آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    القرآن والحديث الشريف   القرآن وعلومه
الخطأ في تلاوة القرآن وكتابته خطأ فادح وفاضح



مرات القراءة:1792    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

الخطأ في تلاوة القرآن وكتابته خطأ فادح وفاضح

بقلم الدكتور محمود فجال

                                                         


قد نسمع بعض المذيعين ، والخطباء والمتكلمين يتلون آيةً من كتاب الله – عز وجل – وهم لا يجيدون تلاوتها ، فضلاً عن أدائها صحيحةً مجودة .
وهذا مما يُذْهِبُ جمالَ الخطاب ، وبلاغةَ الكلام العظيم .
كما نقرأ في بعض المجلات ، والصحف ، بل و في كثير من الكتب فنعثر على أخطاء في رسم الآية الكريمة إما بالشكل أو بالنقص أو بالزيادة أو بالتقديم والتأخير ، أو بالتصحيف ، وقد يكون مصدر ذلك الطبع ، ومهما يكن من أمر فهذا خطأ جسيم لا يُغْتَفَر لمن نسب إليه المقال ؛ لأنه هو المسؤول عن ذلك .
وقد يكون سبب ذلك الاعتماد على الذاكرة الكلية ، دون الرجوع إلى المصحف . وهذا كله من عدم الاهتمام بالقرآن الكريم تلاوة و كتابة .


أذكر في هذا الصدد قصة يحكيها عن نفسه الدكتور محمد رجب البيومي ، حيث قال :


لقيني فضيلة  الأستاذ الكبير أحمد شفيع السيد ( أستاذ الأدب العربي ، بكلية اللغة العربية ) ذات يوم غاضباً صاخباً ، وعهدي به الهادئ النفس ، الباسم الثغر ، وما كدت أستمع إليه حتى أعلن أنه قد وقع على خطأ قرآني في مقال لي بإحدى المجلات ، وقد كنت إذ ذاك طالباً بكلية اللغة ، وكان مما قاله لي : إذا كان أبناء الأزهر لا يحرصون على ضبط الآيات فسلام على الإسلام ! وقد حاولت أن أعتذر إليه بما يتحمل من القول فعدّ الاعتذار جريمة ثانية ، وما زلت أذكر غضبته العاتية كلما قرأت مقالاً يحمل بعض الخطأ لكاتب خذله النسيان . ا هـ


فنصيحتي للخطباء أن يرجعوا إلى المصحف الشريف عند تلاوة الآية الكريمة ليأتوا بها على وجهها الصحيح .


ونصيحتي أيضاً للطابعين والمؤلفين أن يرسموا الآية برسم مصحف المدينة المنورة أو غيره من المصاحف المراجعة على شيوخ القرآن ، لينجوا من التحريف والتصحيف .


والله ولي التوفيق


وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم