المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياقوم قتلتني دعوة محمد



د.أبوأسامة
14-Feb-2008, 07:57 AM
يا قوم ... قتلتني دعوة محمد !! ( صلى الله عليه وسلم ).

"اللهم سلط عليه كلباً من كلابك ".. قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حق "عتبة بن أبي لهب" الذي جاءه، وهو في جمع من الناس، يسخر منه، ويتمادى في السخرية، ويقول: "يا محمد، أشهد أني قد كفرتُ بربك. وطلقت ابنتك"، وكان النبي قد زوجه ابنته رقية قبل البعثة.

لما سمع أبو لهب ما قاله الرسول الكريم أخذه الفزع وقال لابنه عتبة: "يا ولدي فلتأخذ حذرك دائماً، فإني لأشد الناس رهبة وخوفاً عليك من دعوة هذا الرجل".

وودع أبو لهب ابنه(عتبة) وهو يريد الرحيل في قافلة تجارية إلي الشام، وليس نصب عينيه وأذنيه ومشاعره إلا دعوة النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم سلط عليه كلباً من كلابك ".

بدأ الركب مسيره إلى الشام، وفي الليل بلغوا وادياً يسمى "وادي القاصرة"، وهو واد مسبعة أي كثير السباع فنزلوه للاستراحة، وكما يروي "هبّار بن الأسود" أحد رجال الركب : أصر عتبة ألا ينام إلا وسط رفاقه.

قال هبار: فما راعني إلا "أسد" يشم رؤوسنا رجُلاً رجلاً، حتى انتهى إلى عتبة، فأنشب مخالبه في صدغيه، فصرخ عتبة "يا قوم قتلتني دعوة محمد" صلى الله عليه وسلم.

(و كما هو معلوم أن الكلب اسم من أسماء الأسد "انظر البحر المحيط").

ونحن بدورنا ندعوا ونقول :
اللهم من تجرأ على رسولك صلى الله عليه وسلم فسلط عليه كلباً من كلابك يارب.

أبوأيمن
15-Feb-2008, 01:14 PM
ومن الوقائع التي تندرج تحت انتقام الله لنبيه صلى الله عليه وسلم، ما ذكره القاضي عياض في كتابه الرائع "الشفا " من قصة عجيبة لساخرٍ بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ وذلك أن فقهاءَ القيروانِ وأصحابَ سُحنُون أفتوا بقتلِ إبراهيم الفزاري، وكان شاعراً متفنناً في كثير من العلومِ، وكان يستهزىء باللهِ وأنبيائهِ ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فأمر القاضي يحيى بن عمرَ بقتله وصلبه، فطُعن بالسكينِ وصُلب مُنكسًا، ثم أُنزل وأُحرق بالنارِ، وحكى بعضُ المؤرخين أنه لما رُفعت خشبته، وزالت عنها الأيدي استدارت وحولته عن القبلةِ فكان آيةً للجميعِ، وكبر الناسُ، وجاءَ كلبٌ فولغ في دمهِ .

- ومن ذلك أيضًا ما ذكره الحافظ ابن كثير في كتاب "البدايةِ والنهايةِ" عند أحداثِ سنة (761 هـ ) ما نصه:"وفي يوم الجمعة السادس عشر منه قُتل عثمانُ بنُ محمد المعروف بابنِ دبادب الدقاق بالحديدِ على ما شهد عليه به جماعةٌ لا يمكنُ تواطؤهم على الكذبِ، أنه كان يكثرُ من شتمِ الرسولِ صلى اللهُ عليه وسلم، فرُفع إلى الحاكمِ المالكي وادعى عليه فأظهر التجابنَ، ثم استقر أمرهُ على أن قتلَ قبحهُ اللهُ وأبعدهُ ولا رحمهُ. وفي يوم الاثنين السادس والعشرين منه قتل محمد المدعو زبالة الذي بهتار لابن معبد على ما صدر منه من سب النبي صلى الله عليه وسلم، ودعواه أشياء كفرية، وذكر عنه أنه كان يكثر الصلاة والصيام، ومع هذا يصدر منه أحوال بشعة في حق أبي بكر وعمر وعائشة أم المؤمنين، وفي حق النبي صلى الله عليه وسلم، فضربت عنقه أيضاً في هذا اليوم في سوق الخيل ولله الحمد والمنة" .
ومن الوقائع العجيبة في انتقام الله عز وجل لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم ما ذكره الحافظ ابن حجر في كتابه "الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة"؛ حيث ذكر الحافظ ابن حجر ".. أن بعض أمراء المغل تنصر فحضر عنده جماعة من كبار النصارى والمغل فجعل واحد منهم ينتقص النبي صلى الله عليه وسلم وهناك كلب صيد مربوط فلما أكثر من ذلك وثب عليه الكلب فخمشه فخلصوه منه.

وقال بعض من حضر: هذا بكلامك في محمد صلى الله عليه وسلم.

فقال كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد أن أضربه، ثم عاد إلى ما كان فيه فأطال فوثب الكلب مرة أخرى فقبض على زردمته فقلعها فمات من حينه فأسلم بسبب ذلك نحو أربعين ألفا من المغل" .

أسامة
16-Feb-2008, 02:28 AM
اللهم سلط على المسيئين للإسلا ورسول الإسلام كلابا لا يشبعها إلا لحومهم ولا يرويها إلا دماؤهم
خاصة ذاك الدانمركي الخنزير
وللأسف تكرر نشر الرسوم المسيئة مرة أخرى منذ يومين ولكن هذه المرة ليس في صحيفة واحدة بل في حوالي 18 صحيفةوقرأت ذلك في جريدة الخليج
وهذا دليل على عمق الكره والإصرار على مناصبة المسلمين الغداء
ومع ذلك يريدون منا أن نكف عن إرهلبهم

صدى الأسحار
16-Feb-2008, 11:53 AM
بارك الله بك أخي والعزة والنصرة للمسلمين

omradel
16-Feb-2008, 07:02 PM
اما كان من الاولى ان ندعوا لأولئك القوم كما علمنا السيد النبهان ومن قبله رسول الله صلى الله عليه وسلم أما كان من الأولى ان نهيئ أنفسنا لنجابه هذا السيل الجارف من الكره للاسلام ورسوله بالعلم والعمل وتقديم مايفيد لهذه الامة وتبليغ اولئك القوم دعوة الاسلام الصحيحة وان أنسى لا أنسى مقولة السيد العظيم حينما قال لمالك ابن نبي أن رسول الله ما جاء ليقتل الكافر أنما اراد أن يقتل كفر الكافر وبهذه الكلمتين رجع ذلك الفيلسوف الى حقيقة الأمور حري بنا يا امة محمد أن نلقي اللوم على أنفسنا لأننا ما بلغنا رسالته افعل ما بوسعك وابحث عن أي طريقة لندعوا هؤلاء القوم الى دين الله اللهم اهدهم يارب

صدى الأسحار
17-Feb-2008, 01:00 AM
إن لمحمد صلى الله عليه وسلم ربا يحميه ؛ ويمكرون ويمكر الله وهو خير الماكرين ؛ في المرة الماضية كانت اساءتهم قد خدمت في نشر الدعوة الاسلامية عند العقلاء منهم نحسب على الله ان يكون في هذا العداء الآن نصر جديد للآسلام وللمسلمين ؛ أبشروا بخير ؛ نحن مازلنا في اوج قوتنا ؛ والاسلام قوي لم يضعف قط ؛ والدليل هو عداؤهم ؛فأنت ان كنت قويا لا تعتدي وتضرب رجلا ضعيفا امام الناس لأنه حينها يستخف بعقلك ؛ فابشروا بالخير ؛ وبشر الصابرين انا متفائلH::h

د.أبوأسامة
14-Apr-2008, 02:52 PM
الأخ أبو أيمن
الأخ أسامة
الأخ صدى الأسحار
الأخ omradel

بارك الله فيكم
إضافات ماتعة رائعة.