المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم صيد البحــــــــر



صدى الأسحار
06-Nov-2007, 01:15 PM
حكم صيد البحر


وفيه ثلاث مسائل :

المسألة الأولى :
في بيان ما اختلف في حله من حيوانات البحر مع الاستدلال والترجيح :


هنا نبحث ما اختلف في حله من حيوان البحر .

قال الله سبحانه وتعالى : [ أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَة ] (1) . المراد بالبحر الماء الكثير المستبحر الذي يوجد فيه السمك وغيره من الحيوانات المائية التي تصاد . وصيد البحر : كل ما صيد من حيتانه فالصيد هنا يراد به المصيد وأضيف إلى البحر لما كان منه وهذا يشمل كل ما يعيش فيه عادة وهو ضربان :

أحدهما : ما يعيش في الماء وإذا خرج منه كان عيشه عيش المذبوح كالسمك بأنواعه .
الثاني : ما يعيش في الماء وفي البر أيضاً كالتمساح و السرطان . .

وقد اختلف العلماء فيما يحل من حيوان البحر على أقوال :

القول الأول : حل جميع حيوان البحر وهذا قول المالكية – والأصح من مذهب الشافعية . .

القول الثاني : حل جميع ما في البحر إلا الضفدع والتمساح والحية وهو قول الحنابلة .

القول الثالث : جميع ما في البحر من الحيوان محرم الأكل إلا السمك خاصة فإنه يحل أكله إلا ما طفا منه وهذا قول الحنفية . ووجه في مذهب الشافية (5) .

القول الرابع : يؤكل السمك وأما غير السمك فيؤكل منه ما يؤكل نظيره في البر كالبقر والشاة وغيرها – وما لا يؤكل نظيره في البر كخنزير الماء وكلبه فحرام وهذا وجه آخر في مذهب الشافعية وقول في مذهب الحنابلة .

توجيه كل قول من هذه الأقوال :

1 - وجه القول الأول : التمسك بعموم قوله تعالى : [ أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ ] قال ابن عباس : ( صيده ) ما صيد و ( طعامه ) ما قذف . وقوله صلى الله عليه وسلم ( هو الطهور ماؤه الحل ميتته ) ).

2 - ووجه القول الثاني : هو التمسك بعموم الآية السابقة [ أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ ] واستثنى الضفدع للنهي عن قتله لأنه يدل على تحريمه عند من يراه واستثنى التمساح لأنه يأكل الناس والحية لأنها من المستخبثات .

3 - ووجه القول الثالث : فيما يرى تحريمه من حيوان البحر قوله تعالى : [ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ ] حيث لم يفصل بين البري والبحري وقوله عز شأنه : [ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ] وما سوى السمك ( من حيوان البحر ) خبيث كالضفدع والسرطان والحية ونحوها .

4 - ووجه القول الرابع : فيما يرى تحريمه قياس ما في البحر على ما في البر ولأن الاسم يتناوله فيعطي حكمه .

فتلخص مما مر : أنه لا خلاف بين العلماء في حل السمك على اختلاف أنواعه غير الطافي .
وإنما اختلف فيما كان على صورة حيوان البر المحرم أكله كالآدمي والكلب والخنزير والثعبان ونحوها
والله أعلم ..
.

زبيدة
06-Nov-2007, 01:25 PM
صدى الأسحار
بارك الله فيك
موضوع غاية في الجمال
وصيد البحر لا يحرم صيده على المحرم في الحج والعمرة كذلك
جزاك الله خيراً

بسمة الحياة
06-Nov-2007, 03:27 PM
الله يبارك فيك ويجزيك الخير على ما كتبت لنا من فوائد قيمة

روح الإسلام
06-Nov-2007, 04:28 PM
السلام عليكم

صدى الاسحار يا عاشق البحار

جزاك الله خيراً




وبارك الله فيك وحفظك ورعاك وزادك علماً وفضلاً

صدى الأسحار
07-Nov-2007, 11:23 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

زبيـــــــــــــــــــــــدة تشرفت بمرورك الكريم

بسمة الحيــــــــــاة لك كل الشكر والتحية

روح الاســــــــــــــلام حفظك السلام ؛ وهيأك الله وايانا لخدمة الاسلام ؛ تشرفت بمرورك وردك الطيب