المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزكاة في مال الصغير؟؟



أبوأيمن
03-Sep-2007, 05:19 PM
إخوتي طلاب العلم وأحباب الكلتاوية : ماموقف الإسلام من زكاة أموال الصغار ؟ هل تجب الزكاة عليهم أم لا؟ مع العلم أن من شروط وجوب الزكاة التكليف ؟ فهل في أموال الصغار زكاة ؟ بارك الله فيكم .

د.أبوأسامة
03-Sep-2007, 06:37 PM
قال جمهور الفقهاء تجب الزكاة في مال الصبي الصغير، وهو مذهب مالك والشافعي وأحمد ، واستدلوا على ذلك:

ـ بقوله تعالى : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ) . فالزكاة واجبة في المال ، فهي عبادة مالية تجب متى توفرت شروطها، كملك النصاب، ومرور الحول.

ـ وقوله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه لما أرسله إلى اليمن : ( أَعْلِمْهُمْ أَنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عَلَيْهِمْ صَدَقَةً فِي أَمْوَالِهِمْ ، تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ وَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ ) رواه البخاري (1395) .

فأوجب الزكاة في المال على الغني ، وهذا يشمل الصبي الصغير إن كان له مال .

ـ وما رواه الترمذي (641) عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ النَّاسَ فَقَالَ : ( أَلا مَنْ وَلِيَ يَتِيمًا لَهُ مَالٌ فَلْيَتَّجِرْ فِيهِ وَلا يَتْرُكْهُ حَتَّى تَأْكُلَهُ الصَّدَقَةُ ) وهو حديث ضعيف ، ضعفه النووي في المجموع (5/301) وقد ثبت ذلك من قول عمر رضي الله عنه ، رواه عنه البيهقي (4/178) وقال : إسناده صحيح . وأقره النووي على تصحيحه كما في "المجموع" .

وذهب أبو حنيفة رحمه الله إلى أن الزكاة لا تجب في مال الصبي الصغير، كما لا تجب عليه سائر العبادات ؛ كالصلاة والصيام ، والزكاة عبادة مَحْضة تَحتاج إلى نِيَّة، والصبي لا تَتحقَّق منه النية، وإنما وجب في مالهما الغرامات والنفقات، لأنهما من حقوق العباد.

وأجاب الجمهور عن هذا بأن عدم وجوب الصلاة والصيام على الصبي فلأنهما عبادات بدنية ، وبدن الصبي لا يتحملها ، أما الزكاة فهي حق مالي ، والحقوق المالية تجب على الصبي ، كما لو أتلف مال إنسان ، فإنه يجب عليه ضمانه من ماله ، وكنفقة الأقارب ، يجب عليه النفقة عليهم إذا توفرت شروط وجوب ذلك .

ويتولى ولي الصغير إخراج الزكاة عنه من ماله، كلما حال عليه الحول ، ولا ينتظر بلوغ الصبي .

قال ابن قدامة في المغني :
" إذا تقرر هذا – يعني وجوب الزكاة في مال الصغير والمجنون - فإن الولي يخرجها عنهما من مالهما ; لأنها زكاة واجبة , فوجب إخراجها , كزكاة البالغ العاقل , والولي يقوم مقامه في أداء ما عليه ; ولأنها حق واجب على الصبي والمجنون , فكان على الولي أداؤه عنهما , كنفقة أقاربه " .اهـ

وقال النووي في المجموع (5/302) :
" الزكاة عندنا واجبة في مال الصبي والمجنون بلا خلاف ، ويجب على الولي إخراجها من مالهما كما يخرج من مالهما غرامة المتلفات ، ونفقة الأقارب وغير ذلك من الحقوق المتوجهة إليهما , فإن لم يخرج الولي الزكاة وجب على الصبي والمجنون بعد البلوغ والإفاقة إخراج زكاة ما مضى ; لأن الحق توجه إلى مالهما , لكن الولي عصى بالتأخير فلا يسقط ما توجه إليهما " .اهـ

وقد روي عن ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما أن الزكاة واجبة على الصبي إلا أنه لا يخرجها حتى يبلغ ، وكلاهما ضعيف لا يصح . ضعفهما النووي في المجموع : 5 /301..

والله تعالى أعلم.

ابوالفتح
03-Sep-2007, 08:14 PM
إخوتي طلاب العلم وأحباب الكلتاوية : ماموقف الإسلام من زكاة أموال الصغار ؟ هل تجب الزكاة عليهم أم لا؟ مع العلم أن من شروط وجوب الزكاة التكليف ؟ فهل في أموال الصغار زكاة ؟ بارك الله فيكم .

أخي صدى الدار ( وسّع صدرك شوي )


سؤالك مغلوط

كيف تسأل عن وجوب الزكاة في أموال الصغار ثم تقرر أن من شرط وجوب الزكاة التكليف وهو مركوز على البلوغ

مع ملاحظة أن هذا الشرط لم أره فيما بين يدي من كتب الفقه (( لم أقل غير موجود ))

وكلنا نعلم على الأقل في زكاة الفطر أنها تجب على الصغير والكبير مع خلاف بين العلماء هل الوجوب على الولي في مال الولي أم على الولي في مال الصغير

أرجو تصحيح فهمي لسؤالك !!!

أبوأيمن
04-Sep-2007, 03:56 PM
أخي أبو الفتح : بداية: أما اعتراضك على طريقة السؤال فيحق لك . فكان ينبغي أن يكون السؤال بطريقة أخرى ( هل تجب الزكاة في مال الصبي أو لا؟ )
وفي البيان الذي ذكره أخي أمل المسلمين كفاية . بارك الله فيه .
وأزيد عليه لأهمية الموضوع فكثيير من الأطفال يموت آباؤهم ويتركون لهم مالاً طائلاً .
يقول في بداية المجتهد : اتفقوا على أنها تجب على كل مسلم حر بالغ عاقل مالك النصاب ملكاً تاماً .
واختلفوا في وجوبها على اليتيم والمجنون والعبيد وأهل الذمة
فأما الصغار فإن قوماً قالوا تجب الزكاة في أموالهم وبه قال علي وابن عمر وعائشة ومالك والشافعي والثوري وأحمد . وقال قوم : ليس في مال اليتيم صدقة أصلاً . وبه قال النخعي والحسن وسعيد بن جبير من التابعين .
وفرق قوم بين ماتخرجه الأرض وبين مالاتخرجه فقالوا: عليه الزكاة فيماتخرجه وليس عليه زكاة فيماعدا ذلك من الماشية والناض والعروض وغير ذلك وهو أبو حنيفة وأصحابه .انتهى من بداية المجتهد ص 245 ج1