آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    القرآن والحديث الشريف   القرآن وعلومه
معنى ( أنزل القرآن على سبعة أحرف )



مرات القراءة:2099    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

معنى ( أنزل القرآن على سبعة أحرف )

بقلم الدكتور محمود فجال


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنّ هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرؤوا ما تيسر منه متفق عليه، من حديث عمر ـ رضي الله عنه ـ .


وقد نصّ الإمام أبو عبيد القاسم بن سلام ـ رحمه الله رحمة واسعة ـ على أنّ هذا الحديث متواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم [ النشر 1: 19 ] .


قال الداني: ( معنى الأحرف التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم أنّ القرآن أنزل على سبعة أوجه من اللغات لأنّ الأحرف جمع حرف في القليل كفلس وأفلس، والحرف قد يراد به الوجه ، بدليل قوله تعالى: ومن الناس من يعبد الله على حرف [ الحج 11 ] .


قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري : قال مكي بن أبي طالب :هذه القراءات التي يقرأ بها اليوم وصحت رواياتها عن الأئمة جزء من الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن... ثم قال: وأما من ظنّ أنّ قراءة هؤلاء القراء كنافع وعاصم هي الأحرف السبعة التي في الحديث فقد غلط غلطاً عظيماً )ا.هـ
ومعنى هذا أنّ الأحرف السبعة أعمّ من القراءات السبع المشهورة الآن.


قال الإمام المحقق (ابن الجزري) في النشر : ( ولا زلت أستشكل هذا الحديث ( أي حديث أنّ هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرؤوا ما تيسر منه )...من نحو نيّف وثلاثين سنة حتى فتح الله علي بما يمكن أن يكون صواباً إن شاء الله تعالى وذلك أنني تتبعت القراءات صحيحها وشاذها وضعيفها ومنكرها فإذا هي يرجع خلافها إلى سبعة أوجه من الاختلاف لا يخرج عنها .


وذلك إما باختلاف في الحركات بلا تغيير في المعنى والصورة نحو (قرح) بضم القاف وفتحها (140 آل عمران) ، أو في الحركات بتغير في المعنى فقط نحو: وقال الذي نجا منهما وادّكر بعد أمة [ يوسف 45 ] بضم الهمزة وتشديد الميم أي بعد مدة طويلة أو بفتح الهمزة وتخفيف الميم مفتوحة وهاء بمعنى النسيان ، أو في الحروف بتغير في المعنى لا الصورة نحو (تبلو) في آية هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت [ يونس 30 ] أو عكس ذلك أي بتغيير في الصورة لا المعنى نحو وزادكم في الخلق بصطة [ الأعراف 69 ] بالسين والصاد ، وإما بتغيرهما أي: الصورة والمعنى نحو:فاسعوا إلى ذكر الله [ الجمعة 9 ] قرئ فامضوا ، ومثل ذلك كالعهن المنفوش قرئ كالصوف و فوكزه موسى قرئ فلكزه .


وإما بالاختلاف بالتقديم والتأخير نحو: وجاءت سكرة الموت بالحق [ ق 19 ] قرئ: وجاءت سكرة الحق بالموت ومثل ذلك :فأذاقها الله لباس الجوع والخوف [ النحل 112 ] قرئ لباس الخوف والجوع .


وإما الاختلاف بالزيادة والنقصان نحو ووصّى بها إبراهيم بنيه ويعقوب [ البقرة132 ] قرئ: وأوصى بها بزيادة الهمزة قوله تعالى وما عملته أيديهم[ يس 35 ] قرئ وما عملت أيديهم ، فهذه سبعة أوجه لا يخرج الاختلاف عنها ) .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم