المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى جديدة من الزرقا



التابع المحب
09-Jan-2008, 07:01 PM
السيد الدكتور ابوأسامه قرأت في كتاب فتاوى الشيخ مصطفى الزرقا فتوى أحب الإستفسار عنها من جنابكم وهي مواقيت الحجاج القادمين عبر الطائرة هل يجوز العمل بها أم لا أجيبونا دام فضلكم
الفتوى هي "ميقات الحجاج في الطائرة هو أرض المطار الذي نزلوا فيه في مكه أو جده وليس الإحرام من الطائرة في الجو "

د.أبوأسامة
29-Jan-2008, 03:18 AM
الأخ التابع المحب
بارك الله فيكم
أرجوا أن تعذرني فلم أنتبه لسؤالك إلا اليوم

أما بالنسبة لسؤالك عن فتوى الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله تعالى فإنه ـ برأيي المتواضع ـ يؤخذ به عند الضرورة فقط كبرد قارس يخشى على الحجاج منه والله تعالى أعلم .

وقد علل الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله تعالى ذلك فقال:
الحكمة في وضع المواقيت في أماكنها الحالية كونها بطرق الناس وعلى مداخل مكة،وكلها تقع بأطراف الحجاز وقد صارت جدة طريقاً لجميع ركاب الطائرات والسفن ويحتاجون بداعي الضرورة إلي ميقات أرض يحرمون منه لحجهم وعمرتهم،فوجبت إجابتهم كما وقت عمر لأهل العراق ذات عرق ،إذ لا يمكن جعل الميقات في أجواء السماء أو في لجة البحر الذي لا يتمكن الناس فيه من فعل ما ينبغي لهم فعله من خلع الثياب والاغتسال للإحرام والصلاة وسائر مايسن للإحرام، إذ هو ما تقتضيه الضرورة وتوجبه المصلحة ويوافقه المعقول ولا يخالف نصوص الرسول " .اهـ صلى الله عليه وسلم.

علماً بأن العلماء وأهل الفقه المعاصرون قد اختلفوا في هذه المسألة على أربعة أقوال على الشكل التالي:

القول الأول: إن مدينة جدة ميقات مكاني مطلقاً فيجوز للقادم من جميع الجهات أن يحرم من جدة سواء كان قدومه براً أو بحراً أو جوّاً.وممن قال بهذا القول الشيخ عدنان عرعور (انظر رسالة عدنان عرعور ( أدلة إثبات أن جدة ميقات ص40 ).

القول الثاني: إن جدة ميقات القادمين بالطائرة جوّاً وبالسفينة بحراً .
وممن قال به الشيخ محمد الطاهر بن عاشور ،والدكتور محمد الحبيب بن الخوجة و الشيخ عبد الله كنون من المغرب، و الشيخ عبد الله الأنصاري من قطر ،ولجنة الفتوى بالأزهر الشريف في تصحيحها لفتوى جعفر بن أبي اللبني الحنفي بجواز تأخير إحرام الأفاقي إلى جدة وغيرهم ( انظر: أدلة إثبات أن جدة ميقات ص40 ).

القول الثالث : إنّ جدة ليست ميقاتاً إلا للقادم من غربها مباشرة وهم أهل السواكن في جنوب مصر وشمال السودان ،وممن قال به الشيخ عبد الله بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء في السعودية سابقاً ،و الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام السعودية سابقاً ( انظر : مجلة مجمع الفقه الإسلامي في العدد الثالث الجزء الثالث الدورة الثالثة بحث : ( الإحرام من جدة لركاب الطائرات في الفقه الإسلامي ) ص (1453) لمحي الدين قادي).

القول الرابع: إنّ جدة ليست ميقات مطلقاً،وممن قال به أعضاء مجمع الفقه الإسلامي في الدورة الثالثة ( انظر : مجلة المجمع الفقهي 3/1613 ، القرار الثاني بتاريخ 10/04/1402هـ
).

ابراهيم ابومحمد
29-Jan-2008, 07:44 AM
التابع المحب
الاخ ابة اسامة
شكرا لكما