المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسأل ما تشاء عن الصوفية وأفكارها وسنجيب عنها بإذن الله تعالى



حسام
23-Nov-2008, 10:27 PM
اسأل ما تشاء عن الصوفية وأفكارها وسنجيب عنها بإذن الله تعالى

عبد الرحمن الصالحي
24-Nov-2008, 09:15 AM
السلام عليكم لقد كثر تعاريف التصوف عند الفقهاء وغيرهم من اهل الله الصالحين وتشعبت التعاريف حتى عند السلف وغيرهو من الجهال وعامة الناس بس المطلوب من جنابكم الكريم اريد معنى التصوف الحقيقي الذي اجمع عليها العلماء والفقهاء وجزاكم اللة خير في القرون الثلاثة وغيرها ******** وجزاكم الله لعامه الناس

ابوالنصر
24-Nov-2008, 05:52 PM
لمَ نسميه تصوفاً ولانسميه علم الإحسان كماهو في الحديث؟؟؟

حسام
25-Nov-2008, 03:13 AM
السلام عليكم لقد كثر تعاريف التصوف عند الفقهاء وغيرهم من اهل الله الصالحين وتشعبت التعاريف حتى عند السلف وغيرهو من الجهال وعامة الناس بس المطلوب من جنابكم الكريم اريد معنى التصوف الحقيقي الذي اجمع عليها العلماء والفقهاء وجزاكم الله خير في القرون الثلاثة وغيرها ******** وجزاكم الله لعامه الناس

وعليكم السلام ورحمة الله
جاء للتصوف تعاريف كثيرة جداً ولعل أرجحها وأشملها ما قاله سيدي أبي الحسن الشاذلي رحمه الله ورضي عنه: (التصوف تدريب النفس على العبودية، وردها لأحكام الربوبية) ["نور التحقيق" للعلامة حامد صقر ص93].
يعني هو الوصول لمرتبة العبودية لله حتى تتحقق بمقام الإحسان (مقام التصوف) أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك، فلا يتم الوصول لمقام الإحسان حتى تتحقق بالعبودية لرب العالمين.

ولقد كان اسم الصوفي متعارف عليه في القرون الثلاثة التي شهد لها النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالخيرية، ويشهد لهذا ما أخرجه أبو نصر عبد الله ابن علي الطوسي المتوفى سنة 378 هـ في كتاب ( اللمع ) قال حاكياً عن الحسن البصري رضي الله عنه: ((إني رأيت صوفياً في الطواف فأعطيته شيئاً فلم يأخذه ، وقال معي أربعة داونق فيكفيني ما معي)) ، وكان الحسن يذكر ذلك علي سبيل الإعجاب بحال ذلك الصوفي .
وأظنك أيها الأخ لا تجهل مكانة الحسن البصري في الإسلام ومنزلته بين التابعين ، وهذا النقل كما أنه جاء عن الطوسي جاء عن التجيبي أيضا نقله عن ( سيدي ابن عجيبة ) في شرحه ( المباحث الأصلية ) ، مما يشهد أيضا لعظمة المتصوفة والتصوف في نظر السلف ما يروي عن ( سفيان الثوري ) وهو من عظماء أئمة القرن الثاني ومجتهديهم قولة لولا ( أبو هشام الصوفي) ما عرفنا دقيق الرياء . ومن ذلك ما ذكره عنه ( أبن القيم الجوزيه ) في شرحه علي منازل السائرين أنه كان يقول : أعز الخلق خمسة انفس " عالم زاهد وفقيه صوفي وغني متواضع وفقير شاكر وشريف سني " .




لمَ نسميه تصوفاً ولانسميه علم الإحسان كماهو في الحديث؟؟؟
يقول الصوفية: يمكنك أن تسمي التصوف ما شئت، سمه تصوفاً ، سمه إحساناً، سمه تزكية، أو سلوكاً، أو تربية، ....إلخ فبإمكانك أن تسميه ما شئت، فلا نزاع في المصطلحات إذا علم المعنى المتداول.
وأما أصل تسمية التصوف فقيل أنه من صفاء القلب، وقيل من غلبة لبس أوائل المتصوفة لملابس الصوف (حيث كان يلبس الأنبياء الصوف) فسموا بالصوفية لغلبة ذلك اللباس عليهم، وقيل أنهم لمشابهتهم لحال أهل الصفة الذين كان يعتني بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان منهم سيدنا أبو هريرة رضي الله عنه وبعض فقراء الصحابة الذين كانوا مرابطين في مسجد رسول الله يتعلمون منه أحكام الدين والقرآن ثم يرسلهم النبي صلى الله عليه وسلم سفراء للدعوة إلى الله.فحرفوا من صفة إلى صوفية...
وقيل غير هذا والله أعلم
وفي هذا معنى جميل لتعريف التصوف فقد عرف بعضهم الصوفي: بأنه من لبس الصوف على الصفا، وترك الدنيا على القفا، واتبع طريق المصطفى [صلى الله عليه وآله وسلم].