاثين وثلاث مئة هجرية أرسل إليه ملك الروم كتابا يطلب فيه منديلا محفوظاً في كنيسة الرهبان،يزعمون أن المسيح عليه الصلاة والسلام مسح به وجهه،فصارت صورة وجهه فيه،وقال للخليفة: إن أرسلت هذا المنديل أطلقت لك عشرة آلاف أسير من المسلمين،فأحضر الخليفة الفقهاء واستفتاهم،فأفتوا بأن يرسل إليه هذا المنديل،ففعل،وأطلق سراح الأسرى المسلمين). هذه القصة وقعت مع خليفة مسلم استشار علماءه وفقهاءه المتنورين والمجلين لقيمة أثر نبي الله عيسى عليه السلام. انظروا وفكروا جيداً في هذه القصة. فلنتعلم كيف أن الأمم تقدر وتحترم آثار أنبيائها. إن العالم الإسلامي كله دون استثناء اليوم يحرص على آثار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما يحرصون على ماء عيونهم،فلذلك وضعوا تلك الآثار النبوية الشريفة في محفظات وأوعية غاية في الإتقان والحرص،لكي تصون تلك اللآلئ والجواهر وتبقى سليمة من عاديات الزمن وتقلبات الأجواء والمناخات. إن تركيا تفخر بما لديها من آثار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وخاصة في المتحف التركي الشهير (طوب قابي) فهو يحتوي على بردته الشريفة،وبعض سيوفه،ورايته العقابية الشريفة.

كما شكك أحد القراء في الحديث الذي ذكرته: (احنثي حراء). فأقول إن هذا الحديث صحيح حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان على حراء هو وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير رضي الله عنهم فتحركت الصخرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم [أهدأ،فما عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد]. رواه مسلم في صحيحة. زاد في رواية ثانية: وسعد بن أبي وقاص رضي الله عنهم. وعن سعيد بن زيد رضي الله عنه قال: أشهد على التسعة أنهم في الجنة،ولو شهدت على العاشر لم آثم قيل: وكيف ذلك؟. قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بحراء زاد في رواية: (اهتز حراء) فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اثبت حراء فإنه ليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد]. قيل: ومن هم؟. قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وعبدالرحمن. قيل: فمن العاشر؟. قال أنا. رواه أحمد في سننه،وأبو أن أبي شيبة والطياليسي وأبو داود في سننه والترمذي والحاكم وابن حبان. وهذا كله كان بعد الفتح أي فتح مكة،مما يدل على مشروعية زيارة هذه الآثار والأماكن لفعله صلى الله عليه وسلم والصحابة معه.

ويذكر المفكر التركي الكبير الدكتور محمد فتح الله كولن في كتابه (السنة النبوية تقييدها ومكانتها في الشريعة الإسلامية) قوله: (ثم إنهم ما كانوا يضيعون أي بيان أو ملاحظة أو توجيه لأنهم كانوا يعرفون أنها توجيهات إلهية نورانية لا يمكن التفريط بها،وفيها نبع الحياة وسر الوجود .. القلوب صافية،والرسائل والتوجيهات الآنية نضرة وطرية،والقلوب مشتاقة،والأمور التي تتناولها هذه الأحاديث تتعلق بالسعادة الأزلية الخالدة،وما دامت هذه الأحاديث مفتاحاً للسعادة الأبدية فكيف يمكن التهاون في شأنها أو نسيانها أو خلطها مع غيرها،وهكذا كان،فقلوب هؤلاء النفر من الصحابة الذين أقاموا حياتهم على الصدق،وابتعدوا عن كل نوع من أنواع الكذب والغش لم تكن لترضى عن ضياع ذرة واحدة من الصدق،كما كانت مقفلة على جميع ما يخالف الحقيقة والصدق).

ولقد تبرك الصحابة ـ رضوان الله عليهم أجمعين ـ وكذلك تبرك التابعين وتابعي التابعين والصالحين من أمتنا الإسلامية بآثار سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بل كانوا يتسابقون لمعرفة موقع أي أثر لسيد البشرية وهذا ما سوف يتضح لكم من الأدلة التي سأذكرها.

إن أمر التبرك أمر مشروع ويكفي في ذلك قول الله تعالى: [وأنزلنا من السماء ماء مباركاً]. وقوله تعالى: [إن أول بيت وضع للناس للّذي ببكة مباركا وهدى للعالمين]،وأجازه الكثير من العلماء والفقهاء ومن أدلة ذلك ما رواه البخاري في صحيحة فيما يتعلق بـ التبرك بالآثار (أن سيدنا عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ وصف مسجداً صلى فيه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بكل دقة إذ قال: عن يمينك حين تقوم وعلى حافة الطريق وأنت ذاهب،وبينه وبين المسجد الآخر رمية حجر)،كما جاء في البخاري أيضا أن عبدالله بن سلام قال لأبي بردة: (انطلق إلى المنزل فأسقيك من قدح شرب منه الرسول،ونصلي في مسجد صلى فيه النبي)،أليس مثل هذه الروايات التاريخية الموثقة تستحق منا الوقوف وإعادة النظر بهدوء وحكمة وتفكير عقلاني لنعرف عظمة وقيمة ومكانة سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ والتبرك بآثاره الشريفة،والتبرك لا يعني الشرك،بل إنه لا يؤدي إلى الشرك كما يخاف ويظن البعض،فالعقيدة الإسلامية راسخة في القلوب والعقول.

هذه الآثار مثبتة تاريخيا وحسب الروايات المنقولة بصدق وموضوعية،وعبر رجال ثقات اشتهروا بالصدق والنزاهة والزهد،وكتب العلم والتاريخ والدين طافحة بها وهي موجودة في الأسواق العامة،أن التاريخ يثبت بالتواتر ولدينا في مكة المكرمة من الثوابت المحلية التي تلقيناها منذ القدم ما يؤكد أن هذه الأماكن شريفة لما شرفها الله سبحانه وتعالى من أحداث أو مناسبات،وهناك معالم تاريخية ثابتة لا مجال للشك في صحتها وحقيقتها،وهذه الآثار ثابتة علمياً ومحلياً وتواتراً في أمهات الكتب والمصادر،وهذه الآثار عرفت عبر تواتر نقل الأجيال جيلا بعد جيل حتى اليوم.

وسؤالي للذين يشككون في المواقع الأثرية فأقول لهم: [إن موقع (إبليس) .. اللعين،في مشعر منى عرفناه بالتواتر والنقل بالتاريخ المكتوب،وأن موقعه الحالي منذ أبونا سيدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ أي أنه قبل البعثة المحمدية بآلاف السنين،ولم يقم أحد بالتشكيك في هذا الأثر وموقعه؟. فكيف لا نشكك هنا،ونشكك في مواقع الآثار النبوية؟ أليس هذا الأمر يثير الريبة والشك في المشككين ذاتهم؟ وإلا ماذا؟].

وأؤكد على بعض الأدلة على تبرك الصحابة بسيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم آت أنا بشيء من عندي إنما هي كنوز مدفونة في أمهات الكتب والمصادر والمراجع،لا أحد يستطيع أن يفعل معها ومعي .. ((فعل الشك)) ولقد اتجهت إلى أسلوب الاختيار من هنا وهناك حتى لا يفعل .. ((ظن السوء)) .. في عقلية البعض فيظن و يشك في بعض ما ذكرت ومنها.

1/: ما روي في غزوة بدر أنه بينما الرسول صلى الله عليه وسلم بين الصفوف يعدلها بقضيب في يده،إذ مر بسواد بن غزية حليف بين النجار وهو خارج عن الصف،فدفعه بالقضيب في بطنه وقال له: استقم يا سواد. فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله وقد بعثت بالحق والعدل فأقِدْني من نفسك. فكشف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن بطنه وقال: استَقِدْ يا سواد،فاعتنقه سواد وقبل بطنه،قال صلى الله عليه وسلم: ما حملك على ذلك؟ فقال: يا رسول الله قد حضر ما ترى فأردت أن يكون آخر العهد أن يمس جلدي جلدك. فدعا له ـ صلى الله عليه وسلم ـ يا ليتني كنت محل هذا الصحابي الجليل فأفوز بهذا الفوز العظيم.

