المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لعله أمر بُتّ بليل (النقاب عبادة وليس عادة )



أبوأيمن
01-Dec-2009, 02:18 AM
النقاب عبادة وليس عادة

http://www.gulfup.com/gfiles/12596230251.jpg (http://www.gulfup.com/)

كتب ماهر سقا أميني في جريدة الخليج الجمعة ,27/11/2009

لست في صدد الرد على من تبنوا موقفاً متشنجاً ضد النقاب، فهذا أمر قد كتب فيه الكثير، ولكنني بصدد تحليل خطاب هؤلاء لمعرفة الأرضية التي يقوم عليها هذا الموقف والأسباب والدوافع وراء إثارة الموضوع الآن بهذا الشكل وبهذه الحدة.


وقبل البدء بهذا لابد من الاشارة إلى أن الخلاف في موضوع وجوب ستر وجه المرأة خلاف قديم ومعروف منذ قرون، فمذهب الإمام أحمد والصحيح عند الشافعي انه يجب ستر وجه المرأة في حين أن أبا حنيفة ومالك يريان أنه غير واجب وإنما هو مستحب، ومع ذلك فقد افتى فقهاء الحنفية والمالكية منذ زمن بعيد بوجوب ستر وجه المرأة عند خوف الفتنة بها أو الخوف عليها، وعلى هذا يكون مذهب الجمهور مرجحاً وجوب الستر وبعضهم شدد عليه إذا فسد الزمان.

ومقال في صحيفة لا يتسع لإيراد أدلة الوجوب وأدلة الاستحباب، ولكن المهم هو أن التصور الإسلامي لحركة المرأة يقوم على قيم العفاف الطهر ودرء مفاسد الفتن من دون أن يعني ذلك تحقيراً للمرأة أو تقليلاً من شأنها أو تحجيماً لدورها.

ومن العلماء المعاصرين من قال بجواز كشف وجه المرأة في حال أمنت الفتنة ومنهم الشيخ محمد الغزالي، رحمه الله، والشيخ يوسف القرضاوي، أطال الله في عمره، أكثر من ذهب هذا المذهب ومال إليه من باب الترخص والتيسير.

وحتى هذه النقطة لا يوجد أي إشكال حولها وقد عبر أحدهم عندما سئل عن النقاب عن رأيه فقال: هو لا مفروض ولا مرفوض.


أما ان تشن حرب على النقاب تقيم الدنيا ولا تقعدها على رؤوس المنقبات وبكل فظاظة ممكنة أو حتى غير ممكنة فإن الأمر عندها يتجاوز الحد المقبول ويحتاج إلى وقفة.

الشعار الذي رفعه أعداء النقاب بشكل مقصود هو أن (النقاب عادة وليس عبادة) وهذا الشعار هو عنوان لكتاب طبع في وزارة الأوقاف المصرية وبمئات آلاف النسخ وزعت على أئمة المساجد وبإشراف وزير الأوقاف المصري، وهذا الشعار مغلوط لسببين: الأول ان أمة الإسلام وعمل أهل المدينة ومن جاء بعدهم من السلف الصالح وعلماء المسلمين لا يمكن أن يكون كل هؤلاء قد فاتهم ان النقاب ليس أكثر من عادة، فإجماع الأمة دليل شرعي واضح على فضل النقاب وجوباً أو استحباباً. والسبب الثاني أن من قال بجواز كشف وجه المرأة خص وجوب ستر الوجه بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم، حسبما فهموا من آية كريمة في القرآن الكريم والتشبه بأمهات المؤمنين والاقتداء بهن عبادة ليس فوقها عبادة سيما في زمن الفتن والأهواء.

فأدلة المجوزين، إذاً قائمة على أن النصوص تحتمل التأويل وعلى الترخص ودفع المشقة وعلى ما سماه الشيخ القرضاوي عموم البلوى في الاختلاط الحاصل بين النساء والرجال في كل مكان اليوم، وعموم البلوى من أسباب التخفيف والتيسير، وهذا لا يتنافى حتى عند من جوزوا أو اباحوا كشف وجه المرأة أن ستره احتياطاً لدرء الفتنة عبادة وتبتل وعفاف تؤجر صاحبته عليه بإذن الله.

فالنقاب، إذاً، عبادة شاء من شاء وأبى من أبى، ثم إنه حتى إن كان عادة لمجرد الجدل أليس لنا الحق في أن تكون لنا عاداتنا التي نعتز بها ونحافظ عليها كجزء من هويتنا؟ أم أن الأمر لا يستقيم إلا إذا أعدنا حياتنا وترتيبها وفق المقاييس الغربية، ولماذا تشن هذه الحرب الشرسة المملوءة بالغل على النقاب إلى حد ربطه بالظلامية والتخلف والإرهاب؟

لعله أمر بُتّ بليل.

ابوالفتح
02-Dec-2009, 11:32 PM
لعلّه امر بيّت بليل

أم عبد العزيز
02-Dec-2009, 11:47 PM
أسأل الله سبحانه أن يرد كيدهم في نحرهم ، وأن يبارك في المحجبات المنقبات ويثبتهن على الصراط المستقيم ، وعلى اتباع هدي سيد المرسلين ، والاقتداء بزوجاته الطاهرات أمهات المؤمنين ...

ابراهيم ابومحمد
04-Dec-2009, 04:21 AM
شكرا لك أخي أبو أيمن على هذا النقل الرائع

حيـــاة الروح
30-Mar-2010, 08:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكور اخي وبارك الله بك

حيـــاة الروح

زبيدة
02-Apr-2010, 06:16 AM
حتى وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات العربية المتحدة نشرت مؤخراً مع مجلة منار الإسلام العدد ( 422 ) فبراير 2010 م ، الكتيب نفسه بعنوان:
النقاب عادة وليس عبادة الرأي الشرعي في النقاب بقلم كبار العلماء) وهؤلاء الكبار كلهم مصريون ، أظن أن الكتيب نفسه.
فهل فعلاً بيّت الأمر بليل ؟!!
اللهم ردنا إلى ديننا رداً جميلاً