المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتاوي علماء الوهابيه الهدامه بهدم المسجد الحرام



Omarofarabia
18-Mar-2010, 09:36 AM
داعية سعودي يقترح هدم المسجد الحرام لحل مشكلة الاختلاط في الطواف والسعي

3/18/2010



الرياض ـ يو بي آي: اقترح داعية سعودي هدم المسجد الحرام في مكة غرب المملكة بشكل كامل لحل مشكلة الاختلاط بين الجنسين في الطواف والسعي.
وفاجأ الداعية السعودي يوسف الأحمد في مداخلة هاتفية أجراها مع قناة 'بداية' الفضائية المشاهدين بوصفه للاختلاط بين الجنسين في المسجد الحرام بـ' الاختلاط المحرم'، موضحاً أنه يستند في ذلك إلى فتوى للمفتي العام الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز.
واقترح الأحمد، وهو عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة الإمام هدم المسجد الحرام بشكل كامل وإعادة بنائه من عشرة أو عشرين أو ثلاثين دوراً بحيث يؤخذ في الاعتبار الفصل بين الرجال والنساء فيه.
وقام أحد المتابعين بتسجيل المداخلة ونشرها على موقع يوتيوب، واصفاً الأحمد بـ'أبرهة عصره'، تشبيها له بأبرهة الحبشي الذي أراد هدم الكعبة قبل أكثر من 14 قرناً.
يُشار إلى أن الأحمد عرف بتشدده الديني وآرائه التي كثيراً ما تثير اللغط في وسائل الإعلام.
وكان الشيخ السعودي عبد الرحمن البراك أفتى بجواز قتل من يبيح الاختلاط.





افرازات المدرسه النجديه الوهابيه المتشدده
وبخصوص هذه الفتوي الشاذه فهي دليل علي الانعزال الفكري التي تمر بها الدعوه الوهابيه في العالم الاسلامي
تلك الفتوى منفرة متخلفة , تدل على ........ صاحبها وعقله المتحجر ....... الذي لم يفهم من الاسلام شيئا

عافانا الله من تلك الفتاوي ومن هؤلاء المشايخ

فياض العبسو
18-Mar-2010, 01:41 PM
فتوى غريبة جدا ومردودة على صاحبها ؟؟؟!!!
رزقنا الله وإياكم العلم النافع وفهم مقاصد الشريعة وروح الإسلام ،
والأدب مع الله وكتابه ورسوله وسنته والمؤمنين ... وشكرا لكم .

زبيدة
18-Mar-2010, 02:38 PM
للعلم فإن الشيخ يوسف الأحمد يقترح هدم المسجد لا هدم الكعبة لناء عشرات الطوابق ثم توزيع النساء والرجال إلى طوابق خاصة بهم.
فهل حكم هدم المسجد كحكم هدم الكعبة ؟؟
من يجيبنا على هذا السؤال ؟

ومن أراد أن يسمع المداخلة مباشرة فليدخل على هذا الرابط:

http://www.youtube.com/watch?v=T-u3r5ew-l4

أم عبد العزيز
19-Mar-2010, 01:07 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

الله يهديه ويرده للصواب .

الدعوة إلى الله تحتاج إلى حكمة وتريث وتأني وبحث وتنقيب ، وكذلك إصدار الفتوى .

Omarofarabia
19-Mar-2010, 03:23 PM
الداعية السعودي الأحمد يتراجع عن حديث "هدم المسجد الحرام"

قاضي سعودي يهاجم الأحمد



الداعية انتقد الاختلاط أثناء الطواف

دبي - العربية. نت

تراجع الداعية وعضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً يوسف الأحمد عن حديثه المسجل حول هدم المسجد الحرام وإعادة بنائه لمنع الاختلاط، مؤكداً رفضه القاطع للعناوين "المستفزة" التي خرجت بها بعض المواقع الإلكترونية إثر إعادة بث لقائه التلفزيوني من خلال موقع "يوتيوب" واسع الانتشار.
من جهة أخرى، رفض القاضي بالمحكمة الجزائية في الرياض الدكتور عيسى الغيث، المطالبة بهدم المسجد الحرام وإعادة بنائه، مطالباً بوضع حد لمثل هذه الآراء، نقلاً عن تقرير لصحيفة "الوطن" السعودية الجمعة 19-3-2010.


قاضي سعودي يهاجم الأحمد

من جهة أخرى، رفض القاضي بالمحكمة الجزائية في الرياض الدكتور عيسى الغيث، المطالبة بهدم المسجد الحرام وإعادة بنائه، بإعادة تعليم أصحاب تلك الآراء وتربيتهم من جديد وتوعيتهم وتوجيههم.

وأضاف: لم أكن أتوقع أن يصل الأمر إلى هذا الحد فهذا يعني أننا وصلنا إلى مراحل خطيرة لم يتوقعها أحد ولو من أكثر المتشائمين، ولكن للأسف ثبت هذا بالمقطع الذي رأيته، وعليه يجب أخذ موضوع الغلو والتنطع بكل جدية.
وقال: "لم أصدق هذا الكلام حينما بلغني ولم أكن أتوقع أن يصل الأمر إلى هذا الحد، فهذا يعني أننا وصلنا إلى مراحل خطيرة لم يتوقعها أحد ولو من أكثر المتشائمين، ولكن للأسف ثبت هذا بالمقطع الذي رأيته، وعليه يجب أخذ موضوع الغلو والتنطع بكل جدية، ولا بد من اتخاذ الخطوات العملية العاجلة لحماية الدين والوطن من هذا الفكر الخطير".
وعن عواقب مثل هذه الآراء، أوضح الغيث أنه في السابق كان يستبعد الكثير من الأمور، ولكن بعد هذه التطورات أصبح كل شيء وارداً من هذه الفئة .. فمن تكفير بالجملة إلى دعوة لهدم المسجد الحرام.وحذر القاضي من تأثر الشباب بمثل هذه الدعوات غير المسؤولة، وقال: أسأل الله أن يهدي ضال المسلمين ويوفق ولاة الأمر لاتخاذ القرارات الحاسمة ضد هؤلاء قبل استفحال الأمور.

وأشار الغيث إلى أنه سبق وحذر من هذا التوجه ولم يؤخذ تحذيره مأخذ الجد، وأكد أن الدافع لمثل هذه الآراء هو الشبهة والشهوة والهوى والظلمات إذا اجتمعت مع بعض، وقبل ذلك الغلو في الدين.




متنطّعون


وكان من أهم من تعرض لرأي الأحمد القاضي السعودي بالمحكمة الجزائية في الرياض الدكتور عيسى الغيث الذي طالب بإعادة تعليم أصحاب تلك الآراء وتربيتهم من جديد وتوعيتهم وتوجيههم. وأضاف: لم أكن أتوقع أن يصل الأمر إلى هذا الحد ولكن للأسف ثبت هذا بالمقطع الذي رأيته، وعليه يجب أخذ موضوع الغلو والتنطع بكل جدية.

فيما جاء في كلمة صحيفة "الرياض" التي كتبها يوسف الكويليت قوله "ما قاله الشيخ يوسف الأحمد بهدم المسجد الحرام لمنع الاختلاط وبنائه عدة طوابق لمنع ما اعتبره سبباً في الهدم هو أمر يدعو للتساؤل لأن مثل هذه الفتوى لا تقف على شخص ولا جماعة محدودة لو كانت تحقق غاية شرعية".

وأضاف "ثم ألا تُحدث مثل هذه الفتوى فتنة واختلافاً بين كل المسلمين بمذاهبهم وتنوعاتهم لأن مثل هذه الخطوة تعني أننا أمام إفراط في الفتوى التي لا تأخذ المسؤولية من جوانبها المختلفة وردود فعلها الصعبة والخطيرة".

ورفض علماء الأزهر مطالبة الأحمد بهدم المسجد الحرام لحل مشكلة الاختلاط ووصف الدكتور نصر فريد واصل، عضو مجمع البحوث الإسلامية مفتي مصر الأسبق، اقتراح أو مطلب الداعية السعودي بأنه غريب وغير مقبول وأن الاختلاط وإن كان محظوراً من الناحية الشرعية إلا أن هناك ضرورة قد تجعله مباحاً، ومادام الاختلاط يراعى فيه الالتزام بالآداب والأخلاقيات الإسلامية في اللباس والسلوك العام فلا خوف منه ولا حرج فيه.

فياض العبسو
20-Mar-2010, 03:02 PM
خالف تعرف !!!

زبيدة
21-Mar-2010, 11:53 AM
المشكلة هذا الإعلام الفاسد
إذا أبدى أحد العلماء رأيه في أي مسألة يقول الإعلام فوراً :
الشيخ الفلاني يفتي بكذا ..
فكل رأي أصبح فتوى ؟!!
ويجعلون من الحبة قبة ، ليشوهوا سمعة العلماء ، ويستخف الناس بأقوال العلماء ، فلا يؤبه لأقولهم بعد ذلك
وهنا مربط الفرس
فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

أسامة
21-Mar-2010, 05:16 PM
كلام القاضي جميل جدا هذا يدل على أنه متفهم ومثقف والذي اتضح لي أن معتنقي هذا الفكر يتسابقون في التطرف والتشدد
قوم منعزلون كليا عن مجتمعهم وعالمهم محتكرين لفئة منحطة فكريا منغلقة إلى أبعد الحدود يملوت عليهم توجهاتهم
حسبنا الله ونعم الوكيل متى اصحو وأرى سجناء الفكر العقيم قد تحرروا

أبوأيمن
21-Mar-2010, 06:23 PM
أسأل الله أن يبعد أمثال هؤلاء عن الأمة التي تضررت ولازالت تتضرر منهم ومن أمثالهم

زبيدة
22-Mar-2010, 02:58 PM
أورد هنا مقالا أعجبني أورده بلفظه ،، وإنه لجدير بالتأمل ...

الغيرة
على (الحرم)
أم على (الاختلاط) ..؟


* لما قرّرت الدولة هدم المسعى القديم وتوسعته، وبدأت أعمال النقض والهدم في المسعى الذي هو أعظم حرمة وقدراً من عموم المسجد الحرام هل رأيتم إعلامياً واحداً كتب عن شعائر الله وحرماته؟



هل لاحظتم هذا الشيء ..؟

الإعلام الليبرالي في حملته الشعواء على الشيخ (يوسف الأحمد) يبدي نغمة بالغة في تعظيم (الحرم) واحترام ( الشعائر) ومراعاة مشاعر المسلمين، وتقدير قبلة الإسلام .. الخ هذه الروح الإيمانيّة العاليّة في التعاطي مع هذه القضية.

فهل كان غضبة (الليبراليين) ضدّ ( الأحمد) فعلاً لأنه انتقص من مقام (المسجد الحرام) وأساء بقوله إلى حقّ (الحرم) في نفوس المسلمين؟

هل كانت أرتال المقالات والكلمات هي من آثار (زيادة الإيمان) في نفوس الجماعة الليبراليّة؟

أتمنى والله أن يكون ذلك ، وسأغضّ الطرف عن الحال والمقال الذي ينضح بالاستخفاف والتعدّي والتجاوز لحرمات الشريعة وأحكامها وقيمها لدى تلك الفئات النشاز.

ولنحاكم هذه (الغيرة) الدينية على الشعائر عند الفئة الليبرالية من خلال نموذجين:

النموذج الأول:
من سنوات طويلة، والأنشطة الصهيوينة لا تتوقف حفرياتها وعملياتها عن شقّ الأنفاق والأخاديد في عمق المسجد الأقصى حتى ضجّ الغيورون من أن سقوط المسجد الأقصى متوقّع في أي لحظة، وكانت الدهاء الصهيوني يمضي الهوينا في هذا المشروع خشية إثارة غضبة المسلمين، لكن الذي حصل أن اليهود وصلوا إلى آخر المشروع تقريباً، وحفروا في عمق المسجد عشرات الكنائس والأنفاق والمشاريع، ولم يغضب أحد لأن عامّة الناس لا يعلمون ولا يدرون عما يجري، ولو علموا فلن يفهموه.

فأين هذا الإعلام؟

وأين مقالات الاعمدة الليبرالية وافتتاحيات الصحف الصفراء واللقاءات المباشرة و .. و.. عن الغضب لمسجد الأقصى الذي سيهدم بالكليّة، والذي غيّرت عامّة معالمه القديمة!
فلماذا خفت هذا الإيمان العظيم والغيرة المتقدة على شعائر الله ..؟

النموذج الثاني:

لما قرّرت الدولة هدم المسعى القديم وتوسعته، وبدأت أعمال النقض والهدم في المسعى الذي هو أعظم حرمة وقدراً من عموم المسجد الحرام لأنه من شعائر الله ، والهدم سيدخل في المسعى جانباً يفتي جمهور علماء البلد على عدم دخوله.
هل رأيتم إعلامياً واحداً كتب عن شعائر الله وحرماته؟
دعك من هذه.
هل رأيتم إعلامياً واحداً طالب على الأقلّ بالتريّث في الموضوع والتأني فيه حتى يحسم فقهياً وتزال الإشكالات المثارة؟
لا نريد هذه.
بل .. هل تعرفون إعلاميّاً طالب باحترام العلماء المخالفين في هذه المسألة؟
لا هذا .. ولا هذه .. بل شنّ الإعلام حملته ا لمشينة على العلماء الذي يخالفون في التوسعة ووصفهم بأقذع الأوصاف، وواصل التطبيل المعتاد للتوسعة كأي نشاط حكومي اعتيادي،
وأما قضية التعرّض للحرم فلم تكن محلّ اهتمام أصلاً.

إذا نظرت هذين (النموذجين) عرفت أن الغيرة المنثورة في أحبار الأقلام الليبرالية والمحشورة في أفواه الأصوات المشبوهة هي غيرة على ( الاختلاط) أن يمسّ أو يهدم أو يتعرّض له بأذى، وأما (الحرم) فله ربّ يحميه!

Omarofarabia
22-Mar-2010, 03:54 PM
قال تعالى : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً ) البقرة/143




افرازات المدرسه النجديه الوهابيه المتشدده
وبخصوص هذه الفتوي الشاذه فهي دليل علي الانعزال الفكري التي تمر بها الدعوه الوهابيه في العالم الاسلامي




كان الاولى لعلماء نجد الاهتمام بالامراض الاجتماعيه المتفشيه في المجتمع السعودي والبحث عن الحلول المناسبه بالحكمه وتحت ضوء مقاصد الشريعة الغراء بعيدا عن التشدد والتنطع والحقد الاعمى عمن خالفهم ارائهم الفقهيه وقبل ان تعالج مشكلة الاختلاط بالحرم المكي الشريف بهدمه وتقسيمه مرة اخرى لاقسام نسائيه ورجاليه عالج مشكلة الاختلاط في بيوت السعوديين حيث لا يخلو اي بيت من الخادمات الاجنبيات غير المسلمات وكم نسمع في الاعلام عن الاغتصابات التي تحدث داخل هذه البيوت ومعاملة الخادمات كالرق ثم ظاهرة السائقون الاجانب الذين ينقل النساء من مكان لاخر وذلك لانه محرم على النساء قيادة السيارات ولذا تخلوا النساء مع السائق الاجنبي ثم مظاهر الحياة الغربيه في كل مكان من المطاعم السريعة الى مظاهر الترف والاسراف والسيارات الفخمه وتقليد المجتمعات الغربيه بالقشور من جهة ومن جهة اخرى التشدد والقسوة من طرف المؤسسه الدينية مما ولد الانفصام النفسي عند الكثير من السعودييين فتراهم نشطاء بالسياحه الجنسية خارج بلادهم في دول عربيه واسياويه فقيرة يعسون بالارض فسادا في المغرب وتايلاند واندونيسيا وانتشر الزواج السياحي هنا وهناك باسم الدين ثم مشاكل الشذوذ بين الشباب والشابات في هذا المجتمع ومشاكل الشبكة العنكبوتيه حيث صنفوا السعوديين في صدر القائمه في الدفع ببطاقات بنكيه في الصفحات الخلاعيه هذه الامراض الاجتماعيه لها اسبابها وعلى هؤولاء العلماء العمل على معالجة هذه الامور بدلا من اصدار فتاوي القتل والهدم





ان علماء هذة الدعوة قد انقسموا الى معتدل مع المؤسسه الدينيه الرسمية وبين متطرف لم يزل يدعوا الى التمسك بافكار الدعوة الاولى حيث قامت على قتل وهدر دماء المخالفين لارائهم الشرعية ويدعوا باتباع الامام المؤسس وافكاره وهذا يظهر جليا في يومنا هذا حيث يدور نقاشا شديدا بين المتشددين والمعتدلين من اتباع هذه الدعوة
على خطا الامام المؤسس التي انتشرت ايضا في دول اخرى حيث القتل والدمار كحال الصومال واليمن وسابقا الجزائر وهنا وهناك في ارجاء الارض ندعوا الله ان يمن علينا بالامن والامان وحسن الختام بجاه سيد الانام صلى الله عليه وسلم

Omarofarabia
23-Mar-2010, 09:36 PM
آراء القتل والهدم: الضوء محرقة التطرف

--------------------------------------------------------------------------------

قينان عبدالله الغامدي

وأنا أقرأ مطالبة الشيخ يوسف الأحمد بهدم الحرم المكي وإعادة بنائه بالصورة التي تمنع الاختلاط، ضحكت، واعتبرت الموضوع حلقة في سلسلة الآراء الشاذة التي قيلت سابقاً وانتهت ولم يعد أحد يتذكرها إلا من باب الطرافة والتندر، لكنني تأملت قليلاً فوجدت أن هناك جوانب إيجابية لإعلان مثل هذه الآراء والمطالبات بالقتل والهدم ونحوها بحجج واهية تتذرع بالدين.

ولعل أبرز إيجابيات إعلانها وتداولها بين الناس أن هناك عقلاء سوف يتصدون لها ويوضحون عوارها ويكشفون عوراتها عبر وسائل الإعلام المختلفة، وهذه في حد ذاتها أفضل من أن تظل في الخفاء يصدرها منظر متطرف ويحقن بها أذهان شباب غض في استراحة أو مكان معزول، فلا يستطيعون الرد عليه أو تفنيد ما يقول لقداسة وهمية أحاط بها نفسه وأقنعهم بها، فالآراء من هذا النوع الشاذ غير المقبول ولا المعقول حين تخرج إلى النور وأمام الناس فإن إعلانها يحول دون أن ينخدع بها أحد، لأن الجميع سيرون ردة الفعل عليها سواء كانت ساخرة أو جادة.

الأمر الثاني أن استمرار الفكر المتطرف في الكشف عن نفسه علناً من خلال منظريه ورموزه يخدم الفكر المعتدل الذي ينشده الجميع، فالفكر المتطرف بهذه الطريقة يكشف نفسه، وهو فكر يحمل وسائل موته في داخله، ولو أن الأفكار التي خدعت وضللت الشباب الموقوفين الآن كانت معلنة في حينها ولم يتم حقنهم بها خفية لأمكن كشف عوارها في حينه ولنجوا مما أوصلتهم إليه تلك الأفكار المتطرفة من مآس بعضها وصل حد قتل الأبرياء وتدمير المنشآت.

لقد أمضينا في ميدان المكافحة الفكرية وقتاً طويلاً، ونحن نستنكر ونشجب الفكر المتطرف الذي يعتنقه هؤلاء ويفضي بهم إلى الإرهاب، لكننا لم نقف بدقة عند الآراء والفتاوى التي ضللتهم ونعلنها على الملأ ثم نفندها، أو على الأقل يعرفها الناس وهم يملكون عقولاً تجعلهم يشعرون بفداحتها أو غرابتها وضلالها أو على الأقل سخفها، وعدم إمكانية تقبلها لا ديناً ولا عقلاً.

إنني أعتقد أن الأحمد وأمثاله بآرائهم ومطالباتهم غير المعقولة لا ديناً ولا عقلاً يقدمون أوضح دليل على أن الفكر المتطرف غير قادر على الحياة في أي مجتمع وأنه يقضي على نفسه بنفسه شريطة أن يتم كشفه وإعلان تفاصيله للناس بأي وسيلة، وهو حين ينكشف لن يخدع أحداً، بل إن هذا الكشف يساهم في رفع الغمة عن مخدوعين وقعوا في أسره من السابق حين يجدون حججه الواهية تتساقط كأوراق الخريف.
المزيد من الضوء كفيل بإحراق هذا الفكر بأسرع مما نتصوره.
__________________

Omarofarabia
23-Mar-2010, 09:38 PM
الهالة التي تحيط بالشيخ تمنعه من الاعتذار

--------------------------------------------------------------------------------

صالح إبراهيم الطريقي ( عكاظ )

لا أعرف لماذا البعض يرفض الاعتراف بخطئه، مع أنه وقبل الخطأ، يقول: وحدهم الكبار يعتذرون؟

وبدلا من حل المشكلة في وقتها «باعتذار عن خطأ غير مقصود أو زلة لسان»، من باب أننا بشر، يحاول تبرير ما قاله أو نفيه مع أن ما قيل مسجل بالصوت والصورة ولا يمكن لنا نفيه أو محاولة تفسير ما لا يحتمل التفسير.

خرج الشيخ الدكتور يوسف الأحمد في إحدى القنوات ليقول حرفيا: «وش المانع يهدم المسجد كاملا ويبنى من جديد»، وفكرة الهدم هنا من أجل إعادة البناء ولو لعشر طوابق لمنع فكرة الاختلاط التي يراها حرام حتى في الحج. وحين تلقف البعض هذه الجملة كدليل إدانة للشيخ يوسف، لم يحاول الشيخ الاعتذار على أن ما قاله زلة لسان أو أن هذا رأيه، وأنه لا يقصد الهدم لمجرد الهدم، وإنما لإعادة البناء، من خلال رؤيته للأمور بغض النظر هل رأيه على صواب أم خطأ.

بل ذهب إلى النفي، وأنه لم يقل هذا، وأنه طالب بتوسعة المطاف ليستوعب أكثر من 10 ملايين من المصلين في وقت واحد كما ذكر في جريدة الوطن السعودية يوم الجمعة الماضية.
في نفس اليوم وبجريدة الوطن الكويتية نفى الأمين العام المساعد لرابطة المسلمين الدكتور عبدالمحسن المطيري والأستاذ المساعد بكلية التربية الأساسية الدكتور خالد العتيبي نقلا عن الدكتور يوسف الأحمد أن يكون قد اقترح هدم المسجد الحرام وإعادة بنائه على هيئة أدور متعددة لمنع الاختلاط، وأكدا أنه كان يقصد التوسعة من أجل راحة المسلمين، وأضافا أنه يحرم الاختلاط بين الرجال والنساء، إلا أن العلماء استثنوا الحرم من ذلك.

الحق يقال: لم أفهم لماذا كل هذا النفي، ولا حتى تدخل شيخين من الكويت لمساندته في النفي، مع أنه يمكن لمن يريد التأكد أن يذهب لموقع «اليوتيوب» ويشاهد البرنامج وسيسمع تلك الجملة التي نقلتها حرفيا؟
ثم ما الذي يمنع الشيخ أن يعتذر إن كان يراها زلة لسان، بدلا من أن يتورط هو والأمين العام المساعد لرابطة المسلمين والأستاذ المساعد بكلية التربية بالكويت، في مسألة نفي ما لا ينفى؟
هل يعتقد المشايخ الثلاثة أن زلة اللسان هذه، ستفقدهم الهالة التي كانت تحيط بهم، بأنهم وحدهم يمثلون الإسلام، ولا يؤخذ الدين إلا منهم؟

في اعتقادي أن يفقد الإنسان تلك الهالة، ويصبح بشريا يصيب ويخطئ، أفضل بكثير من أن يقال: إنه غير صادق، وخصوصا أنه يؤكد بأنه يستمد مبادئه من الدين، والإسلام يعلمنا «قل الحق ولو على نفسك».
__________________

فياض العبسو
23-Mar-2010, 11:16 PM
الاعتراف بالذنب فضيلة ...
والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل ...
وتبرير الخطأ خطأ مثله وربما يكون أكبر منه ...