2/: وورد أيضا أنه لما أرسلت قريش لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في صلح الحديبية رسولهم عروة بن مسعود الثقفي سيد أهل الطائف،ورأى عروة ما يصنع الصحابة رضوان الله عليهم مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإنه كان لا يتوضأ وضوءا إلا كادوا يقتتلون عليه ويتمسحون به،وإذا تكلموا خفضوا أصواتهم عنده ولا يحدون النظر إليه رجع عروة إلى قريش وقال لهم: والله يا معشر قريش،جئت كسرى في ملكه وقيصر في عظمته،فما رأيت ملكا في قومه مثل محمد في أصحابه،ولقد رأيت قوماً لا يسلمونه لشيء أبداً،فانظروا رأيكم فإن عرض عليكم رشداً فاقبلوا ما عرض عليكم فإني لكم ناصح،مع أني أخاف ألَّا تنصروا عليه.

3/: أخرج البخاري في صحيحه في (باب خاتم النبوة). بإسناده إلى الجعيد بن عبدالرحمن قال: سمعت السائب بن يزيد قال: ذهبت بي خالتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن ابن أختي وقع. فمسح رأسي ودعا لي بالبركة،وتوضأ فشربت من وضوءه .. إلخ.

4/: كما روى الشيخان في صحيحهما عن أبي موسى الأشعري،رضي الله عنه ـ أنه قال: (كنت عند النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو نازل بالجعرانة بين مكة والمدينة،ومعه بلال،فأتى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أعرابي، فقال: ألا تنجز لي ما وعدتني. فقال له: أبشر. فقال: قد أكثرت عليّ من [أبشر]. فأقبل على أبي موسى وبلال كهيئة الغضبان فقال: رد البشرى فاقبلا أنتما. قالا: قبلنا. ثم دعا بقدح فيه ماء فغسل يديه ووجهه فيه ومج فيه،ثم قال: اشربا منه وأفرغا على وجوهكما ونحوركما وأبشرا. فأخذا القدح ففعلا،فنادت أم سلمه من وراء الستر: أن أفضلا لأمكما. فأفضلا لها منه طائفة). أخرجه البخاري في كتاب المغازي في غزوة الطائف،وأخرجه مسلم في كتاب فضائل الصحابة في (باب فضائل أبي موسى) ... الخ.

5/: وجاء في صحيح البخاري من كتاب الأشربة في أول باب الشرب من قدح النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وآنيته،أن عبدالله بن سلام الصحابي الذي هو ممن أوتي أجره مرتين قال لأبي بردة: (ألا أسقيك في قدح شرب النبي ـ صلى الله عليه وسلم فيه ـ ؟).

6/: وأخرج البخاري في هذا الباب بإسناده إلى عاصم الأحول قال (رأيت قدح النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عند أنس بن مالك. ثم قال: قال أنس [لقد سقيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في هذا القدح أكثر من كذا وكذا]).

7/: وعن أنس رضي الله تعالى عنه قال: (لقد رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والحلاق يحلقه،وأطاف به أصحابه،فما يريدون أن تقع شعره إلا في يد رجل) رواه مسلم.

8/: وأخرج البخاري في كتاب الشروط في قصة صلح الحديبية: أنه كان إذا تنخم ـ عليه الصلاة والسلام ـ أخذ الصحابة نخامته ودلكوا بها وجوههم وأجسادهم وهو ينظر إليهم،وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوئه.

9/: كما أن التبرك بشرب دم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقع أمامه صلى الله عليه وسلم،فلقد شربه جمع من الصحابة منهم: سالم الحجَّام،وعبدالله بن الزبير،ومالك بن سنان،وسفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرهم.

10/: وجاء في كتاب سيرة خير العباد المجردة من كتاب زاد المعاد ما نصه وفي صحيح مسلم (عن أسماء بنت أبي بكر قالت: هذه جُبَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرجت جبة طَيَالِسَة كسروانية،لها لبنة ديباج،وفرجاها مكفوفان بالديباج،فقالت: هذه كانت عند عائشة حتى قبضت،فلما قبضت قبضتها،وكان النبي صلى الله عليه وسلم يلبسها فنحن نغسلها للمرضى يستشفون).

11/: ويذكر في كتاب تبرك الصحابة بآثار رسول الله صلى الله عليه وسلم وبيان فضيلة تحقيق العلامة المحقق المؤرخ الباحث المكي الشيخ محمد طاهر الكردي - رحمه الله - قوله (إن فضيلة العلامة الشيخ حسين مخلوف مفتي الديار المصرية السابق في كتابه [فتاوى شرعية وبحوث إسلامية] ما نصه: وفيه دليل على مشروعية التبرك بآثار الصالحين،ويروي أن الإمام أحمد بن حنبل كانت عنده ثلاث شعرات من الجسد الشريف،فأمر بأن توضع واحدة على عينه،وأخرى على عينه الأخرى،وأخرى على فمه إذا كفن،تبركاً بآثاره صلى الله عليه وسلم).

12/: وهذا كعب بن زهير رضي الله تعالى عنه كان شديد الحرص على المحافظة على البردة التي أعطاها له رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولقد بذل معاوية بن أبي سفيان لكعب في هذه البردة عشرة آلاف من الدراهم،فقال كعب: ما كنت لأوثر بثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم أحداً. فلما مات كعب بعث معاوية إلى ورثته بعشرين ألفاً من الدراهم فأخذها منهم. وهي البردة التي كانت عند السلاطين. قال ابن قانع عن ابن المسيب: إنها التي يلبسها الخلفاء في الأعياد. فلماذا أيلبسونها .. لجمالها؟. أو لفخامتها؟. لماذا؟؟ الجواب: تبركا بها.

13/: كما كان سيدنا عبدالله بن عمر رضي الله تعالى عنهما ما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بكى،ولا مر على ربعه إلا غمض عينيه،كما ذكره البيهقي في الزهد بسند صحيح،ولقد كان ابن عمر يتتبع آثاره صلى الله عليه وسلم في كل مسجد صلى فيه،وكان يعترض براحلته في طريق رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض ناقته فيه،وكان لا يترك الحج فكان إذا وقف بعرفة يقف في الموقف الذي وقف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

14/: وقد ورد في كثير من كتب السيرة النبوية الشريفة أن بعض الصحابة رضوان الله تعالى عليهم كانوا يطلبون النبي صلى الله عليه وسلم للصلاة في بيوتهم،فقد أخرج البخاري في كتاب الصلاة،حديث طلب عتبان بن مالك منه عليه الصلاة والسلام أن يصلي له في مكان من بيته ليتخذه مصلى لما ضعف بصره وخاف من حيلولة السيل بينه وبين المسجد النبوي، فجاءه النبي صلى الله عليه وسلم في بيته وقال: أين تحب أن أصلي لك؟. فأشار إلى ناحية من بيته فصلى فيها، فصفوا خلفه،كما هو في الصحيح مستوفى.

15/: كما احتفظت السيدة أم سلمه رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم،بشعرات حمر من شعره عليه الصلاة والسلام في مثل الجلجل للتبرك بها،وكان الناس عند مرضهم يتبركون بها ويستشفون من بركتها،فتارة يجعلونها في قدح من الماء فيشربون ماءه،وتارة في إجانة ملآى من الماء فيجلسون في الماء الذي فيه الجلجل الذي فيه تلك الشعرات الشريفة.

16/: واحتفظ سيف الله خالد بن الوليد وأبو زمعة رضي الله عنهما بشيء من شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم،واحتفظت أم سليم رضي الله عنها بعرق رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعلته في قوارير للتبرك به.

17/: وفي كتاب التراتيب الإدارية: أن نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت عند آل أبي ربيعة المخزميين من قبل أم كلثوم أمهم.

هؤلاء من بشر بعضهم بالجنة،وهؤلاء هم سادة العلم والمعرفة وأهل الرأي،والسابقون السابقون،ومنهم من غفر له ذنبه،و ...،و ...،و ...،إلخ. فهل كانوا على خطأ أو كفروا؟. أو أشركوا بالله حين تبركوا بآثار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هذا ويتفق علماء وفقهاء الدين،وكذلك علماء النفس والاجتماع والتربية أن للذكريات والأمكنة والأعمال والأقوال تأثيراً بالغاً وكبيراً جداً على الذات البشرية فهي ترتقي بالإحساس وتنقيه من الشوائب فترسو العاطفة نحو ذلك التأثير. أي أن الذكريات تعمل على تحريك العقل والوجدان والفؤاد فتأتي عملية ... (العظة) ... و ... (الاتعاظ) ... و ... (التذكير) ... و .. (تحريك الغفلة و السهو) ... التي تنتاب الإنسان بسبب ضغوطات الحياة.

وأمة بلا (آثار) هي أمة بلا (تاريخ) و (مجد) ...،وأمة بلا تاريخ لا تستحق أن تذكر أو يرصد حراكها المختلف. فالفعل يدل على الفاعل. فكل الأمم السابقة من الفراعنة والهنود والفينيقيين والصينيين والكدانيين والآشورين والإغريق واليونانيين وغيرهم. تركوا خلفهم حضارات شامخات،وآثاراً يفتخرون بها ويعتزون بماضيهم،ويبرزون تأثير حضارتهم وآثارهم على تاريخ الشعوب والأمم الأخرى.

ونحن كمسلمين نفتخر ونعتز ونتبرك بكل آثار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،والآثار النبوية الشريفة والعظيمة كثيرة ومتوزعة في كثير من المواقع بالعالم الإسلامي وخاصة مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة. وكل الآثار النبوية الشريفة لها تأثيرها الكبير والعظيم على نفس المسلم. فالآثار النبوية الشريفة والعظيمة لها وقع كبير وتدفع بالمسلم إلى (العظة) و (الاتعاظ) و (التذكير) و (العبرة) وقبل ذلك كله هو (التبرك) بفعل تلك الآثار النبوية الشريفة. بل إنها تشكل وتكَّون في النفس المسلمة (طاقة روحانية) عالية الضغط والتأثير. قال تعالى في حق وفضل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم [ورفعنا لك ذكرك].



زهير محمد جميل كتبي - كاتب سعودي
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg شعرتان للنبي عليه السلام.jpg‏ (39.7 كيلوبايت, المشاهدات 4)
نوع الملف: jpg نعل الرسول الشريف.jpg‏ (59.8 كيلوبايت, المشاهدات 5)
نوع الملف: bmp عمامة النبي.bmp‏ (186.9 كيلوبايت, المشاهدات 8)
نوع الملف: bmp اثلره الشريفة العمامة والبردة والعصا.bmp‏ (299.5 كيلوبايت, المشاهدات 5)
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

أنا الفتى الأيمن الأحمدي السيد الكيالي إبن العربي حاتمي الأصل هاشمي النسب جدي الحسين سبط النبي

أيمن السيد غير متواجد حالياً   

التعديل الأخير تم بواسطة : أيمن السيد بتاريخ 07-Nov-2009 الساعة 03:18 AM. سبب آخر: تغير العنوان

رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 05:58 AM   #2
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 5441
تاريخ التسجيل : Sep 2009
المشاركات : 667
الإتصال : د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً
المواضيع : 104
مشاركات : 563

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

شكرا أخي أيمن على هذا الموضوع القيم الذي لا يخفى جهدك فيه , جعله الله في ميزان حسناتك
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

اطّلاعك على فكر غيرك إثراء لفكرك
احترامك للرأي الآخر هو احترام لرأيك أولا
ليكن نقاشك للفكر لا لصاحبه

د. محمد نور العلي
د.محمد نور العلي غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 11:19 AM   #3
معلومات العضو
كلتاوي الماسي
 
الصورة الرمزية أم عبد العزيز
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 3540
تاريخ التسجيل : Dec 2008
المشاركات : 1,672
الإتصال : أم عبد العزيز غير متواجد حالياً
المواضيع : 124
مشاركات : 1548

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله ، وجزاك عنا خير ما جزى نبياً عن أمته .

وجزاكم الله خيراً ووفقكم لكل خير .
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

وظن به خيراً وسامح نسيجه =بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
وسلّم لإحدى الحسنيين : إصابة =والاخرى اجتهاد رام صوباً فأمحلا
وإن كان خرق فادركه بفضلة =من العلم وليصلحه من جاد مقولا
وقل صادقاً : لولا الوئامُ وروحه=لطاح الأنامُ الكل في الخُلفِ والقِلى
وقل : رحم الرحمن،حياً وميتاً=فتى كان للإنصاف والحلم معقلا
عسى الله يدني سعيه بجوازه=و إن كان زيفاً غير خاف مزللا
فيا خير غفار ويا خير راحم = ويا خير مأمول جَداً وتفضلا
أقل عثرتي وانفع بها وبقصدها =حنانيك يا الله يا رافع العلا
أم عبد العزيز غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 03:58 PM   #4
معلومات العضو
كلتاوي نشيط
 
الصورة الرمزية عبد الغني جابر
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 1705
تاريخ التسجيل : Aug 2008
المشاركات : 450
الإتصال : عبد الغني جابر غير متواجد حالياً
المواضيع : 102
مشاركات : 348

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

مشكور أخي أيمن
جزيت خيراً
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

عبد الغني جابر غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 06:46 PM   #5
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 561
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المشاركات : 622
العمر : 39
الإتصال : أيمن السيد غير متواجد حالياً
المواضيع : 138
مشاركات : 484

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
أيمن السيد غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 08:50 PM   #6
معلومات العضو
كلتاوي ذهبي
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 46
تاريخ التسجيل : May 2007
المشاركات : 930
العمر : 37
الإتصال : أبوعمار غير متواجد حالياً
المواضيع : 101
مشاركات : 829

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

جزيت خيرا أخي الفاضل على هذا الموضوع القيم
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

إذا فتحَ لكَ وِجْهةً من التَّعرُّفِ فلا تبالِ معها إن قلَّ عملُكَ فإنه ما فَتَحَها لك إلا وهو يريد أن يتعرَّفَ إليكَ . ألم تعلم أن التَّعَرُّفَ هو مُورِدُهُ عليك والأعمال أنت مهديها إليه وأين ما تُهديه إليه مما هو مُورِدُهُ عليكَ
أبوعمار غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 10:55 PM   #7
معلومات العضو
كلتاوي فضي
 
الصورة الرمزية أبوابراهيـم
 

 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 2841
تاريخ التسجيل : Oct 2008
المشاركات : 727
الإتصال : أبوابراهيـم غير متواجد حالياً
المواضيع : 66
مشاركات : 661

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

جهد متميز..شكرا..
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
التوقيع

أبوابراهيـم غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2009, 03:25 AM   #8
معلومات العضو
كلتاوي جديد
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 5540
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 18
الإتصال : مصطفى كوارة غير متواجد حالياً
المواضيع : 2
مشاركات : 16

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

جهد متميز..شكرا..
بارك الله فيك وبسنة النبي عليه السلام
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
مصطفى كوارة غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2009, 01:50 AM   #9
معلومات العضو
كلتاوي مميز
 
إحصائية العضو

رقم العضوية : 561
تاريخ التسجيل : Jan 2008
المشاركات : 622
العمر : 39
الإتصال : أيمن السيد غير متواجد حالياً
المواضيع : 138
مشاركات : 484

افتراضي رد: أثار النبي محمد عليه السلام بالصور

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري
آخر مواضيعي في منتديات احباب الكلتاوية
أيمن السيد غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس
رد

Bookmarks

Tags
آثار ، النبي

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلامه العارف بالله الشيخ الحافظ يحي مصطفى بستنجي الحنفي اللاذقي بركة اللاذقية ومربيها Omarofarabia منتدى التراجم 23 25-Mar-2011 07:09 AM
المسجد الأقصى في عهود بني إسرائل يوسف الحجي التــاريخ الإسلامي 3 03-Nov-2009 05:47 PM
وفاة الشيخ الدكتور محمد عوض رحمه الله فياض العبسو منتدى التراجم 16 26-Oct-2009 07:39 AM
نقاش حول مفهوم البدعة ابو هبة الله منتدى الفكر الإسلامي 3 05-Dec-2008 03:29 AM

 

مجموعات Google

اشتراك في أحباب الكلتاوية

البريد الإلكتروني:

زيارة هذه المجموعة

عدد زوار الموقع حتى الان


الساعة الآن 01:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014
تركيب بواسطة الإمارات للتقنيه والتصميم

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها