المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمة حق عند سلطان جائر ، كلمة الشيخ محمود الحوت أمام بشار الأسد



المعتصم بالله
08-Aug-2012, 12:11 AM
يقول النبي صلى الله عليه وسلم :*إِنَّ مِنْ أَعْظَمِ الْجِهَادِ كَلِمَةَ حق عِنْدَ سُلْطَانٍ جَائِرٍ


النص الكامل للقاء الشيخ الدكتور محمود الحوت

مع بشار الأسد

قبل البداية للعلم بالشيء:
الشيخ محمود الحوت لم يحضر أي دعوة من قبل القصر الجمهوري لا في عهد حافظ الأسد ولا في عهد بشار الأسد.
كان دائماً يتمثل بالحديث النبوي الشريف ( نعم الأمراء على أبواب العلماء وبئس العلماء على أبواب الأمراء ).
لم يتقلد في حياته أيّ منصب من المناصب لدى الحكومة.
كانت مقابلته لبشار الأسد مرتين فقط وهي كانت خلال هذه الأحداث التي تعيشها بلادنا وكانت بطلب وإلحاح من العلماء لقول كلمة الحق أمام السلطان.
32سنة والشيخ محمود الحوت في صدام مع النظام وأجهزته الأمنية والنظام في أوج قوته فهل يعقل أن يسير في ركب النظام عند ضعف هذا النظام ؟ !!!
في شهر رمضان 1432هـ الموافق شهر آب 2011م بعد طلب تكرر أكثر من مرة من القصر الجمهوري التقى وفد من العلماء من حلب مع بشار الأسد في قصر الشعب بدمشق يضم الوفد بضعة عشر عالماً من مدينة حلب على رأسهم الشيخ الدكتور محمد إبراهيم السلقيني رحمه الله تعالى.

هذه أسماء العلماء الذين حضروا وسمعوا كلمات الشيخ محمود التي وجهها للرئيس وشهدوا على ذلك:
الشيخ الدكتور محمد إبراهيم السلقيني ( مفتي حلب السابق ) رحمه الله
الشيخ الدكتور أبو الفتح البيانوني شقيق الشيخ صدر الدين البيانوني
الشيخ الدكتور محمد صهيب الشامي ( مدير أوقاف حلب سابقاً )
الشيخ الدكتور محمود عكام ( مفتي حلب )
الشيخ محمد شريف النعساني (مفتي الباب)
الشيخ محمد زكريا المسعود ( مفتي الباب سابقاً)
الشيخ الدكتور أحمد عيسى المحمد ( مدير أوقاف حلب )
الشيخ محمد عبد الله السيد ( المفتش الديني في حلب)
الشيخ إبراهيم البكري ( مدير التعليم الشرعي بحلب)
الشيخ يوسف هنداوي ( خطيب الجامع الكبير في حلب)
الشيخ محمد بسام حجازي ( خطيب جامع حذيفة بن اليمان)
الشيخ محمد نديم الشهابي ( خطيب جامع الفتح )

وإليكم.....

نص كلام الشيخ محمود الحوت

للرئيس بشار الأسد

بسم الرحمن الرحيم ، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :
أولاً:
أقول لك انطلاقاً من قوله صلَّى الله عليه وسلّم: (الدين النصيحة) وكما قال أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (لا خير فيكم إن لم تقولوها, ولا خير فينا إذا لم نسمعها )
هذه الكلمة التي يجب أن نقولها هي كلمة ( اتق الله )
فأنا أقول لك : اتق الله في رعيتك ستسأل عنّا أمام الله تعالى ستسأل عن الصغير والكبير
فكن كما قال سيدنا عمر رضي الله عنه: (لو أن شاة بالعراق عثرت لوجدتني مسؤولاً عنها أمام الله يوم القيامة) أقول لك: اتق الله, واعلم أنه لو دامت لغيرك لما وصلت إليك.
ثانياً: نحن العلماء في حلب الناس يستمعون إلينا ويثقون بنا وكلنا كلمة واحدة: ننطلق من منطلق الشرع الإسلامي والآن (ضعفت كلمتنا) أو (أضعف دور العلماء في حلب), نتهم اليوم بموالاة السلطة والنفاق والمداهنة, ويعلم الله أننا لمـّـــا جئناك في المرة الماضية لم ننافق ولم نداهن، إنما فعلنا ما يتوجب علينا تجاه الله وتجاه أمتنا.
لقد أضعف دور العلماء بسبب هذه العناصر التي يسمونها الشبيحة التي تضرب بلا رحمة وتبطش بلا شفقة.
ثالثاً: يقول النبي صلَّى الله عليه وسلم:
( صنفان من أمتي إذا صلحا صلح الناس كلهم وإذا فسدا فسد الناس كلهم .. العلماء والأمراء )
ويقول أيضاً عليه الصلاة والسلام:
( الرعية مؤدية ما أدّى الإمام إلى الله فإذا رتع الإمام رتعت الرعية)
ما يحدث الآن من اضطرابات وقلاقل وسيل للدماء لا نقول نحن إنه لم يكن في الحسبان .. لقد كان هذا بالحسبان, وكنت أتوقع ذلك, وقد ذكرت ذلك في إحدى محاضراتي في المساجد, قلت: لا بدَّ أن يحصل بعض الكوارث حتى نرجع إلى الله وإلى ديننا كالقحط مثلاً أو هزة أرضية أو كارثة من الكوارث .. فجاءت هذه الهزة المزلزلة في جميع بلدان سوريا لنرجع إلى الله تعالى.
رابعاً: إنّ الفساد بلغ في بلادنا مبلغاً لا يتصور أبداً, فسق الشباب وفسدت النساء ... الإعلام الفاسد الماجن المرئي والمشاهد والمقروء والمسموع ... والربا .. والفواحش المعلنة.. ودعاة الرذيلة والانحلال والدعارة ليلاًًً ونهاراً سراً وإعلاناً. وكله على علم من أجهزة الدولة فإذا تكلم العلماء أحيلوا للتحقيق أما دعاة الرزيلة والانحلال فلارقيب عليهم .
هذا الفساد لا يمكن أن يسكت عنه الخالق جل جلاله ( إنّ الله يمهل ولا يهمل) لذلك حدث ما حدث اليوم قال تعالى: ( ولقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون ) الغاية من هذا هي أن نتخذ طريق الرجوع إلى ديننا إلى شريعتنا إلى إسلامنا إلى أحكام ديننا.
ثم تطرق الشيخ محمود في آخرة كلمته عن حجاب زوجة الرئيس لوم يكن المقصود من ذلك زوجة الرئيس بالتحديد وإنما علل ذلك بقوله :إننا إذا تحدثنا على المنابر في موضوع الحجاب كنا نستدعى من قبل فروع الأمن ويطلب منا الكف عن موضوع الحجاب لأن زوجة الرئيس غير محجبة ويعتبرون موضوع الحجاب يمس شخص الرئيس بالذات
هذا و إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
وبعد هذه الزيارة تم دعوته أكثر من مرة بطلب شخصي من بشار الأسد فرفض الشيخ وقال:
( لقد قدمت كل النصح وليس عندي ما أقوله لكم )
ورفض الدعوة واعتذر عن الذهاب
هذا الكلام سمعه الكثير من الأخوة من الشيخ محمود مباشرة

http://www.youtube.com/watch?v=lG6lBdZroHc&feature=autoshare

تحميل الملف باور بوينت (http://www.almlf.com/get-8-2012-almlf_com_rpef4vjvkt.rar)

نقلا عن صفحة فايز أرمنازي من حلب على الفيس بوك