النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: السلطان عبدالحميد واليهود

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    مشرف
    الصورة الرمزية الخنساء

    الحاله : الخنساء غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: May 2007
    رقم العضوية: 127
    المشاركات: 3,593
    معدل تقييم المستوى : 132
    Array

    7 السلطان عبدالحميد واليهود



    إن حقيقة الصراع بين السلطان عبدالحميد الثاني واليهود من أهم الأحداث في تاريخ السلطان المسلم الغيور عبدالحميد الثاني.
    إن امر اليهود وعداؤهم للإسلام يعود جذوره الى ظهور الاسلام منذ أن أنتصر الاسلام وأجلاهم رسول الله  عن المدينة المنورة لخيانتهم المتكررة وعداواتهم الدائمة ومن ثم عن سائر الجزيرة العربية في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب وهم يكيدون له وقد تظاهر بعضهم بالاسلام وبث السموم في جسم الامة الاسلامية عبر تاريخها الطويل وما عبدالله ابن سبأ والقرامطة والحشاشين والراوندية والدعوات الهدامة التي ظهرت في تاريخ المسلمين عنهم ببعيد.
    لقد أهدى تتار بلاد القرم للسلطان سليمان القانوني في القرن الخامس عشر الميلادي فتاة يهودية روسية كانوا قد سبوها في إحدى غزواتهم فتزوجها السلطان سليمان القانوني وأنجبت له بنتاً فما إن كبرت تلك البنت حتى سعت أمها اليهودية من اللقيط الكرواتي رستم باشا ثم إمعاناً منها في الغدر تمكنت من قتل الصدر الأعظم ابراهيم باشا ونصبت صهرها اللقيط بدلاً عنه ثم قامت بتدير مؤامرة اخرى استطاعت بها أن تتخلص من ولي العهد مصطفى ابن السلطان سليمان من زوجته الأولى ونصبت ابنها سليم الثاني ولياً للعهد.
    في ذلك الزمن كان اليهود قد تعرضوا للاضطهاد في الأندلس وروسيا وتشرد الكثير منهم هرباً من محاكم التفتيش فتقدمت تلك اليهودية من السلطان وسعت لديه بالحصول على إذن لهم بالهجرة الى البلاد، وبالفعل فقد استقر قسم منهم في إزمير( 1) ومنطقة أدرنة، ومدينة بورصه والمناطق الشمالية والغربية من الاناضول ، وبعد استقرارهم في الدولة العثمانية، طبقت الحكومة عليهم أحكام الشريعة الاسلامية حيث تمتعوا في ظلها بقدر كبير من الاستقلال الذاتي، وفي الواقع أن يهود إسبانيا لم يجدوا المأوى فقط في تركيا العثمانية بل وجدوا الرفاهية والحرية التامة بحيث أصبح لهم التسلسل الهرمي في الدولة، إذ تغلغلوا في المراكز الحساسة منها مثل دون جوزيف ناسي، وغيرهم وتمتع يهود إسبانيا بشيء كبير من الاستقلال وأصبح رئيس الحاخاميين مخول له السلطة في الشؤون الدينية والحقوق المدنية بحيث أن مراسم وقرارات هذا الحاخام كانت تصدق من قبل الحكومة الى درجة تحولت الى قانون يخص اليهود(2 ).
    وتجدر الاشارة في هذا المجال ، أن علي باشا وزير الخارجية (أصبح فيما بعد الصدر الأعظم ، قد شارك في بعثته الدبلوماسية عدد من اليهود في عام 1865م المرسلة الى الاقطار الأوروبية المسيحية)(3 ).
    إن اليهود تمتعوا بكافة الامتيازات والحصانات بموجب قوانين رعايا الدولة( 4) ووجدوا السلم والأمان وحرية الوجود الكامل في الدولة العثمانية( 5).

    ( 1)تاريخ الدولة العثمانية، د. علي حسون،ص241.
    ( 2) انظر: اليهود والدولة العثمانية، د.احمد النعيمي، ص37.
    (3 ) اليهود والدولة العثمانية، د.احمد النعيمي، ص37.
    ( 4) اليهود والدولة العثمانية، د.احمد النعيمي، ص38.
    (5 ) انظر: اليهودوالدولة العثمانية، د.احمد النعيمي، ص39.


    من كتاب الدولة العثمانية للدكتورعلي الصلابي


    وللموضوع بقية

    يتبع إن شاء الله

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 06-Oct-2009 الساعة 09:11 PM

المواضيع المتشابهه

  1. السلطان عبد الحميد المفترى عليه وقوى الشر التي تآزرت ضده
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى التــاريخ الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-Oct-2010, 10:54 PM
  2. بين السلطان الفاتح وأستـاذه (آق شمس الدين)
    بواسطة الخنساء في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-Mar-2008, 08:15 PM
  3. السلطان إبراهيم بن أدهم
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-Dec-2007, 08:37 AM
  4. محمد الفاتح.. صاحب البشارة
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-Dec-2007, 08:21 AM
  5. ابن خلدون.. سيرة ومسيرة
    بواسطة Omarofarabia في المنتدى منتدى التراجم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-Nov-2007, 06:06 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •