المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما معنى حديث إن الله جميل يحبّ الجمال



سهاد الليل
11-Nov-2007, 05:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما معنى حديث إن الله جميل يحبّ الجمال ، ما هو المقصود بالجمال خصوصا وأن بعض الناس يستدل بهذا الحديث على جواز النظر الى كثير من الاشياء المحرمة ؟

هل من توضيح .

جزاكم الله خيرا

د.أبوأسامة
11-Nov-2007, 08:18 AM
الأخت سهاد الليل

سؤال في غاية الأهمية

لقد اختلف العلماء في معنى الجمال المذكور في الحديث :

فقيل: إن معناه أن كل أمره سبحانه وتعالى حسن جميل، وله الأسماء الحسنى وصفات الجمال والكمال.

وقيل: جميل بمعنى مجمل ككريم وسميع بمعنى مكرم ومسمع.

قال المناوي : إن الله جميل أي له الجمال المطلق جمال الذات وجمال الصفات وجمال الأفعال ، يحب الجمال أي التجمل منكم في الهيئة ، أو في قلة إظهار الحاجة لغيره، والعفاف عن سواه. والمسلم يظهر نعمة الله عليه ، يقول الله تبارك وتعالى " وأما بنعمة ربك فحدث " ولكن لا يصل الأمر إلى أن يسرف المسلم في لباسه أو مركبه بحيث يصل إلى حد التبذير حيث يقول تعالى " ولا تبذر تبذيرا " .

وكثير من الناس يتخذ الحديث ذريعة للنظر إلى الجمال الحرام.

إن الجمال محمود ومرغوب فيه إلا حينما يكون مَظِنَّةً لأن يُتَّخَذَ وسيلة لهدم مكارم الأخلاق فإن الإسلام يمنع الاستمتاع به.
ولذلك فإنه يحرم النظر إلى بعض الصور الجميلة، والاستماع إلى بعض الأصوات الجميلة حين يكون ما فيها من جمال ذريعة إلى هدم المكارم.
ولهذا حرم النظر إلـى زيـنة الـنـساء لغير محرم, أو زوج؛ لأن الاستمتاع بجمالهن قد يكون وسيلة إلى هدم الفضيلة، وأباحه للمـحارم؛ لأن هـذه العلة منتفـيـة في حقهم، وأباحه للأزواج، بل ودعاهم إليه؛ لأنه استمتاعٌ حلال، وقد يـكون وسيلة إلى الامتناع عن الحرام.

وكذلك الأصوات الجميلة قد يرتبط جمالها بخاصةٍ فيها، أو في المستمتع بها، تثير مشاعر الرذيـلـــة، أو تكون ملهية عن فضيلة، فخضوع النساء بالقول قد يثير الطمع فيهن, وإن كن أزواج نبـي، ولـذلـك مُـنعـْنَ منه: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ إنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وقُلْنَ قَوْلاً مَّعْروفاً) [الأحزاب: 32].

ولنستمع إلى الشاعر عمر بهاء الدين الأميري ، وكان رحمه الله قد جاءته فتاة غذيت بفكر غير سليم ، وقالت له :
ما رأيك بقول الشاعر :

خلقت الجمال لنا فتنة * * * وقلت لنا يا عباد اتقون
وأنت جميل تحب الجمال * * * فكيف عبادك لا يعشقون

فأجابها الشاعر المؤمن:

خلقت الجمال لنا نعمة * * * وقلت لنا يا عباد اتقون
فإن الجمال تقى ، والتقى * * * جمال ، ولكن لمن يفقهون
ومن خامر العشق أخلاقه * * * تأبى الصغار وعاف المجون

هذا هو الجمال الحقيقي … نأي عن الصغار والمهانة ، وبعد عن المجون والرذيلة ، أما أن يصور الرجل ذليلاً يركع تحت أقدام داعرة وينسى رجولته وكرامته من أجلها ، أو أن تهدر المرأة كرامتها من أجل لقمة عيش بزعمها ، فإن هذا جنوح وشذوذ يجب أن يوقف .

ابومحمد
11-Nov-2007, 12:28 PM
ورد في كتاب المستدرك على الصحيحين للنيسابوري

حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا جعفر بن محمد بن شاكر، ثنا عفان.
وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه، أنا محمد بن غالب، ومحمد بن محمود البناني قالا: ثنا عبد العزيز بن مسلم، عن الأعمش، عن حبيب بن ثابت، عن أبي يحيى بن جعدة، عن عبد الله بن مسعود - رضي الله تعالى عنه -، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه حبة من كبر) فقال رجل: يا رسول الله، إنه ليعجبني أن يكون ثوبي جديدا، ورأسي دهينا، وشراك نعلي جديدا.
قال: وذكر أشياء حتى ذكر علاقة سوطه، فقال: (ذاك جمال، والله جميل يحب الجمال، ولكن الكبر من بطر الحق وازدرى الناس).
هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

وجاء في تحفة الاحوذي للمباركفوري وصحيح مسلم بشرح الامام النووي

(إن الله يحب الجمال) وفي رواية: إن الله جميل يحب الجمال، أي حسن الأفعال كامل الأوصاف، وقيل: أي مجمل، وقيل جليل، وقيل مالك النور والبهجة، وقيل جميل الأفعال بكم والنظر إليكم يكلفكم اليسير ويعين عليه ويثيب عليه الجزيل ويشكر عليه. وقال المناوي: إن الله جميل أي له الجمال المطلق جمال الذات وجمال الصفات وجمال الأفعال. يحب الجمال أي التجمل منكم في الهيئة أو في قلة إظهار الحاجة لغيره والعفاف عن سواه

في الشعب عن ابن عباس قال الشاعر:
أنت شرط النبي إذ قال يوماً * اطلبوا الخير من حسان الوجوه
وفي قضاء الحوائج لابن أبي الدنيا عن بعض الشاميين أن عبد اللّه بن رواحة أو حسان بن ثابت قال شعراً:
قد سمعنا نبياً قال قولاً * هو لمن يطلب الحوائج راحه
اغتدوا فاطلبوا الحوائج ممن * زين اللّه وجهه بصباحه
وفيه عن الحسين بن عبد الرحمن:
لقد قال الرسول وقال حقاً * وخير القول ما قال الرسول
إذا الحاجات أبدت فاطلبوها * إلى من وجهه حسن جميل‏

دمعة حنين
11-Nov-2007, 12:49 PM
جزاكم الله خير الجزاء فالسؤال مهم جداً
والإجابة واضحة وكافية

الخنساء
11-Nov-2007, 02:38 PM
فعلا سؤال هام أختي الفاضلة سهاد الليل

وأضيف إلى ما ذكر الأخوة الأفاضل آنفا شرح النووي على مسلم

في قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ(( إِنَّ اللَّه جَمِيل يُحِبّ الْجَمَال )]

اِخْتَلَفُوا فِي مَعْنَاهُ ، فَقِيلَ : إِنَّ مَعْنَاهُ أَنَّ كُلّ أَمْره سُبْحَانه وَتَعَالَى حَسَنٌ جَمِيلٌ ، وَلَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى ، وَصِفَات الْجَمَال وَالْكَمَال .
وَقِيلَ : جَمِيلٌ بِمَعْنَى مُجَمِّل كَكَرِيمِ وَسَمِيع بِمَعْنَى مُكَرِّم وَمُسَمِّع .
وَقَالَ الْإِمَام أَبُو الْقَاسِم الْقُشَيْرِيُّ رَحِمَهُ اللَّه : مَعْنَاهُ جَلِيل .
وَحَكَى الْإِمَام أَبُو سُلَيْمَان الْخَطَّابِيُّ أَنَّهُ بِمَعْنَى ذِي النُّور وَالْبَهْجَة أَيْ مَالِكهمَا . جَمِيل الْأَفْعَال بِكُمْ ، بِاللُّطْفِ وَالنَّظَر إِلَيْكُمْ ، يُكَلِّفكُمْ الْيَسِير مِنْ الْعَمَل ، وَيُعِين عَلَيْهِ ، وَيُثِيب عَلَيْهِ الْجَزِيل ، وَيَشْكُر عَلَيْهِ . وَاعْلَمْ أَنَّ هَذَا الِاسْم وَرَدَ فِي هَذَا الْحَدِيث الصَّحِيح وَلَكِنَّهُ مِنْ أَخْبَار الْآحَاد . وَوَرَدَ أَيْضًا فِي حَدِيث الْأَسْمَاء الْحُسْنَى وَفِي إِسْنَاده مَقَالٌ . وَالْمُخْتَار جَوَازُ إِطْلَاقِهِ عَلَى اللَّه تَعَالَى : وَمِنْ الْعُلَمَاء مَنْ مَنَعَهُ .
قَالَ الْإِمَام أَبُو الْمَعَالِي إِمَام الْحَرَمَيْنِ رَحِمَهُ اللَّه تَعَالَى : مَا وَرَدَ الشَّرْعُ بِإِطْلَاقِهِ فِي أَسْمَاء اللَّه تَعَالَى وَصِفَاته أَطْلَقْنَاهُ ، وَمَا مَنَعَ الشَّرْع مِنْ إِطْلَاقه مَنَعْنَاهُ ، وَمَا لَمْ يَرِد فِيهِ إِذْن وَلَا مَنْع لَمْ نَقْضِ فِيهِ بِتَحْلِيلٍ وَلَا تَحْرِيمٍ ؛ فَإِنَّ الْأَحْكَام الشَّرْعِيَّةَ تُتَلَقَّى مِنْ مَوَارِد الشَّرْع ، وَلَوْ قَضَيْنَا بِتَحْلِيلٍ أَوْ تَحْرِيمٍ لَكُنَّا مُثْبِتِينَ حُكْمًا بِغَيْرِ الشَّرْع . قَالَ : ثُمَّ لَا يُشْتَرَط فِي جَوَاز الْإِطْلَاق وُرُود مَا يُقْطَع بِهِ فِي الشَّرْع ، وَلَكِنْ مَا يَقْتَضِي الْعَمَل وَإِنْ لَمْ يُوجِب الْعِلْم فَإِنَّهُ كَافٍ ، إِلَّا أَنَّ الْأَقْيِسَةَ الشَّرْعِيَّةَ مِنْ مُقْتَضَيَات الْعَمَل ، وَلَا يَجُوز التَّمَسُّك بِهِنَّ فِي تَسْمِيَة اللَّه تَعَالَى ، وَوَصْفه . هَذَا كَلَام إِمَام الْحَرَمَيْنِ وَمَحَلّه مِنْ الْإِتْقَان وَالتَّحْقِيق بِالْعِلْمِ مُطْلَقًا وَبِهَذَا الْفَنّ خُصُوصًا مَعْرُوفٌ بِالْغَايَةِ الْعُلْيَا .
وَأَمَّا قَوْله : لَمْ نَقْضِ فِيهِ بِتَحْلِيلٍ وَلَا تَحْرِيمٍ لِأَنَّ ذَلِكَ لَا يَكُون إِلَّا بِالشَّرْعِ : فَهَذَا مَبْنِيٌّ عَلَى الْمَذْهَب الْمُخْتَار فِي حُكْم الْأَشْيَاء قَبْل وُرُود الشَّرْع
فَإِنَّ الْمَذْهَب الصَّحِيح عِنْدَ الْمُحَقِّقِينَ مِنْ أَصْحَابنَا أَنَّهُ لَا حُكْم فِيهَا لَا بِتَحْلِيلٍ ، وَلَا تَحْرِيمٍ ، وَلَا إِبَاحَةٍ ، وَلَا غَيْر ذَلِكَ ؛ لِأَنَّ الْحُكْم عِنْد أَهْل السُّنَّة لَا يَكُون إِلَّا بِالشَّرْعِ .
وَقَالَ بَعْض أَصْحَابنَا : إِنَّهَا عَلَى الْإِبَاحَة وَقَالَ بَعْضهمْ : عَلَى التَّحْرِيم ، وَقَالَ بَعْضهمْ : عَلَى الْوَقْف . لَا يُعْلَم مَا يُقَال فِيهَا . وَالْمُخْتَار الْأَوَّل . وَاَللَّه أَعْلَم .
وَقَدْ اِخْتَلَفَ أَهْلُ السُّنَّة فِي تَسْمِيَة اللَّه وَتَعَالَى وَوَصْفه مِنْ أَوْصَاف الْكَمَال وَالْجَلَال وَالْمَدْح بِمَا لَمْ يَرِدْ بِهِ الشَّرْع وَلَا مَنَعَهُ فَأَجَازَهُ طَائِفَة ، وَمَنَعَهُ آخَرُونَ إِلَّا أَنْ يَرِد بِهِ شَرْعٌ مَقْطُوعٌ بِهِ مِنْ نَصِّ كِتَاب اللَّه ، أَوْ سُنَّةٍ مُتَوَاتِرَةٍ ، أَوْ إِجْمَاعٍ عَلَى إِطْلَاقه . فَإِنْ وَرَدَ خَبَرٌ وَاحِدٌ فَقَدْ اِخْتَلَفُوا فِيهِ فَأَجَازَهُ طَائِفَة ،
وَقَالُوا : الدُّعَاء بِهِ وَالثَّنَاء مِنْ بَاب الْعَمَل ، وَذَلِكَ جَائِز بِخَبَرِ الْوَاحِد . وَمَنَعَهُ آخَرُونَ لِكَوْنِهِ رَاجِعًا إِلَى اِعْتِقَاد مَا يَجُوز أَوْ يَسْتَحِيل عَلَى اللَّه تَعَالَى . وَطَرِيق هَذَا الْقَطْع .
قَالَ الْقَاضِي : وَالصَّوَاب جَوَازُهُ لِاشْتِمَالِهِ عَلَى الْعَمَل ، وَلِقَوْلِ اللَّه تَعَالَى : { وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا } وَاَللَّه أَعْلَم ][/color]

روح وريحان
11-Nov-2007, 05:36 PM
بارك الله بالسائل والمجيب فقد كفيتم ووفيتم جزاكم الله خيرا

زبيدة
11-Nov-2007, 06:22 PM
ما شاء الله
سؤال جميل وجواب اجمل

وكلام لطيف وجميل

بسمة الحياة
11-Nov-2007, 06:53 PM
جزاكم الله كل خير جميعا

سهاد الليل
12-Nov-2007, 04:54 AM
الأخت سهاد الليل

سؤال في غاية الأهمية


ولنستمع إلى الشاعر عمر بهاء الدين الأميري ، وكان رحمه الله قد جاءته فتاة غذيت بفكر غير سليم ، وقالت له :
ما رأيك بقول الشاعر :

خلقت الجمال لنا فتنة * * * وقلت لنا يا عباد اتقون
وأنت جميل تحب الجمال * * * فكيف عبادك لا يعشقون

فأجابها الشاعر المؤمن:

خلقت الجمال لنا نعمة * * * وقلت لنا يا عباد اتقون
فإن الجمال تقى ، والتقى * * * جمال ، ولكن لمن يفقهون
ومن خامر العشق أخلاقه * * * تأبى الصغار وعاف المجون

هذا هو الجمال الحقيقي … نأي عن الصغار والمهانة ، وبعد عن المجون والرذيلة ، أما أن يصور الرجل ذليلاً يركع تحت أقدام داعرة وينسى رجولته وكرامته من أجلها ، أو أن تهدر المرأة كرامتها من أجل لقمة عيش بزعمها ، فإن هذا جنوح وشذوذ يجب أن يوقف .

اخي امل المسلمين جزاك الله ألف خيــــــر على هذا التوضيح الكـــــــافي الوافـــي وأثـــــابك الله عليه

لان كثير من الناس عندما يذكر الجمال او ان احد جميل فورا يقولون هذا البيت شبه البيت الذي في التوضيح

ربي خلقت الجمال وقلت يا عبادي اتقو********* قكيف نرى الجمال ولا نعشق

فكم فرق بين هذا و..........

خلقت الجمال لنا نعمة * * * وقلت لنا يا عباد اتقون
فإن الجمال تقى ، والتقى * * * جمال ، ولكن لمن يفقهون
ومن خامر العشق أخلاقه * * * تأبى الصغار وعاف المجون

سهاد الليل
12-Nov-2007, 05:04 AM
اخي ابو محمد شكرا لك على اضافتك الطيبة



الخنســـــاءشكرا لأضافتك الرائعة
دمعة حنين

بسمة الحياة


روح وريحـــان
شكرا للمروركم الجميل

عبد الناصر
01-Feb-2008, 04:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله يا اخواني سؤال نحن والكثيرين في مثل هذا الزمان بحاجة ماسة لمعرفة جوابه وتطبيق العمل بحقيقته

حديث ان الله جميل يحب الجمال فنحن نعرف أن الله من اسماءئه الجميل اي انه هو جميل في صفاته

وأفعاله ويحب من عبده المؤمن أن يكون جميل ويكون جميل بان يتحلى بجمال الأخلاق والصفات

الحسنة في جميع أفعاله واقواله بعيدا عن كل ما يؤدي الى معصية الله عز وجل فيكون بذلك

قد تحقق وفاز بمحبة الله تعالى له لأنه أصبح جميل الصفات والأفعال جمالا ً بما يناسب عبوديته

والله جميل يحب الجمال احب عبده اتصف بالجمال حققنا الله واياكم أخوتي وأخواتي بجمال الصفات

والأخلاق الحسنة والفاضلة لنكون عند الله من الجميلين المقبولين .

أيمن السيد
03-Feb-2008, 12:07 AM
الجميل أسم من أسماء الله
والجمال صفة من صفاته
ولنا حظ أن نتخلق بهما من حيث الأعمال والأفعال والأقوال والنيات

أبوأيمن
03-Feb-2008, 03:27 AM
الجميل أسم من أسماء الله
والجمال صفة من صفاته


أخي الكريم من أين أتيت بها ؟ الجميل اسم من أسمائه ؟ أثبت ذلك ضمن أسماء الله الحسنى التي نص عليها العلماء

أيمن السيد
04-Feb-2008, 04:25 AM
الجمال: صفة لله مأخوذة من اسمه الجميل، الوارد في قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( إن الله جميل يحب الجمال ) رواه مسلم ومعنى هذه الصفة أن الله له الحسن المطلق والجمال المتفرد الذي لا يشبهه أحد فيه، ويكفي لبيان جمال الله أن أهل الجنة مع ما هم فيه من النعيم المقيم، وأفانين اللذات والسرور التي لا يُقدر قدرها، إذا رأوا ربهم، وتمتعوا بالنظر إلى وجهه الكريم؛ نسوا كل ما هم فيه، واضمحل عندهم هذا النعيم، وودوا لو تدوم لهم هذه الحال، ولم يكن شيء أحب إليهم من الاستغراق في شهود هذا الجمال، واكتسبوا من جماله ونوره سبحانه جمالاً إلى جمالهم، وبقوا في شوق دائم إلى رؤيته، حتى إنهم يفرحون بيوم رؤية الله فرحاً تكاد تطير له القلوب .
منقول من معجم أسماء الله الحسنة
ومن كتاب الحب والمحبة الإلهي للشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي رضي الله عنه

أبوأيمن
04-Feb-2008, 01:47 PM
الجمال: صفة لله مأخوذة من اسمه الجميل، الوارد في قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( إن الله جميل يحب الجمال )
أخي الكريم نحن نريد الإستفادة لاالجدال فهل تقصد أن الجمال صفة أخذت من صفة فالجميل صفة ولم أر من ذكرها ضمن أسماء الله الحسنى أرجو النظر ووضع الرابط إن وجدت من ذكرها ضمن أسماء الله الحسنى

أيمن السيد
04-Feb-2008, 11:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك ياأخ أبو أيمن على مساعدتي في التبحر لإجاد الدليل
الرابط موجود هنا في كتاب الحب والمحبة الإلهي للشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي رضي الله عنه
(رباط الفقراء إلى الله) بطيبة الطيبة == الأقسام الرئيسية -> دوحــة الســلـوك والآداب والتـزكـيـــــة

أيمن السيد
05-Feb-2008, 06:14 PM
فهمت قصدك ياأخ أبو أيمن
الجميل أسم وصفة
والجمال صفة وأسم
الأسم عندما يعظم يصبح صفة يتصف بها الناس
يذكر عندما يمدحون الكريم بأنه حاتم ؟؟؟وأنا أقول إذا مدح الكريم يجب أن يقال عنه نبهان
وفي الشجاع أيضا يقال للشجاع عنتر ؟؟؟ يجب أن يقال نبهان
مثال أخر عندما يرى في وقتنا الحالي رجل دين صاحب ورع وتقوى ومفاهيم عالي أنه محمدي
وهكذا؟ أرجو أن أكون وضحت الفكره